Menu
الإدارة الأمريكية توقف تسليم مقاتلات «إف-35» لتركيا.. قريبًا

كشف مسؤولون أمريكيون، اليوم الخميس، أنّ الولايات المتحدة ستوقف الاستعدادات الخاصة بتسليم طائرات إف-35 المقاتلة لتركيا، في إشارة من جانب واشنطن على أنّ أنقرة لا يمكن أن تحوز تلك الطائرة المتطورة ونظام الدفاع الصاروخي إس-400 الروسي في الوقت ذاته.

وقالت القائمة بأعمال مساعد وزير الدفاع لشؤون الأمن الدولي كاتي ويلبارجر، في تصريحات لوكالة «رويترز»: «إس-400 كمبيوتر وإف-35 كمبيوتر.. لا يمكنك توصيل جهاز الكمبيوتر الخاص بذلك التابع لخصمك وهذا بالأساس ما سنفعله»، في إشارة إلى حرمان أنقرة من الصفقة.

تقترب الولايات المتحدة من مرحلة فارقة في مواجهة مستمرة منذ سنوات مع تركيا، شريكتها في حلف شمال الأطلسي، بعدما فشلت حتى الآن في إقناع الرئيس رجب طيب أردوغان بأن شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية سيقوض أمن طائرات إف-35، بحسب الوكالة.

وأضافت ويلبارجر: «هناك قرارات تصدر باستمرار بشأن الأشياء التي يجري تسليمها تحسبًا لحيازتهم الطائرات في نهاية المطاف (..) هناك أمور كثيرة سارية يمكن إيقافها لكي نبعث بإشارات إليهم (بأننا جادون)، دون أن تخوض في مزيدٍ من التفاصيل بشأن هذه الإجراءات.

في الوقت نفسه، نقلت الوكالة عن مسؤول أمريكي آخر قوله، إنّ من هذه التدابير أن تبحث الولايات المتحدة عن مواقع بديلة لمستودع للمحركات في تركيا، موضحًا أنَّ البدائل المحتملة ستكون على الأرجح في غرب أوروبا.

وفي ديسمبر الماضي، وافقت واشنطن على بيع منظومة باتريوت المضادة للصواريخ كدليل حسن نية لإقناع أنقرة بعدم شراء الصواريخ الروسية المنافسة.

وتحدّثت تقارير صحفية تركية، عن أنّ أنقرة تتمسَّك بصفقة مقاتلات F-35 لكنها مستعدة للتخلي عن صواريخ الباتريوت في سبيل الحصول على الصواريخ الروسية.

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) تشارلز سامرز، قد هدَّد في وقتٍ سابق من مارس الجاري، تركيا بأنها قد تواجه عواقب خطيرة في حال اشترت المنظومة الروسية المضادة للصواريخ «إس-400».

كما حذّر الجنرال الأمريكي كورتيس سكاباروتي، قائد قوات حلف شمال الأطلسي «الناتو» في أوروبا، واشنطن من إتمام صفقة بيع مقاتلات إف-35 إلى تركيا في حال إتمام أنقرة صفقة شراء منظومة صواريخ «إس-400».

وقال سكاباروتي خلال جلسة استماع أمام الكونجرس الأمريكي في الخامس من مارس الجاري: «أفضل نصيحة عسكرية يمكن تقديمها هي ألا نقوم بمتابعة الصفقة، والتعامل مع حليف يعمل مع الأنظمة الروسية، خاصة أن أنظمة الدفاع الجوي واحدة من بين أكثر قدراتنا التكنولوجية تطورًا».

يُشار إلى أنَّ تركيا استلمت أول مقاتلتين من طراز «إف 35» في يونيو من العام الماضي.

2021-10-22T00:14:36+03:00 كشف مسؤولون أمريكيون، اليوم الخميس، أنّ الولايات المتحدة ستوقف الاستعدادات الخاصة بتسليم طائرات إف-35 المقاتلة لتركيا، في إشارة من جانب واشنطن على أنّ أنقرة لا
الإدارة الأمريكية توقف تسليم مقاتلات «إف-35» لتركيا.. قريبًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الإدارة الأمريكية توقف تسليم مقاتلات «إف-35» لتركيا.. قريبًا

وفقًا لما نقلته «رويترز» عن مسؤولة كبيرة بـ«البنتاجون»

الإدارة الأمريكية توقف تسليم مقاتلات «إف-35» لتركيا.. قريبًا
  • 497
  • 0
  • 0
فريق التحرير
14 رجب 1440 /  21  مارس  2019   02:50 م

كشف مسؤولون أمريكيون، اليوم الخميس، أنّ الولايات المتحدة ستوقف الاستعدادات الخاصة بتسليم طائرات إف-35 المقاتلة لتركيا، في إشارة من جانب واشنطن على أنّ أنقرة لا يمكن أن تحوز تلك الطائرة المتطورة ونظام الدفاع الصاروخي إس-400 الروسي في الوقت ذاته.

وقالت القائمة بأعمال مساعد وزير الدفاع لشؤون الأمن الدولي كاتي ويلبارجر، في تصريحات لوكالة «رويترز»: «إس-400 كمبيوتر وإف-35 كمبيوتر.. لا يمكنك توصيل جهاز الكمبيوتر الخاص بذلك التابع لخصمك وهذا بالأساس ما سنفعله»، في إشارة إلى حرمان أنقرة من الصفقة.

تقترب الولايات المتحدة من مرحلة فارقة في مواجهة مستمرة منذ سنوات مع تركيا، شريكتها في حلف شمال الأطلسي، بعدما فشلت حتى الآن في إقناع الرئيس رجب طيب أردوغان بأن شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية سيقوض أمن طائرات إف-35، بحسب الوكالة.

وأضافت ويلبارجر: «هناك قرارات تصدر باستمرار بشأن الأشياء التي يجري تسليمها تحسبًا لحيازتهم الطائرات في نهاية المطاف (..) هناك أمور كثيرة سارية يمكن إيقافها لكي نبعث بإشارات إليهم (بأننا جادون)، دون أن تخوض في مزيدٍ من التفاصيل بشأن هذه الإجراءات.

في الوقت نفسه، نقلت الوكالة عن مسؤول أمريكي آخر قوله، إنّ من هذه التدابير أن تبحث الولايات المتحدة عن مواقع بديلة لمستودع للمحركات في تركيا، موضحًا أنَّ البدائل المحتملة ستكون على الأرجح في غرب أوروبا.

وفي ديسمبر الماضي، وافقت واشنطن على بيع منظومة باتريوت المضادة للصواريخ كدليل حسن نية لإقناع أنقرة بعدم شراء الصواريخ الروسية المنافسة.

وتحدّثت تقارير صحفية تركية، عن أنّ أنقرة تتمسَّك بصفقة مقاتلات F-35 لكنها مستعدة للتخلي عن صواريخ الباتريوت في سبيل الحصول على الصواريخ الروسية.

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) تشارلز سامرز، قد هدَّد في وقتٍ سابق من مارس الجاري، تركيا بأنها قد تواجه عواقب خطيرة في حال اشترت المنظومة الروسية المضادة للصواريخ «إس-400».

كما حذّر الجنرال الأمريكي كورتيس سكاباروتي، قائد قوات حلف شمال الأطلسي «الناتو» في أوروبا، واشنطن من إتمام صفقة بيع مقاتلات إف-35 إلى تركيا في حال إتمام أنقرة صفقة شراء منظومة صواريخ «إس-400».

وقال سكاباروتي خلال جلسة استماع أمام الكونجرس الأمريكي في الخامس من مارس الجاري: «أفضل نصيحة عسكرية يمكن تقديمها هي ألا نقوم بمتابعة الصفقة، والتعامل مع حليف يعمل مع الأنظمة الروسية، خاصة أن أنظمة الدفاع الجوي واحدة من بين أكثر قدراتنا التكنولوجية تطورًا».

يُشار إلى أنَّ تركيا استلمت أول مقاتلتين من طراز «إف 35» في يونيو من العام الماضي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك