Menu


الحكومة اليمنية تواجه أزمة السيول بـ«موازنة طارئة»

تحالف دعم الشرعية يطلق حملة إغاثية عاجلة

وجَّه الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الحكومة اليمينة، بمواجهة احتياجات العاصمة المؤقتة عدن، ورصد واعتماد موازنة طارئة لمواجهة واقع ومترتبات كارثة السيول، متو
الحكومة اليمنية تواجه أزمة السيول بـ«موازنة طارئة»
  • 308
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

وجَّه الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الحكومة اليمينة، بمواجهة احتياجات العاصمة المؤقتة عدن، ورصد واعتماد موازنة طارئة لمواجهة واقع ومترتبات كارثة السيول، متوعدًا بمحاسبة المقصِّرين.

كما وجَّه الرئيس اليمني، خلال اتصال هاتفي مع محافظ عدن أحمد سالمين ربيع،  بتشكيل لجنة من عددٍ من المختصين والفنيين وذوي العلاقة للوقوف على حجم الإضرار وتقييمها في مختلف مديريات عدن، ومعالجة الأضرار مع أولوية تفقد المستشفيات وإيواء النازحين. مشددًا على معاقبة ومحاسبة كل مسؤول تهاون أو قصَّر في أداء مهامه ووظائفه بصورة عامة. وفقًا لـ«سبأ».

وكان تحالف دعم الشرعية في اليمن، أعلن أمس الأحد، إطلاق حملة إغاثية عاجلة للمتضررين جراء الأمطار الغزيرة بالعاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المجاورة لها.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي، أنَّ قيادة القوات المشتركة للتحالف تتابع ما تعرَّضت له محافظة عدن وبعض المحافظات المجاورة لها من آثار للأمطار الغزيرة وما خلَّفته من أضرار على المواطنين والبنية التحتية.

وأضاف العقيد المالكي، أنَّ قيادة القوات المشتركة للتحالف وانطلاقًا من دورها الإنساني ستطلق حملة إغاثية عاجلة وجسرًا جويًا لتقديم المساعدات الإغاثية والإنسانية للمتضررين بتلك المحافظات بهدف تخفيف معاناتهم وبمشاركة مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية والبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.

وأشار المالكي إلى أنَّ الحملة الإغاثية تشمل تقديم المواد الغذائية والمواد الطبية والإيوائية وفتح الطرقات وسحب المياه وإصلاح الكهرباء وتقديم الدعم بالمعدات اللازمة لتخفيف معاناة الشعب اليمني الشقيق.

وكشف تقرير أولي نشرته وكالة «سبأ»، أمس الأحد، عن تضرُّر ثلاثة آلاف أسرة في أربع محافظات (لحج– عدن– تعز– حضرموت) جراء سيول الأمطار التي شهدتها البلاد منذ مساء السبت الماضي. مضيفًا أنَّ عدد الأسر المتضررة في محافظة لحج بلغ نحو 1400 أسرة، تلتها عدن بنحو 1330 أسرة، ثم تعز بـ 315 أسرة، وأخيرًا 35 أسرة في حضرموت.

وأوضح التقرير أنَّ النازحين بحاجةٍ ماسةٍ لمواد غذائية وإيوائية ومياه شرب نظيفة وحقائب صحية وأدوات تنظيف وتجهيز عيادات طبية متنقلة للوقاية من الكوليرا وتوفير دورات مياه لكل المخيمات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك