«ليس لديها ما تخسره».. آمبر هيرد تخاطر بـ«مشروع كتاب»

«ليس لديها ما تخسره».. آمبر هيرد تخاطر بـ«مشروع كتاب»
آمبر هيرد

كشفت معلومات أن الممثلة الأمريكية آمبر هيرد تجري محادثات لإصدار كتاب يكشف كل شيء بشأن صراعها مع زوجها السابق جوني ديب، من أجل زيادة دخلها بعد خسارة دعوى التشهير، وفق صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

يأتي ذلك بعد خسارتها دعوى تشهير بقيمة 8 ملايين دولار ضد جوني ديب، ويبدو أن الممثلة الأمريكية تبحث عن مصدر دخل لتحصيل المال، فيما يشوب الغموض مستقبل مهنتها أيضا.

اقرأ أيضاً
«خيانة في المصعد».. فضيحة جديدة تحرج آمبر هيرد
 آمبر هيرد

وأفاد مصدر مقرب من هيرد أن الممثلة البالغة 36 عاما كانت «محطمة»، وليست في وضع يمكنها فيه رفض الأموال.

وأضاف أن مسيرتها المهنية في هوليوود انتهت، مشيرا إلى أنها تجري محادثات بالفعل وهي متحمسة حيال ذلك. وهي في هذه المرحلة «ليس لديها ما تخسره وتريد إخبار الجميع».

في السياق، علق درور بايك، محامي طلاق في نيويورك، قائلا إن مشروع الكتاب يمكن أن يؤدي إلى تورط هيرد مرة أخرى، في إشارة إلى التشهير ضد زوجها.

وأوضح أن «ديب ومحاميه سيقرأون ويستمعون إلى كل ما تقوله هيرد في الكتاب وإذا تجاوزت الخط، وهو أمر محتمل، فليس هناك شك في أنها ستتعرض لدعوى تشهير أخرى وينتهي بها الحال في المحكمة».

ويمكن أن تواجه الممثلة الشقراء رد فعل عنيفا آخر من الجمهور، الذي انتقدها لتكرار مزاعمها ضد ديب أثناء مقابلة Dateline.

وكانت هيرد اعترفت من خلال محاميها بأنها لا تستطيع تحمل 8.3 مليون دولار كتعويضات مُنحت لـ«ديب» في 1 يونيو خلال معركة التشهير.

وبعد ذلك الحكم، شوهدت الممثلة وهي تتسوق في متجر TJ Maxx بأسعار مخفضة في نيويورك.

وفي الساعات الماضية، تم تسريب مجموعة من الصور لآمبر هيرد وهي داخل مصعد المبنى الذي كانت قد عاشت فيه مع زوجها السابق جوني ديب خلال عام 2015، وظهرت وهي تتبادل القبلات مع كارا ديلفين، مما يزيد التأكيد حول خيانة هيرد لجوني ديب، وفقا لموقع «نيوز ويك».

وخلال المحاكمة، كان نفس المصعد الذي ظهر في اللقطات المسربة، أحد أهم الأسباب في إدانة هيرد؛ حيث كشف لقطات حميمية لها مع الملياردير إيلون ماسك والممثل الأمريكي جيمس فرانكو.

وأكدت اللقطات الجديدة لهيرد مع ديلفين شهادة أحد أصدقاء هيرد، الذي أكد أن الممثلة أخبرته بأنها أقامت علاقة حميمية مع ديلفين وماسك معا.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa