Menu
السعودية أكبر دولة في العالم تقدم دعمًا لعمل المرأة

أكد الرئيس التنفيذي لشركة تكامل القابضة الدكتور أحمد اليماني، أن المبالغ المرصودة لدعم برنامجي «قرّة» و«وصول» يجعلان من السعودية أكبر دولة في العالم من حيث تقديم الدعم المالي الحكومي لتمكين المرأة السعودية في سوق العمل.

وأشار اليماني في مقابلة مع قناة «العربية» إلى أهمية دعم عمل المرأة السعودية، نظرًا للأرقام التي تشير إلى معدل البطالة لدى النساء 30% مقابل 5% لدى الرجال في المملكة، مبيّنًا أن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وصندوق تنمية الموارد البشرية «هدف» حللت أسباب عدم التحاق الكثير من السيدات بسوق العمل وخلصت إلى سببين رئيسيين؛ الأول وسيلة النقل إما أنها غير متوافرة أو مكلفة جدًا؛ بحيث أحيانًا تكلفها نصف الراتب الشهري، وكان الحل إيجاد وسيلة نقل آمنة وموثوقة وبتكلفة أقل من خلال برنامج «وصول»، أما السبب الثاني فيتمثل في رعاية اطفال المرأة العاملة بطريقة تشعرها بالأمان عليهم وفي نفس الوقت تكون غير مكلفة، وهو ما يوفره برنامج «قرّة».

وأضاف أن فكرة البرنامجين تعتمد على تولي الدولة دعم تكاليف 80% من تنقل المرأة العاملة في القطاع الخاص خلال تنقلها من وإلى العمل، وكذلك دعم 80% من حضانة أطفالها، لافتًا إلى أن أهمية هذه الخطوة تتمثل في إن ما يقارب نصف الدخل الشهري للمرأة العاملة كان يتم صرفه على عملية التنقل ورعاية الأطفال، وبالتالي من خلال هذين البرنامجين سيتم توفير هذا المبلغ، وهو ما حفز عددًا كبيرًا جدًا من النساء على الانضمام لسوق العمل خلال العام الماضي.

وكشف عن أن عدد المستفيدات من برنامج وصول يتراوح بين 50 و60 ألف مستفيدة، فيما يستفيد من برنامج قرة أعداد تتراوح بين ألفين وثلاثة آلاف امرأة تعمل في القطاع الخاص.

2019-12-19T19:33:09+03:00 أكد الرئيس التنفيذي لشركة تكامل القابضة الدكتور أحمد اليماني، أن المبالغ المرصودة لدعم برنامجي «قرّة» و«وصول» يجعلان من السعودية أكبر دولة في العالم من حيث تقدي
السعودية أكبر دولة في العالم تقدم دعمًا لعمل المرأة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

السعودية أكبر دولة في العالم تقدم دعمًا لعمل المرأة

سببان رئيسيان لعدم التحاق الكثير من السيدات بسوق العمل

السعودية أكبر دولة في العالم تقدم دعمًا لعمل المرأة
  • 317
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 ربيع الآخر 1441 /  19  ديسمبر  2019   07:33 م

أكد الرئيس التنفيذي لشركة تكامل القابضة الدكتور أحمد اليماني، أن المبالغ المرصودة لدعم برنامجي «قرّة» و«وصول» يجعلان من السعودية أكبر دولة في العالم من حيث تقديم الدعم المالي الحكومي لتمكين المرأة السعودية في سوق العمل.

وأشار اليماني في مقابلة مع قناة «العربية» إلى أهمية دعم عمل المرأة السعودية، نظرًا للأرقام التي تشير إلى معدل البطالة لدى النساء 30% مقابل 5% لدى الرجال في المملكة، مبيّنًا أن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وصندوق تنمية الموارد البشرية «هدف» حللت أسباب عدم التحاق الكثير من السيدات بسوق العمل وخلصت إلى سببين رئيسيين؛ الأول وسيلة النقل إما أنها غير متوافرة أو مكلفة جدًا؛ بحيث أحيانًا تكلفها نصف الراتب الشهري، وكان الحل إيجاد وسيلة نقل آمنة وموثوقة وبتكلفة أقل من خلال برنامج «وصول»، أما السبب الثاني فيتمثل في رعاية اطفال المرأة العاملة بطريقة تشعرها بالأمان عليهم وفي نفس الوقت تكون غير مكلفة، وهو ما يوفره برنامج «قرّة».

وأضاف أن فكرة البرنامجين تعتمد على تولي الدولة دعم تكاليف 80% من تنقل المرأة العاملة في القطاع الخاص خلال تنقلها من وإلى العمل، وكذلك دعم 80% من حضانة أطفالها، لافتًا إلى أن أهمية هذه الخطوة تتمثل في إن ما يقارب نصف الدخل الشهري للمرأة العاملة كان يتم صرفه على عملية التنقل ورعاية الأطفال، وبالتالي من خلال هذين البرنامجين سيتم توفير هذا المبلغ، وهو ما حفز عددًا كبيرًا جدًا من النساء على الانضمام لسوق العمل خلال العام الماضي.

وكشف عن أن عدد المستفيدات من برنامج وصول يتراوح بين 50 و60 ألف مستفيدة، فيما يستفيد من برنامج قرة أعداد تتراوح بين ألفين وثلاثة آلاف امرأة تعمل في القطاع الخاص.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك