Menu

رئيس الوزراء السوداني يقوم بمهمة سلام في معقل أكبر حركة تمرد بالبلاد

برفقة 5 وزراء ومسؤول أممي..

بدأ رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، اليوم الخميس، مهمة سلام في معقل للمتمردين، يرافقه مسؤولون من الأمم المتحدة، في خطوة كبيرة نحو الجهود الحكومية لإنهاء ال
رئيس الوزراء السوداني يقوم بمهمة سلام في معقل أكبر حركة تمرد بالبلاد
  • 9
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

بدأ رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، اليوم الخميس، مهمة سلام في معقل للمتمردين، يرافقه مسؤولون من الأمم المتحدة، في خطوة كبيرة نحو الجهود الحكومية لإنهاء النزاعات الأهلية الطويلة في البلاد.

ورحب حشد من عشرات الآلاف؛ بما في ذلك آلاف المتمردين المسلحين، برئيس الوزراء في بلدة كودا بجبل النوبة، على بعد نحو 1000 كيلومتر جنوب العاصمة الخرطوم.

ويستهدف حمدوك من هذه الزيارة، عقد اجتماع مع عبدالعزيز الحلو، الذي يقود الفصيل القوي لحركة تحرير السودان-  الشمال.

وتعد حركة الحلو، أكبر مجموعة متمردة في السودان، وتنشط في محافظتي النيل الأزرق وجنوب كردفان؛ حيث تسيطر على أجزاء كبيرة من الأراضي.

ووصل حمدوك بلدة كودا مع 5 وزراء في حكومته، ورئيس برنامج الغذاء العالمي للأمم المتحدة ودبلوماسيين أمريكيين وبريطانيين ونرويجيين.

ودخلت الحكومة الانتقالية السودانية، محادثات سلام مع جماعات المتمردين منذ أكتوبر، وتتطلع إلى تحقيق الاستقرار في البلاد ومساعدة طريقها الهش نحو الديمقراطية على البقاء على قيد الحياة، بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير في أبريل الماضي بعد ما يقرب من ثلاثة عقود في السلطة.

ويطالب الحلو بدولة علمانية ليس للدين فيها دور في صنع القوانين، وحل ميليشيات البشير وإعادة تشكيل جيش البلاد، وتقول مجموعته إنه إذا لم تتم تلبية مطالبها، فإنها ستدعو إلى تقرير المصير في المناطق، التي تسيطر عليها.

اقرأ أيضًا:

مقتل 15 شخصًا بينهم 3 قضاة في تحطُّم طائرة سودانية

تسجيل مسرَّب يكشف دور طارق السويدان في توجيه جماعة الإخوان بالسودان

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك