Menu

الإمارات تدعم «المركزي» السودانيّ بـ250 مليون دولار

في إطار حزمة مساعدات مشتركة مع السعودية

وقّع صندوق أبوظبي للتنمية، اليوم الأحد، اتفاقية مع بنك السودان المركزي، يتم بموجبها إيداع 250 مليون دولار؛ بهدف دعم السياسة المالية، وتحقيق الاستقرار المالي وال
الإمارات تدعم «المركزي» السودانيّ بـ250 مليون دولار
  • 191
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

وقّع صندوق أبوظبي للتنمية، اليوم الأحد، اتفاقية مع بنك السودان المركزي، يتم بموجبها إيداع 250 مليون دولار؛ بهدف دعم السياسة المالية، وتحقيق الاستقرار المالي والنقدي في السودان.

وتأتي هذه الوديعة في إطار حزمة مساعدات مشتركة أقرتها دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية للسودان، بقيمة 3 مليارات دولار أمريكي؛ لدعم الاقتصاد، وتلبية الاحتياجات الأساسية للشعب السوداني. ووقع الاتفاقية عن الجانب الإماراتي مدير عامّ صندوق أبوظبي للتنمية محمد سيف السويدي، وعن السودان مدير عامّ الأسواق المالية في بنك السودان المركزي آمنة ميرغني حسن التوم.

‎وبهذه المناسبة، قال السويدي: إن الاتفاقية التي تم توقيعها اليوم تأتي بتوجيهات كريمة من رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان؛ حيث تحرص قيادتنا الرشيدة على دعم الاقتصاد السوداني والحفاظ على استقراره المالي والنقدي.

وأضاف أن العلاقات بين دولة الإمارات والسودان تُعتبر نموذجًا يُحتذى به للعلاقات الأخوية بين الدول الشقيقة، مشيرًا إلى أن صندوق أبوظبي للتنمية، حريص على تعزيز تلك العلاقات ودعمها من خلال مواصلة مسيرة تحقيق التنمية الشاملة في السودان، والتي بدأها قبل أكثر من ثلاثة عقود، لافتًا إلى أن الصندوق موَّل العديد من المشاريع الاستراتيجية في السودان، والتي تركت تأثيرًا مباشرًا على أفراد المجتمع السوداني، وعزّزت من مسيرة النموّ الاقتصادي في البلاد.
من جانبها، أشادت آمنة ميرغني حسن التوم، بالدعم الذي تقدمه قيادة وحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة للشعب السوداني، مؤكدةً تقدير السودان للجهود التي تبذلها دولة الإمارات في سبيل مساعدة السودان على النهوض بالاقتصاد وتجاوز التحديات المالية والاقتصادية.

وأعربت عن شكرها وتقديرها للتعاون الذي أبداه صندوق أبوظبي للتنمية من خلال هذه الوديعة، التي جاءت في توقيت مهمّ، مشيرة إلى أنها ستعمل على تعزيز الاستقرار النقدي والمالي، وستخفف من الضغوطات التي تواجه الجنيه السوداني، وسوف تحقق مزيدًا من الاستقرار في سعر الصرف.
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك