Menu

الجيش الليبي يعلن سيطرته الكاملة على الحدود مع الجزائر

الأهالي استقبلوا القوات المسلحة بحفاوة وترحاب..

أعلن الجيش الليبي، مساء الخميس، سيطرته الكاملة على مناطق بالشريط الحدودي مع الجزائر، جنوب غرب البلاد، للمرة الأولى منذ ثورة 17 فبراير 2011، مشيرًا إلى أن الأهال
الجيش الليبي يعلن سيطرته الكاملة على الحدود مع الجزائر
  • 222
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أعلن الجيش الليبي، مساء الخميس، سيطرته الكاملة على مناطق بالشريط الحدودي مع الجزائر، جنوب غرب البلاد، للمرة الأولى منذ ثورة 17 فبراير 2011، مشيرًا إلى أن الأهالي استقبلوا القوات المسلحة بحفاوة وترحاب.

وقال المتحدث باسم الجيش الليبي العقيد، أحمد المسماري: «إن القوات المسلحة دخلت إلى جوهرة الجنوب، مدينة غات التاريخية، وأهالي المدينة استقبلوا جنود القوات المسلحة بحفاوة وترحاب».

فيما أفادت شعبة الإعلام الحربي، بدخول الجيش الليبي منطقتي فنقل وتراغن شرق مرزق، ضمن عمليات تطهير جنوب البلاد.

وبدأ الجيش قبل أسابيع عملية عسكرية واسعة؛ تستهدف الجماعات الإرهابية والإجرامية والعصابات العابرة للحدود في الحدود الجنوبية.

وأكد رئيس الحكومة الجزائرية أحمد أويحيى، في وقت سابق، أن الوضع في الشريط الحدودي مع ليبيا متوتر، وما يحدث في حدود الجزائر يحيط بها جدار من نار.

وأعرب عن أمله في أن تستقر ليبيا وتستعيد عافيتها، وفيما لفت إلى أن بلاده تعاني من تأمين حدودها مع ليبيا ومالي وموريتانيا وتونس، أشار إلى أن حكومته اعتمدت خطة أمنية جديدة نتيجة تدهور الأوضاع.  

وبدأت السلطات الجزائرية اعتماد سياسة دفاعية جديدة تضع حماية الحدود البرية مع ليبيا، ومنع إغراق البلاد بالسلاح المهرب إلى جانب القضاء على بقايا الإرهاب كإحدى الأولويات الرئيسة.

وقد تحولت حماية الحدود إلى أولوية قصوى، ضمن استراتيجية استباقية جديدة تعتمد على مواجهة الخطر القادم من وراء الشريط الحدودي الممتد على مسافة 7000 كلم، منها نحو 1000 كيلومتر مع ليبيا.

ودفعت الجزائر خلال السنوات الأخيرة بعشرات الآلاف من أفراد الجيش إلى حدودها الجنوبية مع مالي والنيجر وليبيا في الجنوب الشرقي لمواجهة خطر تسلل الإرهابيين وتهريب السلاح من هذه الدول.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك