Menu
منيرة عبدالسلام

استراحة طويلة المدى

الأحد - 26 صفر 1443 - 03 أكتوبر 2021 - 11:21 م

التقدير لكل عمل مطلوب وتقدير الذات شيء عظيم لا تتخلى عن قراراتك ولا أحلامك؛ ولكن خذ لك استراحة طويلة المدى لأنك تحتاج راحة الضمير والقلب وتحتاج لشخص يكون مساندا لقلبك ولك والله سيبعث لك الخير في الطريق لا تستعجل أمره وأنت الإنسان الكريم العطوف وكلك أمل وتفاؤل.

الطريق نحو غد جديد يحمل لنا أخبارا سعيدة؛ ولكن توجد به عراقيل لا حصر لها سوف تتخطاها وأنت مطمئن البال والخاطر وفي داخلك إيمان بالله والذي لك والله مكتوب وقدرك مكتوب لا تحزن على شيء فاتك وربما فاتك اليوم ولكن غدًا سيكون مصيرك ليس كمثلهم لا تبحث عن شيء مضى والقادم أجمل من كل شيء.

لكل حدث في حياتك ومحطاتها هناك شيء ما يميزها ولكل حديث دار بينك وبين ربك وقسمًا سيحققه فقط استرح وأدر وجهك عن كل إنسان يريد عرقلة طريقك الذي تسير به ويقول كل شيء به مضرة لك تأكد بعد فترة سيصبح رمادًا وسوف تسعد في نهاية المطاف.

هناك بقلب كل إنسان بنا شيء يميزه عن غيره ويريد أحلامه وأمنياته والله لا يعجزه شيء وأنت فقط كن مرتاح البال لأنك العفوي الصريح الواضح الذي طريقه في أمان وسكينة.

لا تحتاج مالاً أنت تحتاج مساندة بالشعور تكون فيها مرتاح الضمير بلا عناء طويل وتفكير وعدم نوم وإرهاق دائم فقط هم يقولون عنك ما ليس بك هم يثرثرون لا داعي للقلق أنت فقط اهدأ واتركهم والله سيأتي بكل شيء تحلم به وسوف يأتيك إلى مكانك الصحيح.

لا يهم من تكون وأهم ما في الأمر الصلاة والثبوت عليها لا تدع المحبطين يستغلون كل شيء تقوله وتفعله فقط هم أناس لا يعلمون عنك شيئًا سوى الجانب الذي تظهره لهم ولكن باطنك يعلمه الرب ادعو ما شئت لا تترك الصلاة ولو ثانية واحدة.

اتبع خطوات متزنة ومرتبة وتأتي بنتائج تبهرك وساند غيرك ولا تنسى معروف اعط من حولك لا تكون بخيلًا واهمس بقلبك بأن الذي لك سوف يأتيك وأنت مطمئن لا بأس فإن الدنيا هي دار امتحان وكل هذا امتحان لك لكي تكون أكثر نضجًا وأكثر إتزانًا وأكثر رصانة وكل شيء له وقته تأكد.

لا تخجل من شيء بك يميزك عن غيرك وعلى سبيل المثال هناك تشوهات في الوجه ولكن اصبحت اليوم مصدر جمال ورُب عيب يراه غيرك ولكن هذا ما يميزك ويجعلك مختلفًا تماماً ومصدر قوة لمن حولك.

الكلمات المفتاحية