Menu
اتفاقية بين «الموارد البشرية» و«البحري» لنشر ثقافة المسؤولية المجتمعية

وقّعت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية اتفاقية تعاون مع شركة البحري، تهدف للتركيز على أهمية المسؤولية المجتمعية واستكمال الجهود في توطيد الشراكة التكاملية بين القطاعين العام والخاص، ودعم مبادرات تمكين عمل المرأة.

ومثل الوزارة في هذه الاتفاقية وكيل الوزارة للتنمية سليمان الزبن، بينما مثل شركة البحري الرئيس التنفيذي للشركة المهندس عبدالله بن علي الدبيخي، خلال اجتماع افتراضي حضره عدد من المسؤولين التنفيذيين من كلا الجانبين.

وذكر الزبن أن الوزارة تطمح من خلال إبرام هذه الاتفاقية إلى تحقيق الهدف الاستراتيجي لها وهو تعزيز قيام الشركات بمسؤوليتها المجتمعية، مما يسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030، إذ إن من مهام الوزارة خلق شراكة حيوية فاعلة تحفز القطاعات الثلاثة العام والخاص وغير الربحي للعمل بتكاملية من منطلق المساهمة المجتمعية، وذلك لدعم وإنجاح برامج ومبادرات المسؤولية المجتمعية. كما تعتمد آلية تنفيذ الاتفاقية على فتح مجالات التعاون والعمل المشترك من أجل تصميم مبادرات المسؤولية المجتمعية.

من جهته، قال الدبيخي إنه انطلاقًا من التزامن الراسخ بالمساهمة في دعم أهداف رؤية المملكة 2030، يسرنا إبرام شراكة جديدة مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بشأن رفع الوعي بأهمية المسؤولية المجتمعية، واستكمال جهودنا في تطوير مجالات التعاون المشترك بين القطاعين العام والخاص، ودعم مبادرات تمكين عمل المرأة، فضلًا عن تدريب وتأهيل طلبة العلوم البحرية وطلبة إدارات الخدمات المساندة، وكذلك تدريب الطلاب الجامعيين من خلال برنامج «صيفي» المُقدَّم من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وصندوق تنمية الموارد البشرية «هدف»، بما يسهم في دفع عجلة التنمية الشاملة في المملكة العربية السعودية.

يذكر أن هذه الاتفاقية تأتي ضمن خطط الوزارة لعقد مختلف الشراكات مع جميع قطاعات الدولة ومؤسساتها الخاصة حرصًا على الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للفئات المستفيدة، وتحقيقًا لرؤية المملكة التي أكدت على ضرورة التكامل بين كل الجهات الحكومية والخاصة لخدمة المواطنين على نحو أفضل.

2020-11-25T02:09:04+03:00 وقّعت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية اتفاقية تعاون مع شركة البحري، تهدف للتركيز على أهمية المسؤولية المجتمعية واستكمال الجهود في توطيد الشراكة التكام
اتفاقية بين «الموارد البشرية» و«البحري» لنشر ثقافة المسؤولية المجتمعية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

اتفاقية بين «الموارد البشرية» و«البحري» لنشر ثقافة المسؤولية المجتمعية

تدعم مبادرات تمكين عمل المرأة..

اتفاقية بين «الموارد البشرية» و«البحري» لنشر ثقافة المسؤولية المجتمعية
  • 76
  • 0
  • 0
عبدالعزيز الزهراني
12 رمضان 1441 /  05  مايو  2020   12:34 ص

وقّعت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية اتفاقية تعاون مع شركة البحري، تهدف للتركيز على أهمية المسؤولية المجتمعية واستكمال الجهود في توطيد الشراكة التكاملية بين القطاعين العام والخاص، ودعم مبادرات تمكين عمل المرأة.

ومثل الوزارة في هذه الاتفاقية وكيل الوزارة للتنمية سليمان الزبن، بينما مثل شركة البحري الرئيس التنفيذي للشركة المهندس عبدالله بن علي الدبيخي، خلال اجتماع افتراضي حضره عدد من المسؤولين التنفيذيين من كلا الجانبين.

وذكر الزبن أن الوزارة تطمح من خلال إبرام هذه الاتفاقية إلى تحقيق الهدف الاستراتيجي لها وهو تعزيز قيام الشركات بمسؤوليتها المجتمعية، مما يسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030، إذ إن من مهام الوزارة خلق شراكة حيوية فاعلة تحفز القطاعات الثلاثة العام والخاص وغير الربحي للعمل بتكاملية من منطلق المساهمة المجتمعية، وذلك لدعم وإنجاح برامج ومبادرات المسؤولية المجتمعية. كما تعتمد آلية تنفيذ الاتفاقية على فتح مجالات التعاون والعمل المشترك من أجل تصميم مبادرات المسؤولية المجتمعية.

من جهته، قال الدبيخي إنه انطلاقًا من التزامن الراسخ بالمساهمة في دعم أهداف رؤية المملكة 2030، يسرنا إبرام شراكة جديدة مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بشأن رفع الوعي بأهمية المسؤولية المجتمعية، واستكمال جهودنا في تطوير مجالات التعاون المشترك بين القطاعين العام والخاص، ودعم مبادرات تمكين عمل المرأة، فضلًا عن تدريب وتأهيل طلبة العلوم البحرية وطلبة إدارات الخدمات المساندة، وكذلك تدريب الطلاب الجامعيين من خلال برنامج «صيفي» المُقدَّم من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وصندوق تنمية الموارد البشرية «هدف»، بما يسهم في دفع عجلة التنمية الشاملة في المملكة العربية السعودية.

يذكر أن هذه الاتفاقية تأتي ضمن خطط الوزارة لعقد مختلف الشراكات مع جميع قطاعات الدولة ومؤسساتها الخاصة حرصًا على الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للفئات المستفيدة، وتحقيقًا لرؤية المملكة التي أكدت على ضرورة التكامل بين كل الجهات الحكومية والخاصة لخدمة المواطنين على نحو أفضل.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك