Menu


هيئة السياحة تواصل مساعيها لتسجيل "رجال ألمع" بقائمة اليونسكو

لإبراز البعد الحضاري للمملكة..

تواصل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، استعداداتها لتسجيل قرية رجال ألمع التراثية بمنطقة عسير في قائمة التراث العالمي باليونسكو؛ حيث سلمت الملف لمركز الترا
هيئة السياحة تواصل مساعيها لتسجيل "رجال ألمع" بقائمة اليونسكو
  • 58
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تواصل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، استعداداتها لتسجيل قرية رجال ألمع التراثية بمنطقة عسير في قائمة التراث العالمي باليونسكو؛ حيث سلمت الملف لمركز التراث العالمي باليونسكو في يناير 2018.

وأنهت الهيئة ترسية مشروع تأهيل وترميم عدد من الممرات ومعالجة واجهات المباني الحديثة والتشوه البصري بالقرية بقيمة 2.5 مليون ريال، وكذلك ترسية عقد لفريق الصيانة المتنقل يقوم بعمل الصيانة "الوقائية والطارئة" لجميع المباني التراثية والأثرية بالمنطقة الجنوبية، إضافة إلى تنفيذ مشروع الترميم الإنقاذي لقرية رجال ألمع، وتنفيذ الخزان الأرضي للصرف؛ ما سمح بتشغيل مبنى مركز الزوار.

وأولت الهيئة تسجيل المواقع الأثرية والتراثية بقائمة التراث العالمي في "اليونسكو" اهتمامًا كبيرًا، بهدف إبراز البعد الحضاري للمملكة، والمحافظة على تراثها الوطني، والتعريف بقيمته التاريخية.

واهتمت الهيئة بمسار تسجيل المواقع التراثية في قائمة التراث العالمي بوصفه نشاطًا مهمًّا يسهم في إبراز التراث الحضاري للمملكة عالميًّا، إضافة إلى الحفاظ على الثراء التاريخي والأثري والتراثي المتنوع للمملكة، وتأهيل هذه المواقع وفقًا لمعايير المنظمات العالمية المتخصصة.

وتعمل الهيئة على تسجيل المواقع التراثية والأثرية في قائمة التراث العمراني ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري الذي يشمل منظومة من البرامج والمشاريع لتطوير مواقع التراث الوطني والتعريف بقيمتها التاريخية والمحافظة عليها.

وخصصت الهيئة إدارة لتسجيل المواقع في اليونسكو في قطاع الآثار بالهيئة، تضم متخصصين وخبراء بهذا المجال، وتحظى بالإشراف والمتابعة المباشرة من رئيس الهيئة.

وقد بدأت عملية تسجيل المواقع السعودية في القائمة عندما صدر قرار مجلس الوزراء عام 1427هـ بالموافقة على تسجيل 3 مواقع سعودية ضمن قائمة التراث العالمي باليونسكو، وهي "مدائن صالح، والدرعية التاريخية، وجدة التاريخية".

وعملت الهيئة على إعداد وتقديم الملفات الخاصة بالمواقع الثلاثة لمنظمة اليونسكو؛ إذ تم تسجيل موقع مدائن صالح في القائمة كأول موقع سعودي يدرج بالقائمة في شهر رجب عام 1429هـ/ 2008م، أعقبه تسجيل حي الطريف بالدرعية التاريخية عام 1431هـ/ 2010م، ثم موقع جدة التاريخي الذي تم تسجيله عام 1435هـ/ 2014م.

بعد ذلك تم تسجيل مواقع الرسوم الصخرية بمنطقة حائل بقائمة التراث العالمي، في يوليو 2015م، ليكون الموقع الرابع للمملكة في قائمة التراث العالمي.

ووافق القرار السامي الكريم بتاريخ 29/12/1435هـ على طلب الهيئة تسجيل 10 مواقع جديدة في قائمة التراث العالمي؛ هي: "درب زبيدة، وطريق الحج الشامي، وطريق الحج المصري، وسكة حديد الحجاز، وقرية الفاو، وقرية رجال ألمع التراثية، وقرية ذي عين التراثية، وواحة الأحساء، وموقع الفنون الصخرية في بئر حمى بمنطقة نجران، وحي الدرع بدومة الجندل بمنطقة الجوف".

وقدمت الهيئة طلبًا لمركز التراث العالمي بمنظمة اليونسكو في 29/2/1435هـ من خلال المندوب الدائم للمملكة لدى المنظمة، وتسجيل المواقع العشرة في القائمة التمهيدية لدى المركز.

وبدأت الهيئة في عام 1436هـ (2015) العمل على ملف تسجيل واحة الإحساء، ليتحقق النجاح في تسجيلها خلال اجتماع لجنة التراث العالمي الذي عُقد في العاصمة البحرينية المنامة الجمعة 15 شوال 1438هـ (الموافق 29 يونيو 2018م)، كخامس موقع سعودي يُسجَّل في قائمة التراث العالمي التابعة لليونسكو.

وتُدرج مواقع التراث الثقافي والطبيعي في قائمة التراث العالمي بموجب شروط اتفاقية التراث العالمي الثقافي والطبيعي الصادرة عن اليونسكو عام 1972م، والمعروفة باسم اتفاقية حماية التراث العالمي الثقافي والطبيعي، التي انضمت إليها المملكة عام 1398هـ (1978م).

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك