Menu
5.8 % انكماشًا في اقتصاد سنغافورة خلال 2020

أظهرت التقديرات الرسمية لوزارة التجارة والصناعة في سنغافورة، أن الناتج المحلي الإجمالي للبلاد خلال عام 2020، تقلص بنسبة 5.8% أي أقل من المتوقع.

وقالت الوزارة، اليوم الإثنين، إن كاهل الدولة التي تعتمد على التجارة أصبح مثقلاً، في الوقت الذي واصلت الاقتصادات الكبرى في جميع أنحاء العالم تصديها لجائحة فيروس كورونا.

وتضررت قطاعات عديدة بسنغافورة مثل السياحة والطيران بشدة من الجائحة وقيود السفر المرتبطة بها، حيث انخفض الإنتاج بنسبة 12.6% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وتقلصت أعمال الإنشاءات، التي تعتمد بشكل كبير على العمال المهاجرين الذين شكلوا معظم حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا الجديد في سنغافورة البالغ عددها 59 ألف حالة، بنسبة 33 %.

وحذرت الحكومة في وقت سابق من أن الناتج المحلي الإجمالي قد يتقلص بنسبة تصل إلى 6.5 % في عام 2020.

وشهدت قطاعات مثل الإلكترونيات والتصنيع الطبي الحيوي زيادة في الطلب بسبب الجائحة، ما يعني أن ناتج التصنيع في سنغافورة توسع بنسبة 7.1% خلال عام2020.

وتقلص الناتج المحلي الإجمالي للربع الأخير بنسبة 3.8 % على أساس سنوي، وهو تحسن مقارنة بانخفاض بنسبة 5.8 % خلال الأشهر الثلاثة السابقة.

وشهدت الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2020 نموًا بنسبة 2.1 % مقارنة بالربع السابق، والذي شهد بدوره نموًا ربع سنوي يزيد عن 9%.

وقالت الوزارة إن هذا يرجع إلى الاستئناف التدريجي للأنشطة وعكس انتعاشاً دولياً، حيث خرجت الاقتصادات الرئيسية في أماكن أخرى من الإغلاق لفترة خلال منتصف العام.

2021-01-07T14:14:24+03:00 أظهرت التقديرات الرسمية لوزارة التجارة والصناعة في سنغافورة، أن الناتج المحلي الإجمالي للبلاد خلال عام 2020، تقلص بنسبة 5.8% أي أقل من المتوقع. وقالت الوزارة
5.8 % انكماشًا في اقتصاد سنغافورة خلال 2020
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

5.8 % انكماشًا في اقتصاد سنغافورة خلال 2020

كاهل الدولة مثقل بأعباء كورونا

5.8 % انكماشًا في اقتصاد سنغافورة خلال 2020
  • 37
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 جمادى الأول 1442 /  04  يناير  2021   11:02 ص

أظهرت التقديرات الرسمية لوزارة التجارة والصناعة في سنغافورة، أن الناتج المحلي الإجمالي للبلاد خلال عام 2020، تقلص بنسبة 5.8% أي أقل من المتوقع.

وقالت الوزارة، اليوم الإثنين، إن كاهل الدولة التي تعتمد على التجارة أصبح مثقلاً، في الوقت الذي واصلت الاقتصادات الكبرى في جميع أنحاء العالم تصديها لجائحة فيروس كورونا.

وتضررت قطاعات عديدة بسنغافورة مثل السياحة والطيران بشدة من الجائحة وقيود السفر المرتبطة بها، حيث انخفض الإنتاج بنسبة 12.6% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وتقلصت أعمال الإنشاءات، التي تعتمد بشكل كبير على العمال المهاجرين الذين شكلوا معظم حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا الجديد في سنغافورة البالغ عددها 59 ألف حالة، بنسبة 33 %.

وحذرت الحكومة في وقت سابق من أن الناتج المحلي الإجمالي قد يتقلص بنسبة تصل إلى 6.5 % في عام 2020.

وشهدت قطاعات مثل الإلكترونيات والتصنيع الطبي الحيوي زيادة في الطلب بسبب الجائحة، ما يعني أن ناتج التصنيع في سنغافورة توسع بنسبة 7.1% خلال عام2020.

وتقلص الناتج المحلي الإجمالي للربع الأخير بنسبة 3.8 % على أساس سنوي، وهو تحسن مقارنة بانخفاض بنسبة 5.8 % خلال الأشهر الثلاثة السابقة.

وشهدت الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2020 نموًا بنسبة 2.1 % مقارنة بالربع السابق، والذي شهد بدوره نموًا ربع سنوي يزيد عن 9%.

وقالت الوزارة إن هذا يرجع إلى الاستئناف التدريجي للأنشطة وعكس انتعاشاً دولياً، حيث خرجت الاقتصادات الرئيسية في أماكن أخرى من الإغلاق لفترة خلال منتصف العام.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك