وزير الصناعة يتفقد غرفة التحكم لمنافسة رخصة كشف الخنيقية الإلكترونية

وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريف
وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريف

تفقّد وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريف غرفة التحكم للمنافسة الإلكترونية العلنية لرخصة كشف موقع الخنيقية التعديني، بحضور نائب الوزير لشؤون التعدين المهندس خالد بن صالح المديفر للاطلاع على سير العمل في المنافسة، والجهود المبذولة لتسهيل استكمال المنافسة على الرخصة في مرحلتها النهائية.

وقالت وزارة الصناعة، إن المنافسة الإلكترونية بدأت في العاشرة من صباح اليوم الأحد، وستستمر حتى فوز أحد التحالفات بالمنافسة، من بين ثلاث تحالفات محلية وعالمية، وستتواصل في يوم الغد حتى خروج تحالفين منها، وفوز الأخير.

اقرأ أيضاً
مدير تطوير الأعمال بوزارة الصناعة: التقديم بالأسبقية يغطي 99% من نظام التراخيص التعدينية
وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريف

وتشمل التحالفات تحالف بين شركة ألارا السعودية فينتشرز وشركة مجموعة التسنيم، وتحالف بين شركة التعدين العربية السعودية "معادن" وشركة إيفانهو إليكتريك المحدودة، وتحالف بين شركة موشيكو ريسورسس المحدودة وشركة عجلان وإخوانه للتعدين، وتعد المنافسة الإلكترونية هي المرحلة الأخيرة من مراحل منافسة الخنيقية لتليها مرحلة إعلان النتائج النهائية.

وأشارت الوزارة إلى أن الشركات المقبولة لمرحلة المنافسة العلنية الإلكترونية هي الشركات التي حصلت على أعلى الدرجات في التقييم الذي تم بناؤه على مجموعة من المعايير الفنية والقدرة المالية، والخبرة في تقديم مشاريع مماثلة، والالتزام بخطط الإدارة البيئية والمجتمعية وخطط تطوير مرافق الرعاية الصحية والتعليم في المجتمعات المجاورة، فضلاً عن خلق فرص عمل وتطوير برامج تدريبية لأهالي المناطق المجاورة.

يُذكر أن الوزارة قد أعلنت في بداية العام عن رخصة الخنيقية التي تعد أحد أكبر المواقع الاستكشافية في المملكة، بمساحة تزيد على 350 كيلومترًا مربعًا، وتحتوي على موارد معدنية كبيرة تقدر بنحو 25 مليون طن من الخام بنسبة 4.11% من الزنك و0.56 % من النحاس. وتأتي هذه الخطوة لتكون علامة فارقة ومهمة في برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، ولتتماشى مع رؤية المملكة 2030، التي تسعى إلى جعل قطاع التعدين الركيزة الثالثة للصناعات الوطنية في المملكة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa