Menu
16 قتيلًا وتشريد عشرات الآلاف الإندونيسيين بسبب «الفيضانات»

تسببت الفيضانات الشديدة التي وقعت في العاصمة جاكرتا مع احتفال السكان بالعام الجديد، في مقتل 16 شخصًا على الأقل، وتشريد عشرات الآلاف، اليوم الخميس, فيما أجبرت السلطات على إغلاق مطار، بحسب ما ذكرته وكالة إدارة الكوارث في إندونيسيا.

 

وقال أغوس ويبوو، المتحدث باسم الوكالة الوطنية للتخفيف من الكوارث، إنّ الأمطار الموسمية وارتفاع منسوب الأنهار، أدَّيَا إلى إغراق 169 حيًّا في الاقل، وحدوث انهيارات أرضية في مقاطعتي بوجور وديبوك، الواقعتين على مشارف جاكرتا.

وأظهر الفيديو والصور التي نشرتها الوكالة، السيارات وهي تطفو في المياه الموحلة، في حين ساعد الجنود ورجال الإنقاذ في القوارب المطاطية الأطفال والشيوخ الذين أجبروا على التوجه إلى أسطح المنازل التي غمرتها المياه.

وذكر ويبوو أن أكثر من 31 ألف شخص توجهوا إلى ملاجئ مؤقتة بعد أن وصلت مياه الفيضان إلى ارتفاع 2.5 متر في بعض الأماكن، حسبما نقلت «الأسوشيتد برس».

وصرّح حاكم جاكرتا، أنيس باسويدان، للصحفيين بعد إجراء مسح جوي على المدينة التي اجتاحتها الفيضانات، بأنه تم تسجيل ما يصل إلى 37 سنتيمترًا من الأمطار في جاكرتا ومناطق جاوة الغربية عشية رأس السنة الجديدة، ما تسبب في فيضان نهري تشيليونج وسيسادان.

وأضاف أن رجال الإنقاذ يساعدون الأهالي على الإخلاء، كما قاموا بنصب مضخات مياه متنقلة؛ حيث من المتوقع هطول المزيد من الأمطار.

وأفاد المدير العام للطيران المدني بولانا براميستي، بأن الفيضانات أغرقت المدرج في مطار حليم بيرداناكوسوما المحلي في جاكرتا، ما أجبره على الإغلاق، ليعلق ما يربو على 19 ألف مسافر.

جدير بالذكر أنه من المحتمل أن تستمر الفيضانات بإندونيسيا حتى شهر أبريل، حيث ينتهي فصل الأمطار في البلاد.

2020-01-02T14:16:53+03:00 تسببت الفيضانات الشديدة التي وقعت في العاصمة جاكرتا مع احتفال السكان بالعام الجديد، في مقتل 16 شخصًا على الأقل، وتشريد عشرات الآلاف، اليوم الخميس, فيما أجبرت ال
16 قتيلًا وتشريد عشرات الآلاف الإندونيسيين بسبب «الفيضانات»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


بالصور..16 قتيلًا وتشريد عشرات الآلاف الإندونيسيين بسبب «الفيضانات»

أدت لإغراق 169 حيًّا وحدوث انهيارات أرضية

بالصور..16 قتيلًا وتشريد عشرات الآلاف الإندونيسيين بسبب «الفيضانات»
  • 18
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 جمادى الأول 1441 /  02  يناير  2020   02:16 م

تسببت الفيضانات الشديدة التي وقعت في العاصمة جاكرتا مع احتفال السكان بالعام الجديد، في مقتل 16 شخصًا على الأقل، وتشريد عشرات الآلاف، اليوم الخميس, فيما أجبرت السلطات على إغلاق مطار، بحسب ما ذكرته وكالة إدارة الكوارث في إندونيسيا.

 

وقال أغوس ويبوو، المتحدث باسم الوكالة الوطنية للتخفيف من الكوارث، إنّ الأمطار الموسمية وارتفاع منسوب الأنهار، أدَّيَا إلى إغراق 169 حيًّا في الاقل، وحدوث انهيارات أرضية في مقاطعتي بوجور وديبوك، الواقعتين على مشارف جاكرتا.

وأظهر الفيديو والصور التي نشرتها الوكالة، السيارات وهي تطفو في المياه الموحلة، في حين ساعد الجنود ورجال الإنقاذ في القوارب المطاطية الأطفال والشيوخ الذين أجبروا على التوجه إلى أسطح المنازل التي غمرتها المياه.

وذكر ويبوو أن أكثر من 31 ألف شخص توجهوا إلى ملاجئ مؤقتة بعد أن وصلت مياه الفيضان إلى ارتفاع 2.5 متر في بعض الأماكن، حسبما نقلت «الأسوشيتد برس».

وصرّح حاكم جاكرتا، أنيس باسويدان، للصحفيين بعد إجراء مسح جوي على المدينة التي اجتاحتها الفيضانات، بأنه تم تسجيل ما يصل إلى 37 سنتيمترًا من الأمطار في جاكرتا ومناطق جاوة الغربية عشية رأس السنة الجديدة، ما تسبب في فيضان نهري تشيليونج وسيسادان.

وأضاف أن رجال الإنقاذ يساعدون الأهالي على الإخلاء، كما قاموا بنصب مضخات مياه متنقلة؛ حيث من المتوقع هطول المزيد من الأمطار.

وأفاد المدير العام للطيران المدني بولانا براميستي، بأن الفيضانات أغرقت المدرج في مطار حليم بيرداناكوسوما المحلي في جاكرتا، ما أجبره على الإغلاق، ليعلق ما يربو على 19 ألف مسافر.

جدير بالذكر أنه من المحتمل أن تستمر الفيضانات بإندونيسيا حتى شهر أبريل، حيث ينتهي فصل الأمطار في البلاد.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك