تفاصيل جديدة حول الحادث المروع للفنان وائل كفوري

تفاصيل جديدة حول الحادث المروع للفنان وائل كفوري

صرح صديق الفنان وائل كفوري وهو النائب في البرلمان اللبناني هادي حبيش، إن وائل كفوري كان برفقة صديقته عند وقوع الحادث الذي تسبب بـ“طيران“ وائل من السيارة التي كانت تسير بسرعة 100كم بالساعة بينما بقيت صديقته بمقعدها لأنها كانت ترتدي حزام الأمان.

وأضاف حبيش، إن السيارة التي ارتطمت بسيارة كفوري خرجت من مسارها على الأوتستراد وكان يقودها شخص سوري الجنسية، ولاذ بالفرار، مشيرا إلى أن الارتطام تسبب بتعرض سيارة وائل كفوري الكاديلاك للانقلاب أكثر من مرة.

وكشف حبيش عن تعرض مدير أعمال وائل كفوري وابن خالته إدي غانم، لصدمة عصبية عندما حضر لمكان الحادث وهو يرقد حالياً بالمستشفى.

وعن الوضع الصحي لوائل كفوري وصديقته شانا عبود، كشف أنهما يعانيان من رضوض وقد نجيا من موت محقق، مشيراً إلى أن الأطباء سيقررون صباح اليوم إن كان بإمكان وائل مغادرة المستشفى.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa