أرباح «والت ديزني» تفاجئ المحللين بـ2.79 مليار دولار

بسبب الأداء الجيد لقطاع المدن
أرباح «والت ديزني» تفاجئ المحللين بـ2.79 مليار دولار

أعلنت مجموعة الإعلام والترفيه الأمريكية «والت ديزني»، تحقيق أرباح خلال الربع الأول من العام الحالي تفوق تقديرات المحللين بفضل الأداء الجيد لقطاع المدن الترفيهية والمنتجعات وقطاع الإعلام.

وذكرت المجموعة (مقرها ولاية كاليفورنيا الأمريكية) أنّ أرباح الربع الأول من العام الحالي وصلت إلى 2.79 مليار دولار بما يُعادل 1.86 دولار للسهم الواحد، مقابل 4.42 مليار دولار بما يُعادل 2.91 دولار للسهم الواحد خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وكانت أرباح الشركة في العام الماضي قد تضمّنت إيرادات غير متكررة قيمتها 1.6 مليار دولار؛ نتيجة الإصلاحات الضريبية الاتحادية الأمريكية.

وبلغت أرباح الشركة خلال الربع الأول من العام الماضي بعد وضع المتغيرات الموسمية في الحساب 1.84 دولار للسهم الواحد مقابل 1.89 دولار للسهم في العام الماضي، وكان المحللون يتوقعون أن تكون الأرباح 1.55 دولار للسهم فقط.

في الوقت نفسه، بلغت إيرادات الشركة خلال الربع الأول 15.30 مليار دولار مقابل 15.35 مليار دولار خلال العام الماضي، وكان المحللون يتوقعون تراجع الإيرادات إلى 15.81 مليار دولار.

يُذكر أنّ «ديزني» وافقت على الاستحواذ على منافستها «فوكس القرن الواحد والعشرين» مقابل 71 مليار دولار، وتتضمّن الصفقة ضم قطاع الأفلام والاستوديوهات التليفزيونية، الخاصة بفوكس إلى جانب أسهم الشركة الأمريكية في شبكة التليفزيون البريطانية «سكاي» وخدمة بث الفيديو عبر الإنترنت «هولو».

«والت ديزني» المعروفة باسم ديزني؛ هي أكبر شركات وسائل الإعلام والترفيه في العالم، تأسّست في 16 أكتوبر 1923، من قبل والت وروي ديزني في شكل استوديو لفن التحريك (الأنيمايشن)، وأصبح واحدًا من أكبر الاستوديوهات في هوليوود، ومرخص للعديد من شبكات «التليفزيون»، مثل هيئة الإذاعة الأمريكية (ABC) وإي إس بي إن.

وتقع مقر شركة ديزني الرئيسي ومرافق الإنتاج الأولي في استوديوهات والت ديزني في بربانك بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وبدأت «ديزني» مراحل دخولها إلى الوطن العربي بداية من منتصف السبعينيات، من خلال فيلم «سنو وايت والأقزام السبعة» بالنسخة المدبلجة إلى العربية بلهجتها المصرية.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa