هيئة الأفلام تسلّط الضوء على الرسوم المتحركة المحلية في لقاء افتراضي مفتوح

هيئة الأفلام
هيئة الأفلام

نظّمت هيئة الأفلام لقاءً افتراضيًا مفتوحًا بعنوان: "صناعة الرسوم المتحركة المحلية" بحضور المهتمين والمتخصصين والخبراء، لمناقشة تحديات هذا المجال واحتياجاته، والبحث عن السبل الممكنة للنهوض به، بجانب توطيد التواصل مع العاملين في القطاع الإبداعي.

وانطلق اللقاء بالحديث عن بدايات الرسوم المتحركة في المملكة، واسترجاع دور المسلسلات اليابانية في بناء علاقة جيدة بين الرسوم المتحركة والمجتمع.

واستعرضت الهيئة خلال اللقاء الجهود الفردية للمواهب المحلية المهتمة بهذا القطاع، إضافة إلى تسليط الضوء على إسهام الجهات الثقافية والمؤسسات الخاصة وطاقات المبدعين في نشر قيمة صناعة الرسوم المتحركة.

كما شهد اللقاء مشاركات صناع الرسوم المتحركة في المملكة، إذ تطرقوا لتجاربهم الفنية ومراحل الإنتاج والمعوقات والمكتسبات، وتناولت الهيئة نماذج من الأفلام السعودية التي أنتجت خلال الأعوام الماضية، وناقش صانعوها قابلية الفيلم المحلي للوصول إلى العالمية، والفروقات بين الرسم الثلاثي والثنائي الأبعاد، وطرق تحقيق الأرباح التي تتجاوز مصروفات الفيلم.

وأبدى المهتمون تطلعاتهم ومقترحاتهم خلال اللقاء، والتي تمحورت حول المراكز التدريبية والدورات التعليمية وإسهامها في صقل المهارات، وأهمية التعاون بين المختصين باختلاف وظائفهم في إنتاج الأفلام، فيما اقترح البعض تنظيم ملتقى يجمع صناع الرسوم المتحركة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa