Menu
مدرب ميلان: إبراهيموفيتش ترك بصمة إيجابية في ظهوره الأول

لم تمنح عودة زلاتان إبراهيموفيتش، الإلهام للعملاق ميلان المتعثر بعد أن تعادل بدون أهداف بملعبه مع سامبدوريا في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، اليوم الاثنين، ليفشل الفريق في التسجيل للمباراة الثالثة على التوالي بالمسابقة.

ووجد المهاجم السويدي البالغ عمره 38 عامًا، والذي ساعد ميلان في التتويج بآخر لقب كبير له وهو الدوري بموسم 2010-2011 قبل الانتقال إلى باريس سان جيرمان في الموسم التالي، استقبالًا حافلًا من الجمهور في سان سيرو عند نزوله بديلًا في الدقيقة 55.

وقال ستيفانو بيولي مدرب ميلان: «لعبنا كل المباراة تقريبًا في نصف ملعب المنافس لكننا افتقدنا الفاعلية وبدونها يكون الفوز صعبًا، حافظنا على وجودنا في منطقة الجزاء ولكن لم نتخذ القرارات المناسبة».

ويرى بيولي أن إبراهيموفيتش، الذي وقع على عقد لمدة ستة أشهر، ترك بصمة ايجابية، وأضاف: «أعطى شخصية لنا لكن الفريق ليس معتادًا على وجود لاعب بقوته البدنية داخل منطقة الجزاء ولم يحصل على تمريرات عرضية كافية».

وكان من الممكن أن يسوء موقف ميلان بعد أن أهدر سامبدوريا صاحب المركز 16 العديد من الفرص الخطيرة في الشوط الثاني، وتصدى الحارس جيانلويجي دوناروما لفرصة مانولو جابياديني بعد خطأ من إسماعيل بناصر، وأتيحت له محاولة أخطر بعد انتزاع الكرة من دافيدي كالابريا لكنه سدد فوق المرمى.

وقال كلاوديو رانييري مدرب سامبدوريا: «أشعر بالرضا إلى حد كبير، كان ينقصنا الهدف فقط وعبر الفريق عن نفسه بشكل جيد».

2020-01-06T23:18:32+03:00 لم تمنح عودة زلاتان إبراهيموفيتش، الإلهام للعملاق ميلان المتعثر بعد أن تعادل بدون أهداف بملعبه مع سامبدوريا في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، اليوم الا
مدرب ميلان: إبراهيموفيتش ترك بصمة إيجابية في ظهوره الأول
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مدرب ميلان: إبراهيموفيتش ترك بصمة إيجابية في ظهوره الأول

بالرغم من انتهاء المباراة بالتعادل السلبي

مدرب ميلان: إبراهيموفيتش ترك بصمة إيجابية في ظهوره الأول
  • 61
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 جمادى الأول 1441 /  06  يناير  2020   11:18 م

لم تمنح عودة زلاتان إبراهيموفيتش، الإلهام للعملاق ميلان المتعثر بعد أن تعادل بدون أهداف بملعبه مع سامبدوريا في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، اليوم الاثنين، ليفشل الفريق في التسجيل للمباراة الثالثة على التوالي بالمسابقة.

ووجد المهاجم السويدي البالغ عمره 38 عامًا، والذي ساعد ميلان في التتويج بآخر لقب كبير له وهو الدوري بموسم 2010-2011 قبل الانتقال إلى باريس سان جيرمان في الموسم التالي، استقبالًا حافلًا من الجمهور في سان سيرو عند نزوله بديلًا في الدقيقة 55.

وقال ستيفانو بيولي مدرب ميلان: «لعبنا كل المباراة تقريبًا في نصف ملعب المنافس لكننا افتقدنا الفاعلية وبدونها يكون الفوز صعبًا، حافظنا على وجودنا في منطقة الجزاء ولكن لم نتخذ القرارات المناسبة».

ويرى بيولي أن إبراهيموفيتش، الذي وقع على عقد لمدة ستة أشهر، ترك بصمة ايجابية، وأضاف: «أعطى شخصية لنا لكن الفريق ليس معتادًا على وجود لاعب بقوته البدنية داخل منطقة الجزاء ولم يحصل على تمريرات عرضية كافية».

وكان من الممكن أن يسوء موقف ميلان بعد أن أهدر سامبدوريا صاحب المركز 16 العديد من الفرص الخطيرة في الشوط الثاني، وتصدى الحارس جيانلويجي دوناروما لفرصة مانولو جابياديني بعد خطأ من إسماعيل بناصر، وأتيحت له محاولة أخطر بعد انتزاع الكرة من دافيدي كالابريا لكنه سدد فوق المرمى.

وقال كلاوديو رانييري مدرب سامبدوريا: «أشعر بالرضا إلى حد كبير، كان ينقصنا الهدف فقط وعبر الفريق عن نفسه بشكل جيد».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك