قبل اجتماع الخميس.. ضغوط على البنك المركزي الأوروبي

بسبب العائد على السندات والتضخم
قبل اجتماع الخميس.. ضغوط على البنك المركزي الأوروبي

يعقد مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي، اليوم الخميس، اجتماعًا دوريًا في ظل تزايد الضغوط على المجلس لتكثيف خطته الطارئة لتحفيز الاقتصاد نتيجة الارتفاع المفاجئ للعائد على السندات؛ ما يهدد بزيادة تكاليف الاقتراض ويهدد تعافي اقتصاد منطقة اليورو في مرحلة ما بعد جائحة فيروس كورونا.

ولا يتوقع المحللون أي تغيير في السياسة النقدية الحالية للبنك المركزي في الوقت الحالي؛ حيث يتوقعون الإبقاء على أسعار الفائدة الرئيسة عند مستوياتها القياسية المنخفضة، بما في ذلك سعر الفائدة الرئيسة لإعادة التمويل القريب من صفر في المئة.

ويرى المحللون أن ارتفاع العائد على السندات يمكن أن يدفع البنك الموجود مقره في مدينة فرانكفورت الألمانية إلى التفكير في زيادة برنامجه لشراء سندات بقيمة 85ر1 تريليون يورو (2ر2 تريليون دولار) والذي يستهدف خفض تكلفة الاقتراض في النظام المالي لمنطقة اليورو وتعزيز التعافي الاقتصادي من تداعيات جائحة فيروس كورونا.

ومن المتوقع أن تعلن كريستين لاجارد رئيسة البنك في مؤتمرها الصحفي التقليدي بعد الاجتماع اليوم تصورات البنك لأداء اقتصاد منطقة اليورو التي تضم 19 دولة خلال الشهور المقبلة، عندما تعلن أحدث توقعات البنك بشأن النمو الاقتصادي ومعدل التضخم.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.