Menu
تخصصي الملك خالد ينظم مؤتمرًا حول أمراض العيون الوراثية

نظَّم قسم الأبحاث بمستشفى الملك خالد التخصصي للعيون، مؤتمرًا حول أمراض العيون الوراثية؛ بمشاركة عددٍ من الخبراء والباحثين العالميين والمحليين المتخصصين في المجال، وناقش المؤتمر- الذي نفذ عن طريق تطبيق زوم- أحدث ما توصل إليه العلم الحديث في مجال أمراض العيون الوراثية، والاعتلالات الوراثية الأكثر شيوعًا في العالم، كما هدف المؤتمر لتسليط الضوء على الأمراض الوراثية المنتشرة في المملكة كالعشى الليلي، واعتلالات القرنية الوراثية، وانزلاقات العدسة الوراثية، وأبرز التقنيات العلاجية الحديثة لمعالجتها، كما ناقش المؤتمر التطور في علم الجينات والتحاليل الوراثية، وأحدث الوسائل والتقنيات العلمية لتشخيص الاعتلالات الوراثية.

شارك في المؤتمر 10 أطباء محليين وباحثين عالميين في مجال الطب الوراثي، وأمراض العيون الوراثية من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وسنغافورة، إضافة إلى أكثر من 500 من الباحثين والمهتمين بأمراض العيون الوراثية.

ويعد المؤتمر المعتمد من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، فرصة للتعاون والنقاش العلمي بين أطباء العيون وعلماء الوراثة، ويمثل تنظيمه أحد الاستراتيجيات، التي يتبناها مركز الأبحاث في مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون لنقل التجارب والخبرات الدولية للمملكة، وبناء الشراكات الاستراتيجية مع مراكز الأبحاث والمراكز الطبية المتخصصة في مجالات طب العيون المختلفة بشكل عام، وأبحاث العلاجات الجينية بشكل خاص.

يُذكر أن مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون، يعد أول مركز طبي خارج أمريكا الشمالية وأوروبا يقوم بإجراء عملية لشبكية العين باستخدام العلاج بالجينات، ويأتي تنظيمه لهذا المؤتمر المتخصص في هذا المجال؛ باعتباره المرجع الرئيسي لمعظم المصابين باعتلالات العيون الوراثية في المملكة، وإحدى المرجعيات البحثية في هذا المجال.

ويعد مركز الأبحاث بمستشفى الملك خالد التخصصي للعيون (KKESH)، أحد المراكز البحثية العالمية المتميزة؛ حيث تم تأسيسه في عام 1983، ويجري القسم أبحاثًا داخلية ويساعد الباحثين في إجراء الأبحاث السريرية والانتقالية وأبحاث الأمراض الوبائية، وأبحاث العلوم الأساسية، كما تُشرف لجنة أخلاقيات البحوث الإنسانية (مجلس المراجعة المؤسسية (HEC / IRB) على هذه الأبحاث، وتعتبر هذه اللجنة أول لجنة سُجلت في اللجنة الوطنية للأخلاقيات الحيوية (NCBE) في 20 مارس 2005.
وأسهم مركز الأبحاث القسم في نشر 1880 بحثًا في المجلات العلمية الرئيسية المحكمة والمعترف بها دوليًا، وأثرت العديد من هذه المنشورات في ممارسة طب العيون في جميع أنحاء العالم، وساهم أعضاء مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون في المشاركة في أكثر من 1813 عرضًا تقديميًا شفويًا وكتابيًا في المؤتمرات الدولية والوطنية.

كما أجرى المستشفى أول دراسة لأمراض العيون الوبائية، حول الأسباب المؤدية إلى فقدان البصر، والتي نشرت في عام 1986، ثم تلته عدة استبيانات كان آخرها ما تم نشره في عام 2019، كما قام بإجراء أول تجربة في استخدام العلاج بالجينات في العين في المملكة العربية السعودية، وأول برنامج زراعة شبكية تعويضية، وأول من أنشأ برنامج الطب الاتصالي لرعاية مرضى العيون (اعتلال الشبكية الخداجي عام 2019)، وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة.

وتشمل مبادرات الأبحاث الحديثة استخدام علاج الخلايا الجذعية السطحية في العين، وبرنامج للوقاية من أمراض العيون الوراثية.

اقرأ أيضا:

طالبة بجامعة الملك خالد تبتكر «روبوت» لدعم المناهج الدراسية لأطفال متلازمة داون

طبيب سعودي يحصد براءة اختراع لجهاز يقيس مرضى اللثة والسكري

2020-07-07T13:49:36+03:00 نظَّم قسم الأبحاث بمستشفى الملك خالد التخصصي للعيون، مؤتمرًا حول أمراض العيون الوراثية؛ بمشاركة عددٍ من الخبراء والباحثين العالميين والمحليين المتخصصين في المجا
تخصصي الملك خالد ينظم مؤتمرًا حول أمراض العيون الوراثية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


«تخصصي الملك خالد» ينظم مؤتمرًا حول أمراض العيون الوراثية

بمشاركة أكثر من 500 باحث ومهتم..

«تخصصي الملك خالد» ينظم مؤتمرًا حول أمراض العيون الوراثية
  • 26
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 شوّال 1441 /  10  يونيو  2020   10:29 م

نظَّم قسم الأبحاث بمستشفى الملك خالد التخصصي للعيون، مؤتمرًا حول أمراض العيون الوراثية؛ بمشاركة عددٍ من الخبراء والباحثين العالميين والمحليين المتخصصين في المجال، وناقش المؤتمر- الذي نفذ عن طريق تطبيق زوم- أحدث ما توصل إليه العلم الحديث في مجال أمراض العيون الوراثية، والاعتلالات الوراثية الأكثر شيوعًا في العالم، كما هدف المؤتمر لتسليط الضوء على الأمراض الوراثية المنتشرة في المملكة كالعشى الليلي، واعتلالات القرنية الوراثية، وانزلاقات العدسة الوراثية، وأبرز التقنيات العلاجية الحديثة لمعالجتها، كما ناقش المؤتمر التطور في علم الجينات والتحاليل الوراثية، وأحدث الوسائل والتقنيات العلمية لتشخيص الاعتلالات الوراثية.

شارك في المؤتمر 10 أطباء محليين وباحثين عالميين في مجال الطب الوراثي، وأمراض العيون الوراثية من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وسنغافورة، إضافة إلى أكثر من 500 من الباحثين والمهتمين بأمراض العيون الوراثية.

ويعد المؤتمر المعتمد من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، فرصة للتعاون والنقاش العلمي بين أطباء العيون وعلماء الوراثة، ويمثل تنظيمه أحد الاستراتيجيات، التي يتبناها مركز الأبحاث في مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون لنقل التجارب والخبرات الدولية للمملكة، وبناء الشراكات الاستراتيجية مع مراكز الأبحاث والمراكز الطبية المتخصصة في مجالات طب العيون المختلفة بشكل عام، وأبحاث العلاجات الجينية بشكل خاص.

يُذكر أن مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون، يعد أول مركز طبي خارج أمريكا الشمالية وأوروبا يقوم بإجراء عملية لشبكية العين باستخدام العلاج بالجينات، ويأتي تنظيمه لهذا المؤتمر المتخصص في هذا المجال؛ باعتباره المرجع الرئيسي لمعظم المصابين باعتلالات العيون الوراثية في المملكة، وإحدى المرجعيات البحثية في هذا المجال.

ويعد مركز الأبحاث بمستشفى الملك خالد التخصصي للعيون (KKESH)، أحد المراكز البحثية العالمية المتميزة؛ حيث تم تأسيسه في عام 1983، ويجري القسم أبحاثًا داخلية ويساعد الباحثين في إجراء الأبحاث السريرية والانتقالية وأبحاث الأمراض الوبائية، وأبحاث العلوم الأساسية، كما تُشرف لجنة أخلاقيات البحوث الإنسانية (مجلس المراجعة المؤسسية (HEC / IRB) على هذه الأبحاث، وتعتبر هذه اللجنة أول لجنة سُجلت في اللجنة الوطنية للأخلاقيات الحيوية (NCBE) في 20 مارس 2005.
وأسهم مركز الأبحاث القسم في نشر 1880 بحثًا في المجلات العلمية الرئيسية المحكمة والمعترف بها دوليًا، وأثرت العديد من هذه المنشورات في ممارسة طب العيون في جميع أنحاء العالم، وساهم أعضاء مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون في المشاركة في أكثر من 1813 عرضًا تقديميًا شفويًا وكتابيًا في المؤتمرات الدولية والوطنية.

كما أجرى المستشفى أول دراسة لأمراض العيون الوبائية، حول الأسباب المؤدية إلى فقدان البصر، والتي نشرت في عام 1986، ثم تلته عدة استبيانات كان آخرها ما تم نشره في عام 2019، كما قام بإجراء أول تجربة في استخدام العلاج بالجينات في العين في المملكة العربية السعودية، وأول برنامج زراعة شبكية تعويضية، وأول من أنشأ برنامج الطب الاتصالي لرعاية مرضى العيون (اعتلال الشبكية الخداجي عام 2019)، وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة.

وتشمل مبادرات الأبحاث الحديثة استخدام علاج الخلايا الجذعية السطحية في العين، وبرنامج للوقاية من أمراض العيون الوراثية.

اقرأ أيضا:

طالبة بجامعة الملك خالد تبتكر «روبوت» لدعم المناهج الدراسية لأطفال متلازمة داون

طبيب سعودي يحصد براءة اختراع لجهاز يقيس مرضى اللثة والسكري

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك