تدشين الإصدار السابع لخطة الطوارئ والكوارث بجامعة الملك عبدالعزيز

تدشين الإصدار السابع لخطة الطوارئ والكوارث بجامعة الملك عبدالعزيز

دشن رئيس جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، الإصدار السابع لخطة الطوارئ والكوارث الرئيسة للجامعة (1443هـ - 2021م)، المعتمدة بواسطة اللجنة الإشرافية العليا للطوارئ والكوارث، كما تسلم نسخة من وثائق الخطة من وكيل الجامعة للمشاريع المكلف الدكتور توفيق بن عبدالمحسن الخيال، بحضور مدير مركز الطوارئ والكوارث الدكتور عثمان بن يحيى اليحياوي، والمشرف العام على قطاع التشغيل والصيانة المهندس عبدالله بن محمد الجفري، وعدد من مدراء الإدارات بقطاع التشغيل والصيانة.

واستعرض مدير مركز الطوارئ والكوارث الهدف الأساسي من خطة الطوارئ والكوارث الرئيسية للجامعة التي تهتم للاستعداد والاستجابة والتعافي من الطوارئ والكوارث التي قد تتعرض لها الجامعة، إذ تعدّ بمثابة دليل لجميع منسوبي الجامعة يحتوي على الإجراءات والتعليمات المفصلة التي تسهم في رفع الجاهزية وزيادة الفعالية والتقليل من الارتباك والخسائر .

واطلع رئيس الجامعة على العرض التقديمي المتضمن أبرز إنجازات مركز الطوارئ والكوارث بالجامعة خلال الفترات الماضية، كما تمت مناقشة فكرة مشروع إنشاء مركز التشغيل التحكم بالجامعة الذي يستهدف تنظيم ومراقبة كافة العمليات التشغيلية لمرافق الجامعة ورفع كفاءة الأداء التشغيلي، وتنسيق عمليات وإجراءات الاستجابة للحالات الطارئة بكل دقة وفعالية سواءً بين القطاعات المعنية داخل الجامعة أو حتى على صعيد التنسيق مع الجهات المختصة من خارج الجامعة.

بدوره، شكر وكيل الجامعة للمشاريع المكلف، دعم رئيس الجامعة لوكالة الجامعة للمشاريع والقطاعات التابعة لها،  مما أثمر على تبني عدد من المبادرات والبرامج الريادية التي حققت مكتسبات على صعيد قطاع المشروعات والصيانة والمرافق، كما شكر جهود مشرفي ومديري العموم بوكالة الجامعة للمشاريع وجميع المنسوبين، مؤملاً استمرار الجهود ورفع مستوى كفاءة العمل واستثمار الإمكانيات المتاحة لتقديم أفضل وأجود الخدمات لمرافق الجامعة ومنسوبيها الكرام.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.