Menu

منتخب السعودية يواجه اليابان كأس آسيا تحت 23.. الخميس

تنطلق غدًا في تايلاند

يتطلّع نجوم قارة آسيا الصاعدون، إلى الحصول على المجد القاري والتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية التي ستقام في العاصمة اليابانية طوكيو العام الحالي، وذلك عندما تب
منتخب السعودية يواجه اليابان كأس آسيا تحت 23.. الخميس
  • 64
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

يتطلّع نجوم قارة آسيا الصاعدون، إلى الحصول على المجد القاري والتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية التي ستقام في العاصمة اليابانية طوكيو العام الحالي، وذلك عندما تبدأ منافسات بطولة آسيا تحت 23 عامًا في تايلاند، في تايلاند غدًا الأربعاء.

ويتطلع 16 منتخبًا مشاركًا في البطولة إلى تجريد أوزبكستان من اللقب بعد فوزها 2-1 على فيتنام قبل عامين.

وتبدأ منافسات البطولة، غدًا من خلال بدء مواجهات المجموعة الأولى، حيث تتطلع تايلاند، بقيادة مدرب منتخب اليابان السابق أكيرا نيشينو، إلى تحقيق أقصى استفادة من الدعم الجماهيري على أرضهم في محاولة لبلوغ الأدوار الإقصائية.

وأوقعت القرعة تايلاند إلى جانب أستراليا والبحرين والعراق، صاحبة لقب أول نسخة عندما نالت الكأس في عام 2013، وحصلت على المركز الثالث بعد ثلاث سنوات.

تتميز المجموعة الثانية بوجود منتخب قطر الذي يقوده المدرب الإسباني فليكس سانشيز الحائز على كأس آسيا 2019 مع المنتخب القطري الأول، والذي يتطلع إلى تحسين أدائه مع منتخب قطر تحت 23 عامًا 2018، عندما تغلب على المنتخب الكوري الجنوبي وحصد المركز الثالث. وسيواجه «العنابي» المنتخب الياباني الفائز باللقب عام 2016، وثنائي الغرب آسيوي السعودية وسوريا.

ويسعى المنتخب السعودي بقيادة مدربه الوطني سعد الشهري إلى قيادة مجموعة من أفضل لاعبي السعودية من أجل البحث عن بطاقة التأهل إلى الدورة الأولمبية.

ويتمتع الشهري بخبرة واسعة في قيادة وتدريب اللاعبين الشباب، وهو ما ظهر بوضوح في نتائجه السابقة مع منتخبات الفئات السنية.

ويدرك الشهري أن المنافسة في المجموعة الثانية لن تكون سهلة، حيث تعد منتخبا اليابان وسوريا وقطر من أقوى وأخطر المنتخبات في القارة الآسيوية، أي أنه سيتعين عليه قيادة لاعبيه إلى تجاوزها في طرقه إلى الأدوار النهائية في البطولة.

أمّا أوزبكستان التي تنافس في المجموعة الثالثة، فتبدأ حملة الدفاع عن لقبها تحت قيادة المدرب الصربي ليوبينكو درولوفيتش، حيث ستواجه منتخبات كوريا الجنوبية الوصيفة في عام 2016 وإيران والصين، وستحاول أن تكون أول منتخب يحتفظ باللقب.

وفي المجموعة الأخيرة، تظهر فيتنام، التي كان مشوارها إلى نهائي نسخة عام 2018 رائعًا، حيث تضم هذه المجموعة منتخبات قوية من خلال كوريا الشمالية والأردن والإمارات للمنافسة على حجز بطاقتي التأهل إلى دور الثمانية.

تستمرّ منافسات البطولة حتى يوم السادس والعشرين من الشهر الجاري، وسيتم استخدام تقنية الحكم المساعد الفيديو «VAR» في جميع مباريات البطولة. وتتأهل المنتخبات التي تحتلّ المركزين الأول والثاني في كل مجموعة من المجموعات الأربع إلى الأدوار الإقصائية. وتضمّن المنتخبات التي تحصل على المراكز الثلاث الأولى تواجدها في دورة الألعاب الأولمبية لهذا العام.

ومن المقرر أن تقام المباريات في أربعة ملاعب في تايلاند، وذلك على استاد راجامانجالا الشهير في بانكوك، الذي سيستضيف المباراة النهائية، واستاد ثاماتسات في باثوم ثاني، واستاد سونجكلا تينسولانون، واستاد بوريرام. 

وقدّمت جميع النسخ الثلاث السابقة من البطولة لاعبين تطوروا لاحقًا ليصبحوا لاعبين رئيسيين في كل من النادي والمنتخب، حيث أصبح لاعبون مثل المهاجم الياباني شويا ناكاجيما وحارس المرمى الإيراني علي رضا بيرانفاند ولاعب الوسط التايلاندي تشاناث سونجكراسين جميعهم من نجوم كرة القدم الآسيوية، بعدما لعبوا في بطولة آسيا تحت 23 عامًا قبل ذلك.

أمّا هذه المرة، وبوجود هدف مزدوج تحت أنظارهم، تعدنا النسخة الحالية بتقديم مزيد من الإثارة من قبل الجيل القادم من نجوم آسيا في إطار سعيهم لكتابة أسمائهم في كتب التاريخ.                                                                                                                    

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك