Menu
لمواجهة الأطماع الخارجية.. «شكري» يبحث مع نظيره الفرنسي الأزمة الليبية

أجرى وزير الخارجية المصرية سامح شكري اتصالًا هاتفيًا اليوم مع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان.

وأوضحت الخارجية المصرية في بيان، أن الاتصال تناول العلاقات الثنائية بين البلدين وسُبل تدعيمها؛ بالإضافة إلى عدد من القضايا والملفات الإقليمية، وفي مقدمتها الوضع في ليبيا، والتطورات الخاصة بملف سد النهضة.

وإلى ذلك قال وزير الخارجية المصرية خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «كل يوم»، المذاع على قناة (ON E): إن «مصر دائما لا تتهاون في اتخاذ الإجراءات التي تضمن أمن واستقرار ليبيا والوقوف أمام أطماع الدول الاستعمارية وأطماعها في الاستحواذ على المقدرات الليبية».

وفي وقت سابق، أكد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أمس السبت، أن الجيش المصري قادر على الدفاع عن مصر داخل وخارج حدودها، محذّرًا من أنه لن يسمح بأي تهديد لأمن حدود مصر الغربية؛ حيث الحدود الليبية، مشددًا على أن مدينتي سرت والجفرة في ليبيا خط أحمر بالنسبة لمصر.

وخلال تفقّده عناصر المنطقة الغربية العسكرية، بحضور وزير الدفاع، ورئيس الأركان وقادة الأفرع الرئيسة للقوات المسلحة، قال السيسي، إن «الجيش المصري من أقوى جيوش المنطقة، ولكنه جيش رشيد.. يحمي ولا يهدد.. وقادر على الدفاع عن أمن مصر القومي داخل وخارج حدود الوطن».

وقال السيسي للقوات المصرية في المنطقة الغربية: «كونوا مستعدين لأيّ مهام».

ووجّه السيسي، حديثه للضباط والجنود المرابطين على الحدود المتاخمة للجانب الليبي: «إن العقيدة والثوابت المصرية لن تتغير، وإذا احتجنا منكم عملًا وتضحيات فلن تتأخروا»، مشيرًا إلى أن «هناك أنشطة كثيرة تجري على الحدود مع ليبيا».

وأضاف: «إن هناك عملًا دائمًا للقوات الجوية وحرس الحدود منذ أكثر من 7 سنوات لتأمين الحدود المصرية الليبية، وبطول 1200 كيلومتر»، مخاطبًا ضباطه وجنوده بالقول: «أشكركم وأقول لكم كونوا مستعدين لتنفيذ أيّ مهمة هنا داخل حدودنا أو إذا تطلب الأمر خارجها».

اقرأ أيضًا:

شاهد.. السيسي لـ«الجيش المصري»: مدينتا سرت والجفرة في ليبيا خط أحمر بالنسبة لنا

2020-06-21T04:33:34+03:00 أجرى وزير الخارجية المصرية سامح شكري اتصالًا هاتفيًا اليوم مع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان. وأوضحت الخارجية المصرية في بيان، أن الاتصال تناول العلاق
لمواجهة الأطماع الخارجية.. «شكري» يبحث مع نظيره الفرنسي الأزمة الليبية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


لمواجهة الأطماع الخارجية.. «شكري» يبحث مع نظيره الفرنسي الأزمة الليبية

تطرقا إلى تطورات ملف سد النهضة

لمواجهة الأطماع الخارجية.. «شكري» يبحث مع نظيره الفرنسي الأزمة الليبية
  • 161
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 شوّال 1441 /  21  يونيو  2020   04:33 ص

أجرى وزير الخارجية المصرية سامح شكري اتصالًا هاتفيًا اليوم مع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان.

وأوضحت الخارجية المصرية في بيان، أن الاتصال تناول العلاقات الثنائية بين البلدين وسُبل تدعيمها؛ بالإضافة إلى عدد من القضايا والملفات الإقليمية، وفي مقدمتها الوضع في ليبيا، والتطورات الخاصة بملف سد النهضة.

وإلى ذلك قال وزير الخارجية المصرية خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «كل يوم»، المذاع على قناة (ON E): إن «مصر دائما لا تتهاون في اتخاذ الإجراءات التي تضمن أمن واستقرار ليبيا والوقوف أمام أطماع الدول الاستعمارية وأطماعها في الاستحواذ على المقدرات الليبية».

وفي وقت سابق، أكد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أمس السبت، أن الجيش المصري قادر على الدفاع عن مصر داخل وخارج حدودها، محذّرًا من أنه لن يسمح بأي تهديد لأمن حدود مصر الغربية؛ حيث الحدود الليبية، مشددًا على أن مدينتي سرت والجفرة في ليبيا خط أحمر بالنسبة لمصر.

وخلال تفقّده عناصر المنطقة الغربية العسكرية، بحضور وزير الدفاع، ورئيس الأركان وقادة الأفرع الرئيسة للقوات المسلحة، قال السيسي، إن «الجيش المصري من أقوى جيوش المنطقة، ولكنه جيش رشيد.. يحمي ولا يهدد.. وقادر على الدفاع عن أمن مصر القومي داخل وخارج حدود الوطن».

وقال السيسي للقوات المصرية في المنطقة الغربية: «كونوا مستعدين لأيّ مهام».

ووجّه السيسي، حديثه للضباط والجنود المرابطين على الحدود المتاخمة للجانب الليبي: «إن العقيدة والثوابت المصرية لن تتغير، وإذا احتجنا منكم عملًا وتضحيات فلن تتأخروا»، مشيرًا إلى أن «هناك أنشطة كثيرة تجري على الحدود مع ليبيا».

وأضاف: «إن هناك عملًا دائمًا للقوات الجوية وحرس الحدود منذ أكثر من 7 سنوات لتأمين الحدود المصرية الليبية، وبطول 1200 كيلومتر»، مخاطبًا ضباطه وجنوده بالقول: «أشكركم وأقول لكم كونوا مستعدين لتنفيذ أيّ مهمة هنا داخل حدودنا أو إذا تطلب الأمر خارجها».

اقرأ أيضًا:

شاهد.. السيسي لـ«الجيش المصري»: مدينتا سرت والجفرة في ليبيا خط أحمر بالنسبة لنا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك