Menu


«الربيعان» يبهر مواقع التواصل بخفة يده في «البلوت»

يحلم بإنشاء أكاديمية خاصة بالترفيه

أبهر مواطن وسائل التواصل الاجتماعي، لمهارته وبراعته الشديدتين في لعب البلوت (الكوتشينة)، وتوثيقه بمقاطع مصورة بفوزه في تحديات دارت في القصيم والرياض والكويت وال
«الربيعان» يبهر مواقع التواصل بخفة يده في «البلوت»
  • 115
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أبهر مواطن وسائل التواصل الاجتماعي، لمهارته وبراعته الشديدتين في لعب البلوت (الكوتشينة)، وتوثيقه بمقاطع مصورة بفوزه في تحديات دارت في القصيم والرياض والكويت والإمارات.

المواطن ربيع الربيعان، والذي بدأ في لعب البلوت منذ حوالي 30 عامًا، حتى أصبح بارعًا فيه، أوضح أنه تعلم خفة اليد بنفسه دون تقليد لأحد، وأصبح يطبق العديد من ألعاب الخفة بالكروت، قبل أن يظهر على الساحة بعديد من الألعاب، مضيفًا أنه اكتشف حبه لألعاب الخفة منذ الصغر، فكان يسعد من حوله في جلساته بتلك الألعاب، وفقًا لما ذكره لـ«العربية».

وتابع الربيعان قائلًا، إن «أسرار اللعب بالورق من الممكن اكتشافها، وهي تعتمد على مؤدي لعبة الخفة وإتقانها، لكن من الصعوبة تطبيقها حتى بعد اكتشافها، وهنا يكمن الفرق، وقد لا أكرر الألعاب في الجلسة الواحدة حتى لا يتم كشف خفة يدي وتبقى سرًّا أحتفظ به، وبالتالي تظل ممتعة وذات جذب للناس وللمتابعين ومحبي هذا النوع من الألعاب».

وأشار الربيعان إلى أن اللعب بالورق يصنف على أنه نوع من أنواع الترفيه في الجلسات والاستراحات، رافضًا ظهوره على مسرح ليقدم مثل هذه الألعاب، موضحًا أنها ألعاب ترفيه وليست ألعابًا صالحة للمسرح، كما أنها تعتمد على التفاعلية بين اللاعب والمتحدي له.

وحول حلمه، قال الربيعان، إنه يحلم بوجود أكاديمية خاصة بالترفيه، ليتم صناعة الترفيه محليًّا عبر شباب وشابات المملكة، خصوصًا في ما يتعلق بخفة اليد والسيرك وبعض الألعاب التي تستهوي الجمهور والمتابعين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك