Menu


قوارب وسط العاصمة تونس لعبور شوارع غمرتها مياه الأمطار

حركة القطارات توقفت واستؤنفت تدريجيًا..

اضطر تونسيون إلى استخدام قوارب سباقات لقضاء شؤونهم وسط العاصمة تونس، بعد أن غمرت المياه عدة شوارع بسبب هطول الأمطار الهائلة منذ ليل أمس الأحد. وظهر ثلاثة شبان
قوارب وسط العاصمة تونس لعبور شوارع غمرتها مياه الأمطار
  • 146
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

اضطر تونسيون إلى استخدام قوارب سباقات لقضاء شؤونهم وسط العاصمة تونس، بعد أن غمرت المياه عدة شوارع بسبب هطول الأمطار الهائلة منذ ليل أمس الأحد.

وظهر ثلاثة شبان في فيديو انتشر اليوم بمواقع التواصل الاجتماعي في تونس، وهم يجذفون فوق قوارب صغيرة مخصصة للسباقات من أجل التحرك بين الطرق الفرعية.

واجتاحت المياه عدة شوارع ومن بينها الطرق المحاذية لمحطة القطارات الرئاسية للضاحية الشمالية، وهي تقع في أقصى شارع الحبيب بورقيبة الرئيس.

وتسببت الأمطار في انهيار طرق، كما جرفت سيارات في حفر وتعطلت حركة السير في عدة طرق رئيسة بأحواز العاصمة.

كما توقفت حركة القطارات واستؤنفت تدريجيًا ظهر اليوم.

وتقطعت السبل بالعديد من التونسيين والعمال والموظفين في الساعات الأولى من صباح اليوم في الشوارع بسبب توقف حركة المترو.

وخرج تونسيون للاحتجاج في ولاية أريانة المتاخمة للعاصمة مع تسرب المياه إلى أحياء سكنية وإلى المنازل وقطعوا الطريق الذي يربط الجهة بالعاصمة وولاية بنزرت شمالًا.

وتدخل الجيش لاحقًا في مناطق بالولاية ولا سيما بمنطقة برج الوزير وحي المستقبل وسكرة؛ لإجلاء سكان محاصرين وشفط المياه من المنازل.

وشهدت ولايات أخرى أيضًا هطول الأمطار بغزارة كان أكثرها في ولاية المنستير على الساحل التونسي.

وأعلنت ولاية نابل التي شهدت فيضانات وقتلى وخسائر العام الماضي عن انعقاد مستمر للجنة مجابهة الكوارث.

وتعاني تونس من تواتر الفيضانات على مدار السنوات الأخيرة ولم تعد بمنأى عن أثر التغيُّر الحاد للمناخ بالإضافة إلى بنية تحتية هشة في الكثير من المناطق.

وتوقعت مصالح الأرصاد الجوية استمرار تهاطل الأمطار اليوم ودعت وزارة الداخلية المواطنين ومستخدمي السيارات إلى الحذر واليقظة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك