Menu
عم الطفلين المطعونين بالخفجي يروي تفاصيل «جريمة الفلبينية»

روى خالد العنزي عم الطفلين المطعونين بمحافظة الخفجي من قبل عاملة منزلية، تفاصيل جديدة عن الحادثة البشعة التي هزت المجتمع.

وقال العنزي، إن الطفلين عمرهما 14 عامًا و7 سنوات،  مضيفًا أن الخادمة من الجنسية الفلبينية، وأنها سددت عدة طعنات بالساطور للطفلين، ثم حاولت الانتحار بصعق نفسها بالكهرباء وطعن نفسها، وفقًا لـ«العربية».

وأشار عم الطفلين إلى أن الحادثة بدأت عندما لحق الطفل الصغير عبدالرحمن ذو السبعة أعوام، بوالده ليودعه عند خروجه للعمل صباحًا، وعندما تأخر في العودة طلبت الأم من ابنها الثاني عبد العزيز ذي الـ14 عامًا البحث عنه، فوجد دماء في فناء المنزل.

وأضاف العنزي أن الطفل عبدالعزيز صرخ عند رؤيته الدماء، فلحقت به الأم لتجد العاملة المنزلية تضربه بالساطور، ثم اتجهت لضرب الأم وأصابتها، وهرعت إلى إحدى الغرف وحاولت صعق نفسها بالكهرباء.

وحول وضع الطفلين والخادمة، قال العنزي إن الخادمة في مستشفى الخفجي، وإن الطفل عبدالعزيز خرج من المستشفى بعد إجراء عملية جراحية له، بعد إصابته في وجهه، وكسر في يده اليسرى وضربة في الرأس والقدم. أما الصغير عبدالرحمن فأجريت له 3 عمليات جراحية لإصابته البالغة في الساق والكتف وكسر بالأنف والأسنان والفك وتهشم الوجه.

وأكد العنزي أن العاملة المنزلية لم تكن تحت ضغط مالي أو نفسي؛ حيث تسلمت راتبها مسبقًا، كما أن عدد أسرة أخيه 4 أفراد، ومن ثم لا يوجد ضغط في العمل عليها.

ووقعت الحادثة أمس الخميس؛ حيث تلقت الجهات المختصة بلاغًا بقيام عاملة منزلية يطعن طفلين ومحاولتها الانتحار عقب ذلك.

اقرأ أيضًا:

للحد من كورونا.. وزارة الصحة توجه 6 نصائح عند إحضار عمالة إلى المنزل
 

2020-07-26T19:54:47+03:00 روى خالد العنزي عم الطفلين المطعونين بمحافظة الخفجي من قبل عاملة منزلية، تفاصيل جديدة عن الحادثة البشعة التي هزت المجتمع. وقال العنزي، إن الطفلين عمرهما 14 عام
عم الطفلين المطعونين بالخفجي يروي تفاصيل «جريمة الفلبينية»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


عم الطفلين المطعونين بالخفجي يروي تفاصيل «جريمة الفلبينية»

العاملة سددت لهما طعنات بساطور وحاولت الانتحار

عم الطفلين المطعونين بالخفجي يروي تفاصيل «جريمة الفلبينية»
  • 1498
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 شوّال 1441 /  12  يونيو  2020   03:40 م

روى خالد العنزي عم الطفلين المطعونين بمحافظة الخفجي من قبل عاملة منزلية، تفاصيل جديدة عن الحادثة البشعة التي هزت المجتمع.

وقال العنزي، إن الطفلين عمرهما 14 عامًا و7 سنوات،  مضيفًا أن الخادمة من الجنسية الفلبينية، وأنها سددت عدة طعنات بالساطور للطفلين، ثم حاولت الانتحار بصعق نفسها بالكهرباء وطعن نفسها، وفقًا لـ«العربية».

وأشار عم الطفلين إلى أن الحادثة بدأت عندما لحق الطفل الصغير عبدالرحمن ذو السبعة أعوام، بوالده ليودعه عند خروجه للعمل صباحًا، وعندما تأخر في العودة طلبت الأم من ابنها الثاني عبد العزيز ذي الـ14 عامًا البحث عنه، فوجد دماء في فناء المنزل.

وأضاف العنزي أن الطفل عبدالعزيز صرخ عند رؤيته الدماء، فلحقت به الأم لتجد العاملة المنزلية تضربه بالساطور، ثم اتجهت لضرب الأم وأصابتها، وهرعت إلى إحدى الغرف وحاولت صعق نفسها بالكهرباء.

وحول وضع الطفلين والخادمة، قال العنزي إن الخادمة في مستشفى الخفجي، وإن الطفل عبدالعزيز خرج من المستشفى بعد إجراء عملية جراحية له، بعد إصابته في وجهه، وكسر في يده اليسرى وضربة في الرأس والقدم. أما الصغير عبدالرحمن فأجريت له 3 عمليات جراحية لإصابته البالغة في الساق والكتف وكسر بالأنف والأسنان والفك وتهشم الوجه.

وأكد العنزي أن العاملة المنزلية لم تكن تحت ضغط مالي أو نفسي؛ حيث تسلمت راتبها مسبقًا، كما أن عدد أسرة أخيه 4 أفراد، ومن ثم لا يوجد ضغط في العمل عليها.

ووقعت الحادثة أمس الخميس؛ حيث تلقت الجهات المختصة بلاغًا بقيام عاملة منزلية يطعن طفلين ومحاولتها الانتحار عقب ذلك.

اقرأ أيضًا:

للحد من كورونا.. وزارة الصحة توجه 6 نصائح عند إحضار عمالة إلى المنزل
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك