«صندوق النقد الدولي» يغير شرط السن في منصب الرئيس

القرار يفتح الطريق أمام مرشحة الاتحاد الأوروبي
«صندوق النقد الدولي» يغير شرط السن في منصب الرئيس

أعلن صندوق النقد الدولي، اليوم الجمعة، إلغاء شرط أن لا يتجاوز عمر المدير العامّ للصندوق 65 عامًا أثناء استلامه لمنصبه.

وأوضح صندوق النقد في بيان له، أن مجلس الإدارة قرر إلغاء شرط عدم بلوغ سن المرشح لتولي منصب المدير العامّ للصندوق 65 عامًا وعدم تجاوزه 70 عامًا خلال توليه المنصب.

وأضاف البيان أن هذا الشرط كان معمولًا به منذ 1951م، حيث كان يحظر تعيين مرشح لرئاسة الصندوق يبلغ من العمر 65 عامًا أو أكثر عند استلامه للمنصب، كما لا يسمح لشاغل الوظيفة بأن يؤدي عمله بعد عمر السبعين.

وأشار الصندوق إلى أن اسم الرئيس الجديد للصندوق الذي سيخلف كرستينا لاجارد سيتم إعلانه يوم 4 أكتوبر المقبل.

ويرى مراقبون أن التعديل الجديد الذي أجراه صندوق النقد الولي بشأن عمر رئيسه، يهدف إلى إفساح الطريق أمام مرشحة أوروبا، البلغارية كريستالينا جورجييفا، التي يبلغ عمرها 66 عامًا.

وكانت كريستين لاجارد قد قدمت استقالتها من منصبها مؤخرًا لترأس البنك المركزي الأوروبي.

أما المرشحة الأوروبية كريستالينا جورجييفا، فهي سياسية بلغارية من مواليد 13 أغسطس 1953، في العاصمة صوفيا، وتخرجت في جامعة هارفارد للأعمال، وتحمل شهادة دكتوراه في العلوم الاقتصادية، وماجستير في الاقتصاد السياسي وعلم الاجتماع من جامعة الاقتصاد الوطني والعالمي بصوفيا.

وتولت عدة مناصب مهمة منها: الرئيس التنفيذي للبنك الدولي، ونائب رئيس المفوضية الأوروبية المسؤول عن الميزانية والموارد البشرية. والرئيس المؤقت لمجموعة البنك الدولي العاملة على ملفات إنهاء الفقر المدقع وتعزيز الرخاء المشترك في جميع أنحاء العالم، كما عملت أستاذ مساعد في قسم الاقتصاد بالجامعة الوطنية والاقتصاد العالمي بصوفيا.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.