Menu


بالصور.. شواطئ الوجه تستعد للإجازة الصيفية.. مشاهد خلابة تنتظر عاشقيها

جُهزت بوحدات من المظلات ومقاعد لجلوس المصطافين

تزيَّنت شواطئ محافظة الوجه بأبهى منظر؛ لاستقبال الزوار والمتنزهين في موسم الصيف. ويُعد شاطئ «شرم زاعم»، من أبرز شواطئ محافظة الوجه، وهو عبارة عن خليج نصف دائرة
بالصور.. شواطئ الوجه تستعد للإجازة الصيفية.. مشاهد خلابة تنتظر عاشقيها
  • 1255
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تزيَّنت شواطئ محافظة الوجه بأبهى منظر؛ لاستقبال الزوار والمتنزهين في موسم الصيف.

ويُعد شاطئ «شرم زاعم»، من أبرز شواطئ محافظة الوجه، وهو عبارة عن خليج نصف دائرة تقل فيه الأمواج، بينما يُعطي منظرًا خلاَّبًا لزائريه؛ حيث يقع على ساحل البحر الأحمر، وتقدر مساحته بحوالي 20 ألف متر مربع، وتم تجهيزه بوحدات من المظلات ومقاعد لجلوس المصطافين، ودورات ميـاه، وكافيتريا، وألعاب للأطفال.

ويُعطي مشهد النخيل والأشجار المزروعة على الشاطئ للزائر، لوحة فنية فائقة الجمال؛ حيث لون السماء الأزرق الذي تعكسه مياه البحر، ولون الصحراء المحيطة بالأصفر، بينما يبدو اللون الأخضر كشريان في وسط الشاطئ.

ويجذب هذا الشاطئ العديد من المتنزهين، الذين يقضون فيه أجمل الأوقات وأمتعها، ويمارسون هواية السباحة فيه، بالإضافة إلى تنظيم العديد من الفعاليات والمهرجانات على هذا الشاطئ؛ لجوه العليل ومكانه المميز في منطقة تبوك.

من جانبه، أوضح رئيس بلدية الوجه المهندس محمود بن عبدالله العطوي، أن البلدية تعمل على تجهيز شواطئ المحافظة، خصوصًا أننا مقبلون على الإجازة الصيفية، مشيرًا إلى أن الأعمال القائمة الآن، ما بين صيانة لأعمدة الكهرباء والإنارة، ودورات المياه .

وتعمل البلدية على زيادة المسطحات الخضراء، وصيانة شبكات الري، وألعاب الأطفال وتغيير غير الصالح منها، اتساقًا مع المقومات الطبيعية، التي يتمتع بها الشاطئ، الذي بات مقصدًا رئيسيًا للمتنزهين والزوار.

وتتضمن رؤية المملكة 2030، دعم قطاع السياحة والترفيه بتطوير المواقع السياحية، وفق أعلى المعايير العالمية المعمول بها في هذا الشأن، فضلًا عن اتخاذ الإجراءات الضامة لتسهيل إجراءات إصدار التأشيرات للزوّار والسائحين، وتهيئة المواقع التاريخية والتراثية وتطويرها.

كانت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، قد أعلنت في فبراير الماضي، إطلاق مبادرة «مواسم السعودية 2019»، في نسختها التجريبية هذا العام، متضمنة 11 موسمًا سياحيًا تغطي معظم مناطق المملكة، في خطوة تُعد نتاجًا لجهود عدة جهات حكومية، عملت منذ منتصف عام 2018 على إطلاق هذه المبادرة، بقيادة لجنة عليا يرأسها الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، رئيس لجنة الفعاليات، تشمل كلًا من: وزارة الثقافة، الهيئات: «العامة للترفيه، والعامة الرياضة، والعامة للمعارض والمؤتمرات»، بالتنسيق مع مختلف الجهات المختصة.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك