15 فيلمًا من مواهب سعودية واعدة بمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي

15 فيلمًا من مواهب سعودية واعدة بمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي

كشف مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي اليوم عن 15 فيلمًا قصيرًا ضمن برنامج «سينما السعودية الجديدة»، والتي ستعرض في دورته الافتتاحية من 6 - 15 ديسمبر المقبل، تقدّم هذه الأفلام إبداعات من مواهب سعودية واعدة ترسم ملامح المشهد السينمائي السعودي، وتضمّ أعمالًا روائية ووثائقية وأفلام تحريك.

وقد أكّد إدوارد وينتروب المدير الفني لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي على أن: «أهمية برنامج "سينما السعودية الجديدة" تكمن في اكتشاف المواهب، وعرض أعمال تعبّر عن النشاط والحراك الذي يشهده المجتمع السعودي، والاحتفاء بجيل جديد من المواهب القادرة على تقديم أساليب سينمائية فريدة ومبتكرة. كما أن قسم الأفلام القصيرة في البرنامج بشكل خاص يتيح مجالاً من الحرية الإبداعية والخروج عن المألوف، والتي نتطلع لعرضها أمام الجمهور المحلي والعالمي».

وفي السياق ذاته، أضاف محيي قاري مدير البرنامج في مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي «سيكتشف الجمهور في برنامج "سينما السعودية الجديدة" قصصًا جديدة ترويها مواهب وطاقات إبداعية شابّة، ستكون بلا شك قادرة على الدفع بالسينما السعودية إلى الأمام، سواء تلك التي تتناول واقع الثقافة المحلية المعاصرة، أو تعود بالمشاهد إلى ستينات القرن الماضي، أو تمنحنا فرصة لتخيّل تسعينات القرن الجاري. كل هذه الأعمال تتلاقى في قدرتها على تقديم قصص بوجهات نظر سعودية جديدة».

في فيلم «قريني العزيز» من إخراج وتمثيل إحسان منهاس، يروي رجل قصة غريبة عن حرقة القلب بوجهيها المضحك والمبكي، وكيف نمرّ بها وننتصر عليها.

فيلم «المخادع المحترف» من إخراج وتمثيل عبد الحميد حسن عالم يأخذنا إلى عام 1918 حين انتشرت الأمراض وارتفعت معدلات البطالة، فيما يحاول شخص عاطل عن العمل السرقة من الناس وخداعهم، فيلقى مصيرًا غير متوقع.

فيلم «نافذة الحياة» هو وثائقي شخصي قصير، يحاول فيه حيدر داوود فهم مسائل تخص الحياة والبيئة والسلوك والعواطف، من خلال توثيق الحركة داخل المركبات.

«هُلِس» لمحمد باسلامة يروي قصة رجل توصيل يعاني من أرق مستمر، يصل إلى حالة لا يستطيع فيها التفريق بين واقعه وهلوساته.

اقرأ ايضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa