Menu
كيف تحمي كاميرات ومستشعرات سيارتك خلال الشتاء؟

قال نادي السيارات ADAC الألماني: إن الكاميرات والمستشعرات الخاصة بالأنظمة المساعدة في السيارة يمكن أن تتضرر بفعل تراكم الثلج وبقايا الملح عليها خلال فصل الشتاء، وهو ما يُعيق عملها بشكل صحيح.

وأوضح الخبراء الألمان أن عمل مساحات الزجاج بدون سبب يشير إلى أن مستشعرات المطر في الجزء الأعلى من الزجاج الأمامي مغطاة بالثلج أو اتساخات أخرى.

كما أن وضوح الرؤية عبر الزجاج هامٌّ لعمل كاميرات نظام الحفاظ على حارة السير أو نظام الكبح الاضطراري. وفي كثير من الأحيان يتم تغطية عدسة كاميرا الرجوع للخلف في فصل الشتاء بالملح والاتساخات الأخرى.

وينصح الخبراء في جميع هذه الحالات بالعناية بهذه الأنظمة بكميات كافية من الماء وبشكل منتظم. كما ينبغي إزالة الثلج العالق على الزجاج الأمامي بمساعدة كاشط ثلج.

ويحذر الخبراء من استخدام ماء ساخن؛ حيث إن الفرق في درجة الحرارة قد يضر بالزجاج، كما أن جهاز الضغط العالي غير مناسب؛ نظرًا لأنه قد يضر بكاميرا الرجوع للخلف، علاوة على أنه يحظر استخدام كاشط الثلج في هذه المواضع، ولكن يفضل استخدام اسبراي إزالة الجليد.

وللحصول على زجاج نظيف، يمكن لقائد السيارة الاستعانة بالمنظفات الخاصة المتوفرة في متاجر مستلزمات السيارات. ويحظر أيضًا استخدام المنتجات المنزلية الأخرى، لما قد تسببه من تلف لعناصر الضبط والإحكام.

وقد تتسبب طبقات الثلج السميكة المتراكمة على مستشعرات الموجات فوق الصوتية لما يعرف بصافرات الصف في الإشارة إلى مسافات خاطئة. ولأسباب فيزيائية يتم الإشارة إلى مسافات صغيرة جدًا، لذلك لا يصدر التحذير من التصادم عند الصف.

جدير بالذكر أن الأنظمة المعتمدة على الرادار، مثل محذر الزاوية الميتة، تمتاز بأنها أقل تأثرًا بالأوساخ.

2021-11-23T17:55:56+03:00 قال نادي السيارات ADAC الألماني: إن الكاميرات والمستشعرات الخاصة بالأنظمة المساعدة في السيارة يمكن أن تتضرر بفعل تراكم الثلج وبقايا الملح عليها خلال فصل الشتاء،
كيف تحمي كاميرات ومستشعرات سيارتك خلال الشتاء؟
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

كيف تحمي كاميرات ومستشعرات سيارتك خلال الشتاء؟

نصائح باستخدام اسبراي إزالة الجليد..

كيف تحمي كاميرات ومستشعرات سيارتك خلال الشتاء؟
  • 48
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
16 ربيع الآخر 1442 /  01  ديسمبر  2020   10:50 ص

قال نادي السيارات ADAC الألماني: إن الكاميرات والمستشعرات الخاصة بالأنظمة المساعدة في السيارة يمكن أن تتضرر بفعل تراكم الثلج وبقايا الملح عليها خلال فصل الشتاء، وهو ما يُعيق عملها بشكل صحيح.

وأوضح الخبراء الألمان أن عمل مساحات الزجاج بدون سبب يشير إلى أن مستشعرات المطر في الجزء الأعلى من الزجاج الأمامي مغطاة بالثلج أو اتساخات أخرى.

كما أن وضوح الرؤية عبر الزجاج هامٌّ لعمل كاميرات نظام الحفاظ على حارة السير أو نظام الكبح الاضطراري. وفي كثير من الأحيان يتم تغطية عدسة كاميرا الرجوع للخلف في فصل الشتاء بالملح والاتساخات الأخرى.

وينصح الخبراء في جميع هذه الحالات بالعناية بهذه الأنظمة بكميات كافية من الماء وبشكل منتظم. كما ينبغي إزالة الثلج العالق على الزجاج الأمامي بمساعدة كاشط ثلج.

ويحذر الخبراء من استخدام ماء ساخن؛ حيث إن الفرق في درجة الحرارة قد يضر بالزجاج، كما أن جهاز الضغط العالي غير مناسب؛ نظرًا لأنه قد يضر بكاميرا الرجوع للخلف، علاوة على أنه يحظر استخدام كاشط الثلج في هذه المواضع، ولكن يفضل استخدام اسبراي إزالة الجليد.

وللحصول على زجاج نظيف، يمكن لقائد السيارة الاستعانة بالمنظفات الخاصة المتوفرة في متاجر مستلزمات السيارات. ويحظر أيضًا استخدام المنتجات المنزلية الأخرى، لما قد تسببه من تلف لعناصر الضبط والإحكام.

وقد تتسبب طبقات الثلج السميكة المتراكمة على مستشعرات الموجات فوق الصوتية لما يعرف بصافرات الصف في الإشارة إلى مسافات خاطئة. ولأسباب فيزيائية يتم الإشارة إلى مسافات صغيرة جدًا، لذلك لا يصدر التحذير من التصادم عند الصف.

جدير بالذكر أن الأنظمة المعتمدة على الرادار، مثل محذر الزاوية الميتة، تمتاز بأنها أقل تأثرًا بالأوساخ.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك