أكثر من 25 فعالية يطلقها مركز «إثراء» احتفاءً بعيد الأضحى المبارك

مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي «إثراء»
مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي «إثراء»

يطلق مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء)، ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، أكثر من 25 فعالية ثقافية متنوعة تشتمل على عروض فنية ومسرحية ومعارض ومسابقات تستهدف مختلف الفئات العمرية، على مدى ثلاثة أيام، احتفاءً بالعيد السعيد.

وسيتمكن زوار المركز من خوض رحلة من الهند إلى مكة يستكشفون من خلالها طرق التجارة، وثقافة الحجاج من مختلف البلدان، وفي مكتبة إثراء سيكون الزوار على موعد بالالتقاء مع شخصيّات فريدة، واستكشاف أماكن جديدة، واكتساب قيم حميدة من خلال الحكايات وحل الأحجيات.

كما يسافر الصغار إلى زمن كانت فيه قوافل الحجيج تتجه نحو مكة من جميع بقاع الأرض لأداء فريضة الحج حاملة معها خيرات بلادها، لتتيح لهم صنع المجوهرات من الأحجار الكريمة، والتعرف على التوابل المختلفة وروائحها العطرة، والمشاركة في تحدياتٍ متنوعة عن رحلة الحج، المختلفة لتكوين لوحة تجسد رحلة الحج باستخدام فن الكولاج، فيما يقدم مسرح إثراء أغاني وألحان الفنان حمود الخضر، ويعيش الزوار تفاصيل المغامرة مع مسرحية العيد (خبز شعلان) .

وسينضم الزوار إلى قوافل معرض الطاقة للاحتفال بعيد الأضحى ليكتشفوا أسرار القوافل وعجائبها وغرائبها وحكاياتها الساحرة، إلى جانب الخوض في تجارب مختلفة وتحديات تقدّم فرصًا للاستمتاع بين أفراد الأسرة، كما يستعرض المعرض الفلكي أفلاك الرحالة جمالية النجوم في السماء وأساليب الاسترشاد بها وكيف تستعين الحضارة العربية بالنجوم كمرشد ملاحي، وهادٍ للاتجاهات والأزمان، للتعرف على أساليب مساهمة حضارتنا في تطوير علم الفلك بأدوات رصد النجوم والتقويمات الدقيق.

وسيحضر الزوار مشهدًا معبرًا تحمل فيه الإبل البضائع من مختلف أنحاء العالم في حدائق إثراء، حيث يحمل كل جمل مجموعة بضائع تحكي قصة الثقافات والأماكن التي زارها، مع رواية تاريخ القوافل التي كانت تعبر الصحاري والمدن، عبر ممرات التجارة القديمة التي ربطت الشرق بالغرب، حيث تستعرض الفعالية الأهمية التاريخية للإبل في الحضارة والثقافة.

فيما تستعرض سينما إثراء عددًا من الأفلام ذات الصلة بالإبل في الجزيرة العربية عمومًا والمملكة العربية السعودية من خلال فيلمي (هجان وحادي العيس)، حيث تدور أحداث "هجان" حول مطر وأخيه غانم اللذين يعيشان في صحراء منطقة تبوك (شمال غربي المملكة)، في دراما مليئة بالتشويق، أما "حادي العيس" فيستعرض تاريخ الجمال والعادات والتقاليد المرتبطة بالثقافة السعودية، وارتباطها العاطفي والتراثي بأهل المملكة بين الأمس واليوم، بأسلوب سينمائي أخاذ.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
logo
صحيفة عاجل
ajel.sa