Menu
النمسا تطارد جماعة الإخوان بسبب تأسيس وتمويل تنظيم إرهابي وغسل الأموال

شنت السلطات النمساوية، اليوم الإثنين، حملة مداهمات ضد تنظيمات متطرفة، وأعلن الادعاء العام النمساوي في مدينة جراتس أن عمليات التفتيش استهدفت أشخاصًا وجمعيات مشتبه في دعمها لجماعة الإخوان (الإرهابية)، وحركة حماس (جناح الإخوان في قطاع غزة)، على خلفية الهجوم الإرهابي الذي وقع في فيينا قبل أسبوع.

وفيما يجري التحقيق مع أكثر من 70 مشتبهًا بهم وعدة جمعيات، فقد شن ضباط الشرطة حملة تفتيش على أكثر من 60 منزلًا ومبنى سكنيًّا ومكاتب عمل وجمعيات في فيينا وولايات شتايرمارك وكرينتن والنمسا السفلى.

وبحسب البيانات، سيُجرى استجواب 30 شخصًا على الفور، وتجري التحقيقات بشأن الاشتباه في تأسيس تنظيم إرهابي، وتمويل الإرهاب، وصلات مناهضة للدولة، وتنظيم إجرامي، وغسيل الأموال.

وقال بيان للادعاء العام: أجريت تحقيقات حتى الآن مع عناصر من جماعة الإخوان، وهي تنظيم عالمي- متطرف، يزعمون نبذ العنف، لكنهم على اتصال بجماعات إرهابية.. ووصف وزير الداخلية النمساوي، كارل نيهامر، الحملة التي تمت اليوم بأنها ضربة ضد جذور الإسلام السياسي.

وتتعرض السلطات الأمنية النمساوية لانتقادات على خلفية الهجوم الإرهابي الذي وقع يوم الاثنين الماضي، والذي أسفر عن سقوط أربعة قتلى وأكثر من 20 مصابا، وذلك على خلفية أخطاء محتملة في التحقيقات.

2020-11-18T12:53:58+03:00 شنت السلطات النمساوية، اليوم الإثنين، حملة مداهمات ضد تنظيمات متطرفة، وأعلن الادعاء العام النمساوي في مدينة جراتس أن عمليات التفتيش استهدفت أشخاصًا وجمعيات مشتب
النمسا تطارد جماعة الإخوان بسبب تأسيس وتمويل تنظيم إرهابي وغسل الأموال
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

النمسا تطارد جماعة الإخوان بسبب تأسيس وتمويل تنظيم إرهابي وغسل الأموال

الشرطة نفذت 60 عملية تفتيش.. وتستجوب 30 شخصًا..

النمسا تطارد جماعة الإخوان بسبب تأسيس وتمويل تنظيم إرهابي وغسل الأموال
  • 97
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
23 ربيع الأول 1442 /  09  نوفمبر  2020   07:35 م

شنت السلطات النمساوية، اليوم الإثنين، حملة مداهمات ضد تنظيمات متطرفة، وأعلن الادعاء العام النمساوي في مدينة جراتس أن عمليات التفتيش استهدفت أشخاصًا وجمعيات مشتبه في دعمها لجماعة الإخوان (الإرهابية)، وحركة حماس (جناح الإخوان في قطاع غزة)، على خلفية الهجوم الإرهابي الذي وقع في فيينا قبل أسبوع.

وفيما يجري التحقيق مع أكثر من 70 مشتبهًا بهم وعدة جمعيات، فقد شن ضباط الشرطة حملة تفتيش على أكثر من 60 منزلًا ومبنى سكنيًّا ومكاتب عمل وجمعيات في فيينا وولايات شتايرمارك وكرينتن والنمسا السفلى.

وبحسب البيانات، سيُجرى استجواب 30 شخصًا على الفور، وتجري التحقيقات بشأن الاشتباه في تأسيس تنظيم إرهابي، وتمويل الإرهاب، وصلات مناهضة للدولة، وتنظيم إجرامي، وغسيل الأموال.

وقال بيان للادعاء العام: أجريت تحقيقات حتى الآن مع عناصر من جماعة الإخوان، وهي تنظيم عالمي- متطرف، يزعمون نبذ العنف، لكنهم على اتصال بجماعات إرهابية.. ووصف وزير الداخلية النمساوي، كارل نيهامر، الحملة التي تمت اليوم بأنها ضربة ضد جذور الإسلام السياسي.

وتتعرض السلطات الأمنية النمساوية لانتقادات على خلفية الهجوم الإرهابي الذي وقع يوم الاثنين الماضي، والذي أسفر عن سقوط أربعة قتلى وأكثر من 20 مصابا، وذلك على خلفية أخطاء محتملة في التحقيقات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك