Menu
ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات في جنوب آسيا لأكثر من 200 قتيل

ارتفعت حصيلة ضحايا الفيضانات الناجمة عن الأمطار الموسمية الغزيرة التي تضرب منطقة جنوب آسيا إلى أكثر من 200 قتيل الأربعاء، بينما تحاول السلطات في البلدان المتضررة الوصول إلى القرى والبلدات التي تقطعت بها السبل وحاصرتها المياه من جميع الجوانب.

وذكرت تقارير أن ملايين المواطنين عبر بنغلاديش ونيبال والهند وباكستان تضرروا بفعل الفيضانات العاتية، بينما شرد عشرات الآلاف من السكان الذين غرقت منازلهم بالكامل.

وفي بنغلاديش قال مسؤولون، إن حوالي ثلث البلاد غرق تحت مياه الفيضانات، بينما لقي عدد من الأشخاص مصرعهم جراء التعرض لصواعق البرق.

كما تعرضت مخيمات لاجئي الروهينغا في الجزء الجنوب شرقي من بنغلاديش لأضرار جسيمة، لتتفاقم معاناة أبناء هذا المجتمع المسلم الفارين من أعمال العنف والاضطهاد في ميانمار.

وفي الهند، ارتفعت حصيلة الضحايا إلى 120 قتيلًا على الأقل، بينما تقطعت السبل بمجتمعات بأكملها جراء ارتفاع مستوى مياه الفيضانات التي تسببت في تدمير عديد من المباني والطرق والجسور، وبينما بلغ عدد الضحايا في نيبال 78 قتيلًا على الأقل وشردت أكثر من 16 ألف أسرة.

2019-07-18T07:16:02+03:00 ارتفعت حصيلة ضحايا الفيضانات الناجمة عن الأمطار الموسمية الغزيرة التي تضرب منطقة جنوب آسيا إلى أكثر من 200 قتيل الأربعاء، بينما تحاول السلطات في البلدان المتضرر
ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات في جنوب آسيا لأكثر من 200 قتيل
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات في جنوب آسيا لأكثر من 200 قتيل

السلطات تكافح للوصول إلى القرى والبلدات المحاصرة بالمياه

ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات في جنوب آسيا لأكثر من 200 قتيل
  • 14
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 ذو القعدة 1440 /  18  يوليو  2019   07:16 ص

ارتفعت حصيلة ضحايا الفيضانات الناجمة عن الأمطار الموسمية الغزيرة التي تضرب منطقة جنوب آسيا إلى أكثر من 200 قتيل الأربعاء، بينما تحاول السلطات في البلدان المتضررة الوصول إلى القرى والبلدات التي تقطعت بها السبل وحاصرتها المياه من جميع الجوانب.

وذكرت تقارير أن ملايين المواطنين عبر بنغلاديش ونيبال والهند وباكستان تضرروا بفعل الفيضانات العاتية، بينما شرد عشرات الآلاف من السكان الذين غرقت منازلهم بالكامل.

وفي بنغلاديش قال مسؤولون، إن حوالي ثلث البلاد غرق تحت مياه الفيضانات، بينما لقي عدد من الأشخاص مصرعهم جراء التعرض لصواعق البرق.

كما تعرضت مخيمات لاجئي الروهينغا في الجزء الجنوب شرقي من بنغلاديش لأضرار جسيمة، لتتفاقم معاناة أبناء هذا المجتمع المسلم الفارين من أعمال العنف والاضطهاد في ميانمار.

وفي الهند، ارتفعت حصيلة الضحايا إلى 120 قتيلًا على الأقل، بينما تقطعت السبل بمجتمعات بأكملها جراء ارتفاع مستوى مياه الفيضانات التي تسببت في تدمير عديد من المباني والطرق والجسور، وبينما بلغ عدد الضحايا في نيبال 78 قتيلًا على الأقل وشردت أكثر من 16 ألف أسرة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك