Menu
كندا: لا خطة محددة لتفريغ بيانات الطائرة الأوكرانية المنكوبة

قال «مجلس سلامة النقل الكندي»، اليوم الأحد، إنه ليس هناك خطط محددة بعدُ لتفريغ البيانات من الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية المنكوبة التي أسقطها الحرس الثوري الإيراني قبل نحو عشرة أيام.

وأضاف المجلس، في بيان، أن اثنين من محققي حوادث تحطم الطائرات التابعين له، غادرا طهران في وقت سابق، اليوم الأحد، بعد زيارة دامت ستة أيام شاركا خلالها في فحص حطام الطائرة.

وقُتل 176 شخصًا في الكارثة، وكان منهم 57 كنديًّا.

وتواجه عائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية التي أسقطها الحرس الثوري الإيراني بصاروخ؛ معركة قانونية مُرْتَقَبَة؛ للحصول على تعويضات.

وبحسب خبراء القانون الدولي، فإن إيران ليست عضوًا باتفاقية «مونتريال» التي تنص على منع الأنشطة غير القانونية المؤثرة في سلامة الطيران المدني الموقعة عام 1971م، والتي أَقَرَّتْها منظمة الطيران المدني الدولي.

وتشكل مراوغة الجانب الإيراني بشأن تعويض عائلات الضحايا، أزمة جديدة؛ لأن طهران رغم اعترافها بإسقاط الطائرة عن طريق الخطأ، ووعدها بدعم أسر الضحايا؛ لم تتناول مسألة التعويض.

وأوضح محللون أن الضغوط السياسية على إيران تمثل الدور الأكبر في تحريك ملف حصول عائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية على تعويضات؛ وذلك استنادًا إلى قضايا مماثلة من هذا النوع؛ فقضية تعويض أسر ضحايا حادث لوكربي -مثلًا- زكَّاها فرض عقوبات من قبل الولايات المتحدة على ليبيا، وهو ما كان أساسيًّا في الحصول في النهاية على تسوية قدرها 2.7 مليار دولار من الحكومة الليبية.

اقرأ أيضًا:

معركة قانونية تنتظر عائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية بشأن التعويضات

بتصريحات رسمية.. إيران تراوغ في تعويض ضحايا الطائرة المنكوبة

 

2020-01-19T20:39:22+03:00 قال «مجلس سلامة النقل الكندي»، اليوم الأحد، إنه ليس هناك خطط محددة بعدُ لتفريغ البيانات من الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية المنكوبة التي أسقطها الحرس الثو
كندا: لا خطة محددة لتفريغ بيانات الطائرة الأوكرانية المنكوبة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


كندا: لا خطة محددة لتفريغ بيانات الطائرة الأوكرانية المنكوبة

عقب انتهاء محققيها من فحص الحطام

كندا: لا خطة محددة لتفريغ بيانات الطائرة الأوكرانية المنكوبة
  • 331
  • 0
  • 0
فريق التحرير
24 جمادى الأول 1441 /  19  يناير  2020   08:39 م

قال «مجلس سلامة النقل الكندي»، اليوم الأحد، إنه ليس هناك خطط محددة بعدُ لتفريغ البيانات من الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية المنكوبة التي أسقطها الحرس الثوري الإيراني قبل نحو عشرة أيام.

وأضاف المجلس، في بيان، أن اثنين من محققي حوادث تحطم الطائرات التابعين له، غادرا طهران في وقت سابق، اليوم الأحد، بعد زيارة دامت ستة أيام شاركا خلالها في فحص حطام الطائرة.

وقُتل 176 شخصًا في الكارثة، وكان منهم 57 كنديًّا.

وتواجه عائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية التي أسقطها الحرس الثوري الإيراني بصاروخ؛ معركة قانونية مُرْتَقَبَة؛ للحصول على تعويضات.

وبحسب خبراء القانون الدولي، فإن إيران ليست عضوًا باتفاقية «مونتريال» التي تنص على منع الأنشطة غير القانونية المؤثرة في سلامة الطيران المدني الموقعة عام 1971م، والتي أَقَرَّتْها منظمة الطيران المدني الدولي.

وتشكل مراوغة الجانب الإيراني بشأن تعويض عائلات الضحايا، أزمة جديدة؛ لأن طهران رغم اعترافها بإسقاط الطائرة عن طريق الخطأ، ووعدها بدعم أسر الضحايا؛ لم تتناول مسألة التعويض.

وأوضح محللون أن الضغوط السياسية على إيران تمثل الدور الأكبر في تحريك ملف حصول عائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية على تعويضات؛ وذلك استنادًا إلى قضايا مماثلة من هذا النوع؛ فقضية تعويض أسر ضحايا حادث لوكربي -مثلًا- زكَّاها فرض عقوبات من قبل الولايات المتحدة على ليبيا، وهو ما كان أساسيًّا في الحصول في النهاية على تسوية قدرها 2.7 مليار دولار من الحكومة الليبية.

اقرأ أيضًا:

معركة قانونية تنتظر عائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية بشأن التعويضات

بتصريحات رسمية.. إيران تراوغ في تعويض ضحايا الطائرة المنكوبة

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك