Menu
إسرائيل تبتز الفلسطينيين.. إبرام صفقة لتبادل الأسرى مقابل لقاحات كورونا

أكدت تقارير إعلامية إسرائيلية أن اتصالات تُجرى بين إسرائيل وحركة حماس المسيطرة على قطاع غزة، بهدف إبرام صفقة جديدة لتبادل الأسرى، تكون لقاحات كورونا جزءًا منها، وذلك برعاية مصرية.

ووفقًا لتلك التقارير، فإن تفاقم وباء فيروس كورونا في قطاع غزة، دفع المسؤولين الإسرائيليين إلى التفكير في إبرام الصفقة مع عرض السماح لمرور لقاحات كورونا إلى قطاع غزة كجزء من الصفقة، وأشارت تقرير للقناة الـ«13» الإسرائيلية إلى أن هناك تسارعًا كبيرًا في الاتصالات بين الجانبين؛ حيث أعربت إسرائيل عن استعدادها إجراء محادثات مع حركة حماس.

وكانت القناة قد نقلت عن مسؤولين مصريين قالوا إنهم سيدعون الجانبين لمناقشة الموضوع في القاهرة، وذكرت أن إسرائيل تدرك أن الحديث حول فرصة تأتي لمرة واحدة، لذلك عبروا عن استعدادهم لإجراء الحوار مع حماس؛ لكن حتى الآن لم يحدث تطور مهم على هذا الصعيد. 

وذكر التقرير أن حماس تأمل أن يتم إطلاق سراح سجناء فلسطينيين مدانين بتنفيذ عمليات أدت إلى مقتل إسرائيليين؛ لكن في إسرائيل يشددون على أنهم لن يستجيبوا لمثل هذا الطلب، كما أوضح الجانب الإسرائيلي أنه في حال لم يتم التوصل إلى اتفاقات مع حماس، فلن يتم تمرير لقاحات كورونا إلى قطاع غزة. 

وكان الوسطاء المصريون قد أبلغوا حركة حماس اقتراحا إسرائيليا للتقدم بصفقة لتبادل الأسرى مقابل تقديم مساعدات صحية لقطاع غزة وإطلاق سراح سجناء فلسطينيين ليسوا مدانين بعمليات قتل فيها إسرائيليون؛ لكن حماس طلبت أن تحدد أسماء الأسرى الذين سيتم إطلاق سراحهم على أمل إطلاق مدانين بعمليات قتل فيها إسرائيليون. 

اقرأ أيضًا:

«الغذاء والدواء» تكشف كم جرعة من لقاح كورونا يحتاجها الشخص وأماكن توفيره

2021-11-19T04:34:19+03:00 أكدت تقارير إعلامية إسرائيلية أن اتصالات تُجرى بين إسرائيل وحركة حماس المسيطرة على قطاع غزة، بهدف إبرام صفقة جديدة لتبادل الأسرى، تكون لقاحات كورونا جزءًا منها،
إسرائيل تبتز الفلسطينيين.. إبرام صفقة لتبادل الأسرى مقابل لقاحات كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

إسرائيل تبتز الفلسطينيين.. إبرام صفقة لتبادل الأسرى مقابل لقاحات كورونا

تعتبرها فرصة لن تتكرر

إسرائيل تبتز الفلسطينيين.. إبرام صفقة لتبادل الأسرى مقابل لقاحات كورونا
  • 425
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 ربيع الآخر 1442 /  14  ديسمبر  2020   02:20 م

أكدت تقارير إعلامية إسرائيلية أن اتصالات تُجرى بين إسرائيل وحركة حماس المسيطرة على قطاع غزة، بهدف إبرام صفقة جديدة لتبادل الأسرى، تكون لقاحات كورونا جزءًا منها، وذلك برعاية مصرية.

ووفقًا لتلك التقارير، فإن تفاقم وباء فيروس كورونا في قطاع غزة، دفع المسؤولين الإسرائيليين إلى التفكير في إبرام الصفقة مع عرض السماح لمرور لقاحات كورونا إلى قطاع غزة كجزء من الصفقة، وأشارت تقرير للقناة الـ«13» الإسرائيلية إلى أن هناك تسارعًا كبيرًا في الاتصالات بين الجانبين؛ حيث أعربت إسرائيل عن استعدادها إجراء محادثات مع حركة حماس.

وكانت القناة قد نقلت عن مسؤولين مصريين قالوا إنهم سيدعون الجانبين لمناقشة الموضوع في القاهرة، وذكرت أن إسرائيل تدرك أن الحديث حول فرصة تأتي لمرة واحدة، لذلك عبروا عن استعدادهم لإجراء الحوار مع حماس؛ لكن حتى الآن لم يحدث تطور مهم على هذا الصعيد. 

وذكر التقرير أن حماس تأمل أن يتم إطلاق سراح سجناء فلسطينيين مدانين بتنفيذ عمليات أدت إلى مقتل إسرائيليين؛ لكن في إسرائيل يشددون على أنهم لن يستجيبوا لمثل هذا الطلب، كما أوضح الجانب الإسرائيلي أنه في حال لم يتم التوصل إلى اتفاقات مع حماس، فلن يتم تمرير لقاحات كورونا إلى قطاع غزة. 

وكان الوسطاء المصريون قد أبلغوا حركة حماس اقتراحا إسرائيليا للتقدم بصفقة لتبادل الأسرى مقابل تقديم مساعدات صحية لقطاع غزة وإطلاق سراح سجناء فلسطينيين ليسوا مدانين بعمليات قتل فيها إسرائيليون؛ لكن حماس طلبت أن تحدد أسماء الأسرى الذين سيتم إطلاق سراحهم على أمل إطلاق مدانين بعمليات قتل فيها إسرائيليون. 

اقرأ أيضًا:

«الغذاء والدواء» تكشف كم جرعة من لقاح كورونا يحتاجها الشخص وأماكن توفيره

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك