Menu

رواها مسؤولان أمريكيان.. تفاصيل لحظة إنقاذ ناقلة النفط البريطانية من الاختطاف

البارجة «HMS Montrose» وجهت أسلحتها للإيرانيين فتراجعوا

روى مسؤولان أمريكيان تفاصيل اللحظات الحرجة التي تعرضت فيها ناقلة النفط البريطانية لمحاولة اختطاف من قوات الحراس الثوري الإيراني، عندما بادرت خمسة قوارب تابعة لق
رواها مسؤولان أمريكيان.. تفاصيل لحظة إنقاذ ناقلة النفط البريطانية من الاختطاف
  • 1742
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

روى مسؤولان أمريكيان تفاصيل اللحظات الحرجة التي تعرضت فيها ناقلة النفط البريطانية لمحاولة اختطاف من قوات الحراس الثوري الإيراني، عندما بادرت خمسة قوارب تابعة لقوات الحرس بتنفيذ العملية قبل عبور الناقلة لمضيق هرمز في الخليج العربي.

وقال المسؤولون لـ«CNN»، إن «خمسة قوارب إيرانية فشلت في المهمة ضد الناقلة بريتيش هيريتاج التي كانت في طريقها للخروج من الخليج قبل أن تقترب منها القوارب الإيرانية وتأمرها بتغيير مسارها والدخول إلى المياه الإقليمية الإيرانية».

ونبه المسؤولون إلى أن البارجة العسكرية «HMS Montrose»، التابعة للقوات البحرية الملكية البريطانية، كانت ترافق ناقلة النفط من الخلف، و«قامت بتوجيه أسلحتها المثبتة على سطحها صوب الإيرانيين، ووجهت لهم تحذيرًا شفهيًا للتراجع، وبالفعل تراجعت».

والبارجة «HMS Montrose»، مجهزة بأسلحة رشاشة (عيار 33 ميليمترًا) مخصصة ومصممة بالتحديد لإبعاد القوارب الصغيرة، وتصادف أنها كانت في دورية معتادة لتوفير الحماية البحرية في الخليج، فيما صورت طائرة (بدون طيار أمريكية) ما جرى.

وقبل ساعات من نفي قوات الحرس الثوري الإيراني، اليوم، محاولة اختطاف ناقلة نفط بريطانية في الخليج العربي، هدد الرئيس الإيراني حسن روحاني، بريطانيا «من مغبة تصرفات سخيفة»، و«أنهم كانوا البادئين في إخلال الأمن وعليهم أن يتحملوا لاحقاً تبعات ذلك».

ولم يكد روحاني ينهى كلمته، التي كانت أشبه بـ«كلمة سر»، حتى بادرت خمسة زوارق تابعة للحرس الثوري (بحسب مسؤولون أمريكيون) من الاقتراب من ناقلة النفط البريطانية في الخليج، وطلبت منها التوقف في المياه الإقليمية القريبة من موقعها.

وشددت الحكومة البريطانية، اليوم الخميس، على أن محاولة طهران اعتراض ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز تخالف القانون الدولي، وأعرب المتحدث باسم الحكومة البريطانية، عن قلق بلاده البالغ إزاء الممارسات الإيرانية في الخليج، داعيًا طهران لتجنب التصعيد.

وأعلنت الإمارات، منتصف مايو الماضي، تخريب أربع سفن تجارية قرب إمارة الفجيرة، وأوضحت أن السفن الأربع هي: ناقلة النفط العملاقة «أمجاد»، والناقلة «المرزوقة» -وهما مملوكتان للشركة الوطنية السعودية للنقل البحري- وناقلة النفط «إيه ميشيل» التي ترفع علم الإمارات، وناقلة المنتجات النفطية «إم تي أندريه فيكتوري» المسجلة في النرويج.

وهددت إيران قبل الهجوم على الناقلات الأربع، في السابق، بمنع مرور أي صادرات من مضيق هرمز؛ وكشفت تقارير استخبارية سابقة، عن أن «وحدة كوماندوز تابعة للبحرية الإيرانية خربت السفن الأربع».

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك