Menu
مسؤول صحي أمريكي سابق: فيروس كورونا نشأ في مختبر ووهان بالصين

رجَّح روبرت ريدفيلد الرئيس السابق للمراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، فرضية نشأة فيروس كورونا بمختبر في مدينة ووهان الصينية؛ وذلك بالتناقض مع استنتاجات تقرير أصدرته منظمة الصحة العالمية الشهر الماضي، وقالت فيه إن تسرب الفيروس من مختبر صيني أمر «غير مرجح للغاية».

 وقال روبرت ريدفيلد، الذي ترأس المراكز في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، إنه يعتقد أن منشأ فيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد–19 كان –على الأرجح– بمختبر في ووهان بالصين، متبنيًا نظرية رفضها كثيرون من علماء الأوبئة وساهمت في التوتر بين الصين والغرب.

وأضاف ريدفيلد، خلال في مقابلة مع شبكة (سي إن إن) الإخبارية: «لا أزال أعتقد أن السبب الأكثر ترجيحًا لهذا الفيروس في ووهان هو نشأته من مختبر»، مضيفًا: «ليس من غير المعتاد أن تصيب مسببات الأمراض التنفسية التي يجري العمل عليها في المختبر عامل المختبر».

وحسب «رويترز»، تماشى رأي ريدفيلد مع مسؤولين آخرين في إدارة ترامب، مثل وزير الخارجية السابق مايك بومبيو، الذي قال في الآونة الأخيرة إن ثمة «أدلة معتبرة» على أن الفيروس جاء من مختبر، دون تقديم أي دليل.

وأضاف: «هذا رأيي، لكنني عالم فيروسات وكرست حياتي كلها لدراسة الفيروسات. لا أعتقد أنه انتقل بطريقة ما من خفاش إلى إنسان وأصبح في تلك اللحظة أحد الفيروسات الأكثر عدوى التي نعرفها».

من جانبه، قال مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية الدكتور أنتوني فاوتشي، الذي خدم في إدارة ترامب، ويعمل الآن في إدارة الرئيس جو بايدن، إن معظم مسؤولي الصحة العامة لا يتفقون مع نظرية المختبر الصيني. وجاء تعليق فاوتشي ردًّا على سؤال عن تعليقات ريدفيلد خلال إفادة في البيت الأبيض بشأن كوفيد–19.
 
وذكرت CNN أن ريدفيلد لم يقدم أي دليل لدعم تصريحاته التي جاءت متناقضة مع استنتاجات تقرير أصدرته منظمة الصحة العالمية الشهر الماضي، وقالت فيه إن تسرب الفيروس من مختبر صيني أمر «غير مرجح للغاية».

وتماشى رأي ريدفيلد مع مسؤولين آخرين في إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، مثل وزير خارجيته مايك بومبيو، الذي قال في الآونة الأخيرة إن ثمة «أدلة معتبرة» على أن الفيروس جاء من مختبر، دون تقديم أي دليل.
 
من جهته، قال خبير الأوبئة وكبير مستشاري البيت الأبيض الصحيين أنتوني فاوتشي، إن ما أدلى به ريدفيلد كان مجرد «رأي».

وأوضح فاوتشي أن «التفسير البديل هو أن هذا الفيروس كان ينتشر في الواقع بالصين، في ووهان على الأرجح، لمدة شهر أو أكثر قبل التعرف عليه سريريًّا نهاية ديسمبر 2019».
 
وأضاف أنه «لو كان كذلك، فإنه من الواضح أن الفيروس كان بإمكانه أن يتكيف مع كفاءة أكبر للانتقال على مدى تلك الفترة الزمنية حتى وقت التعرف عليه».

وبات فريق العلماء الدوليين والصينيين تابع لمنظمة الصحة العالمية، على وشك نشر تقرير عن بحثهم المشترك عن أصول فيروس كورونا؛ حيث يتم النظر في أربع نظريات: واحدة منها الأكثر ترجيحًا، وفقًا للخبراء، رغم عدم الكشف عن التفاصيل بعد.

وتصدر منظمة الصحة العالمية تقريرها عن التحقيق في نشأة فيروس كورونا قريبًا. وقال رئيس الفريق الذي تقوده المنظمة في فبراير إن الخفافيش تظل مصدرًا محتملًا، واستبعد فعليًّا حدوث تسرب في المختبر.

اقرأ أيضًا:

«الصحة العالمية» توضح ما يُحدثه لقاح كورونا بالجسم
الصين تستبق الصحة العالمية وتعلن نتائج تحقيق مصدر «كورونا»
شاهد.. راكب وحيد على متن طائرة متجهة إلى «ووهان» بؤرة فيروس كورونا

2021-04-11T23:19:08+03:00 رجَّح روبرت ريدفيلد الرئيس السابق للمراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، فرضية نشأة فيروس كورونا بمختبر في مدينة ووهان الصينية؛ وذلك بالتناقض مع ا
مسؤول صحي أمريكي سابق: فيروس كورونا نشأ في مختبر ووهان بالصين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مسؤول صحي أمريكي سابق: فيروس كورونا نشأ في مختبر ووهان بالصين

بالتناقض مع استنتاجات «الصحة العالمية»

مسؤول صحي أمريكي سابق: فيروس كورونا نشأ في مختبر ووهان بالصين
  • 1676
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 شعبان 1442 /  28  مارس  2021   11:49 ص

رجَّح روبرت ريدفيلد الرئيس السابق للمراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، فرضية نشأة فيروس كورونا بمختبر في مدينة ووهان الصينية؛ وذلك بالتناقض مع استنتاجات تقرير أصدرته منظمة الصحة العالمية الشهر الماضي، وقالت فيه إن تسرب الفيروس من مختبر صيني أمر «غير مرجح للغاية».

 وقال روبرت ريدفيلد، الذي ترأس المراكز في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، إنه يعتقد أن منشأ فيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد–19 كان –على الأرجح– بمختبر في ووهان بالصين، متبنيًا نظرية رفضها كثيرون من علماء الأوبئة وساهمت في التوتر بين الصين والغرب.

وأضاف ريدفيلد، خلال في مقابلة مع شبكة (سي إن إن) الإخبارية: «لا أزال أعتقد أن السبب الأكثر ترجيحًا لهذا الفيروس في ووهان هو نشأته من مختبر»، مضيفًا: «ليس من غير المعتاد أن تصيب مسببات الأمراض التنفسية التي يجري العمل عليها في المختبر عامل المختبر».

وحسب «رويترز»، تماشى رأي ريدفيلد مع مسؤولين آخرين في إدارة ترامب، مثل وزير الخارجية السابق مايك بومبيو، الذي قال في الآونة الأخيرة إن ثمة «أدلة معتبرة» على أن الفيروس جاء من مختبر، دون تقديم أي دليل.

وأضاف: «هذا رأيي، لكنني عالم فيروسات وكرست حياتي كلها لدراسة الفيروسات. لا أعتقد أنه انتقل بطريقة ما من خفاش إلى إنسان وأصبح في تلك اللحظة أحد الفيروسات الأكثر عدوى التي نعرفها».

من جانبه، قال مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية الدكتور أنتوني فاوتشي، الذي خدم في إدارة ترامب، ويعمل الآن في إدارة الرئيس جو بايدن، إن معظم مسؤولي الصحة العامة لا يتفقون مع نظرية المختبر الصيني. وجاء تعليق فاوتشي ردًّا على سؤال عن تعليقات ريدفيلد خلال إفادة في البيت الأبيض بشأن كوفيد–19.
 
وذكرت CNN أن ريدفيلد لم يقدم أي دليل لدعم تصريحاته التي جاءت متناقضة مع استنتاجات تقرير أصدرته منظمة الصحة العالمية الشهر الماضي، وقالت فيه إن تسرب الفيروس من مختبر صيني أمر «غير مرجح للغاية».

وتماشى رأي ريدفيلد مع مسؤولين آخرين في إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، مثل وزير خارجيته مايك بومبيو، الذي قال في الآونة الأخيرة إن ثمة «أدلة معتبرة» على أن الفيروس جاء من مختبر، دون تقديم أي دليل.
 
من جهته، قال خبير الأوبئة وكبير مستشاري البيت الأبيض الصحيين أنتوني فاوتشي، إن ما أدلى به ريدفيلد كان مجرد «رأي».

وأوضح فاوتشي أن «التفسير البديل هو أن هذا الفيروس كان ينتشر في الواقع بالصين، في ووهان على الأرجح، لمدة شهر أو أكثر قبل التعرف عليه سريريًّا نهاية ديسمبر 2019».
 
وأضاف أنه «لو كان كذلك، فإنه من الواضح أن الفيروس كان بإمكانه أن يتكيف مع كفاءة أكبر للانتقال على مدى تلك الفترة الزمنية حتى وقت التعرف عليه».

وبات فريق العلماء الدوليين والصينيين تابع لمنظمة الصحة العالمية، على وشك نشر تقرير عن بحثهم المشترك عن أصول فيروس كورونا؛ حيث يتم النظر في أربع نظريات: واحدة منها الأكثر ترجيحًا، وفقًا للخبراء، رغم عدم الكشف عن التفاصيل بعد.

وتصدر منظمة الصحة العالمية تقريرها عن التحقيق في نشأة فيروس كورونا قريبًا. وقال رئيس الفريق الذي تقوده المنظمة في فبراير إن الخفافيش تظل مصدرًا محتملًا، واستبعد فعليًّا حدوث تسرب في المختبر.

اقرأ أيضًا:

«الصحة العالمية» توضح ما يُحدثه لقاح كورونا بالجسم
الصين تستبق الصحة العالمية وتعلن نتائج تحقيق مصدر «كورونا»
شاهد.. راكب وحيد على متن طائرة متجهة إلى «ووهان» بؤرة فيروس كورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك