Menu
بمشاركة 120 ألف لاعب .. «لاعبون بلا حدود» باتت البطولة الخيرية الإلكترونية الأكبر

حقَّقت بطولة لاعبون بلا حدود، إنجازًا جديدًا في عالم الرياضة الإلكترونية بعد مرور 4 أسابيع على انطلاقها؛ حيث أصبحت البطولة الخيرية الإلكترونية الأكبر، وذلك بمشاركة أكثر من 120.000 لاعب من 72 دولة حول العالم.

البطولة غير المسبوقة، التي ينظمها الاتحاد السعودي للرياضة الإلكترونية والذهنية، شهدت حتى الآن تقديم تبرعات بلغت 6.5 مليون دولار للمؤسسات الخيرية العالمية، التي تقود حملة التصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19»، وذلك من اجمالي جوائز البطولة التي تبلغ 10 ملايين دولار.

ومن خلال مشاركة 54 من أفضل فرق محترفي الرياضة الإلكترونية حول العالم في مجموعة من أشهر الألعاب الإلكترونية، بالإضافة إلى إجمالي التبرعات التي تم منحها حتى الآن، أصبحت بطولة لاعبون بلا حدود أكبر سلسلة بطولات إلكترونية خيرية على الإطلاق.

ولاقت البطولة إقبالاً جماهيريًا واسعًا من حيث المشاهدة؛ إذ بلغ عدد المشاهدات على منصات التواصل الاجتماعي أكثر من 35 مليونًا، في حين بلغ قرابة 5 ملايين مشاهدة للبث المباشر، الذي تم تقديمه بسبع لغات مختلفة؛ بالتعاون مع الشريك التقني للاتحاد السعودي للرياضة الإلكترونية والذهنية شركة ESL الرائدة في مجال الرياضة الإلكترونية.

وضمت قائمة الدول، التي انتمى لها اللاعبون الذين شاركوا في البطولة دولًا من مختلف العالم ومنها: ألمانيا وأستراليا وكوريا الجنوبية والصومال وفرنسا وأفغانستان وبنما وكازخستان.

وعلّق صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن تركي- رئيس الاتحاد السعودي للرياضة الإلكترونية والذهنية- على هذا الإنجاز قائلًا: «توحيد المملكة وبطولة لاعبون بلا حدود لجهود مجتمع الرياضة الإلكترونية في المساهمة للتصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) هو أمر ملهم».

وأردف قائلًا: «تجمّع هذا العدد الكبير من اللاعبين تحت مظلة لاعبون بلا حدود وتوفير فرصة المشاركة والمشاهدة والتبرع والتعلّم في فترة زمنية قياسية بلغت 4 أسابيع، هو دليل على القوة التي تمتلكها الرياضة الإلكترونية، فقد أثبتت أنها تتجاوز جميع الحدود والحواجز، وما زال لدينا المزيد في الأسابيع المقبلة».

البطولات المجتمعية وبطولات محترفي العالم

وتقام بطولة لاعبون بلا حدود على مستويين مختلفين، هما المجتمعي والاحترافي، حيث يتنافس في الأول عشاق ومحبو الرياضة الإلكترونية، ويتنافس في الثاني أفضل محترفي الرياضة الإلكترونية وجهًا لوجه من أجل التبرع بالجوائز للمؤسسات الخيرية العالمية.

وشهدت البطولات المجتمعية مشاركة أكثر من 120.000 لاعب من 70 دولة حول العالم؛ حيث تنافسوا في أكثر من 20.000 مواجهة ولمدة تجاوزت الـ4000 ساعة في مجموعة من أشهر الألعاب الإلكترونية مثل FIFA 20 وCallof Duty و Fortniteو RainbowSix: Siege. وشملت تلك البطولات ماراثونات وفعاليات لعبة الأسبوع، التي فاز فيها أكثر من 900 لاعب من 21 دولة وبمجموع جوائز وهدايا بلغت حتى الآن 250.000 دولار.

أما على صعيد بطولات محترفي العالم، فقد شارك 54 فريقًا من أفضل فرق الرياضة الإلكترونية من 40 دولة من مختلف أنحاء العالم وتنافسوا في بث حي ومباشر أمام 5 ملايين مشاهد للفوز بالألقاب والحصول على حصة من الجوائز الخيرية البالغة 10 ملايين دولار والتبرع بها لصالح المؤسسات الخيرية، التي تواجه الوباء الجائح.

المساهمة في دعم المؤسسات الخيرية العالمية

وبعد انقضاء منتصف فترة البطولة، فقد بلغ مجموع المبالغ التي تم التبرع بها حتى الآن 6.5 مليون دولار. وشملت قائمة المؤسسات الخيرية العالمية، التي تم منحها التبرعا على: «مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية»، و«اليونيسف»، و«دايركت ريليف»، و«التحالف العالمي للقاحات والتحصين»، و«الهيئة الطبية الدولية»، و«الاتحاد الدولي للاتصالات». وتقوم جميع المؤسسات الخيرية العالمية بتوجيه تلك المساهمات نحو مشاريع تتصدى بها في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، من خلال البرامج التوعوية، دعم الأطفال والشباب، وتوفير المعدات الطبية التي تساعد في الوقاية والعلاج.

إلهام الجيل القادم من خلال مبادرات تعليمية

إلى جانب اللعب والمشاهدة، قامت بطولة لاعبون بلا حدود، وبالتعاون مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، والأكاديمية السعودية الرقمية، و KSA Digital Game و OCEANX بتقديم سلسلة من الدورات التدريبية، التي تهدف إلى إلهام الجيل القادم من مصممي الألعاب. وتحت مظلة أكاديمية لاعبون بلا حدود تم تقديم 4 مبادرات تعليمية تجاوزت ساعاتها التدريبية حاجز الـ100 ساعة وقدمها أكثر من 160 خبيرًا رقميًا وحضرها أكثر من 20.000 شخص من 40 دولة من مختلف أنحاء العالم.

ومع استعداد البطولة للدخول إلى الأسبوع الخامس، فإن عشاق ومحبي الرياضة الإلكترونية على موعد من المزيد من المتعة والتعلّم، وعلى الراغبين بالتسجيل ببطولة «لاعبون بلا حدود» التوجه للموقع الإلكتروني: اضغط هنـا حيث سيحصلون على معلومات عن البطولات المجتمعية وعن البث المباشر لبطولات محترفي العالم، كما يمكنكم متابعة آخر المستجدات والأخبار الخاصة بالبطولة عبر الموقع وعبر حسابات منصات التواصل الاجتماعي في تويتر وإنستجرام، وكذلك يوتيوب، وفيسبوك وسناب شات عبر معرف @GWBPS.

2020-05-27T13:14:01+03:00 حقَّقت بطولة لاعبون بلا حدود، إنجازًا جديدًا في عالم الرياضة الإلكترونية بعد مرور 4 أسابيع على انطلاقها؛ حيث أصبحت البطولة الخيرية الإلكترونية الأكبر، وذلك بمشا
بمشاركة 120 ألف لاعب .. «لاعبون بلا حدود» باتت البطولة الخيرية الإلكترونية الأكبر
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


بمشاركة 120 ألف لاعب .. «لاعبون بلا حدود» باتت البطولة الخيرية الإلكترونية الأكبر

يمثلون 72 دولة

بمشاركة 120 ألف لاعب .. «لاعبون بلا حدود» باتت البطولة الخيرية الإلكترونية الأكبر
  • 137
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 شوّال 1441 /  27  مايو  2020   01:14 م

حقَّقت بطولة لاعبون بلا حدود، إنجازًا جديدًا في عالم الرياضة الإلكترونية بعد مرور 4 أسابيع على انطلاقها؛ حيث أصبحت البطولة الخيرية الإلكترونية الأكبر، وذلك بمشاركة أكثر من 120.000 لاعب من 72 دولة حول العالم.

البطولة غير المسبوقة، التي ينظمها الاتحاد السعودي للرياضة الإلكترونية والذهنية، شهدت حتى الآن تقديم تبرعات بلغت 6.5 مليون دولار للمؤسسات الخيرية العالمية، التي تقود حملة التصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19»، وذلك من اجمالي جوائز البطولة التي تبلغ 10 ملايين دولار.

ومن خلال مشاركة 54 من أفضل فرق محترفي الرياضة الإلكترونية حول العالم في مجموعة من أشهر الألعاب الإلكترونية، بالإضافة إلى إجمالي التبرعات التي تم منحها حتى الآن، أصبحت بطولة لاعبون بلا حدود أكبر سلسلة بطولات إلكترونية خيرية على الإطلاق.

ولاقت البطولة إقبالاً جماهيريًا واسعًا من حيث المشاهدة؛ إذ بلغ عدد المشاهدات على منصات التواصل الاجتماعي أكثر من 35 مليونًا، في حين بلغ قرابة 5 ملايين مشاهدة للبث المباشر، الذي تم تقديمه بسبع لغات مختلفة؛ بالتعاون مع الشريك التقني للاتحاد السعودي للرياضة الإلكترونية والذهنية شركة ESL الرائدة في مجال الرياضة الإلكترونية.

وضمت قائمة الدول، التي انتمى لها اللاعبون الذين شاركوا في البطولة دولًا من مختلف العالم ومنها: ألمانيا وأستراليا وكوريا الجنوبية والصومال وفرنسا وأفغانستان وبنما وكازخستان.

وعلّق صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن تركي- رئيس الاتحاد السعودي للرياضة الإلكترونية والذهنية- على هذا الإنجاز قائلًا: «توحيد المملكة وبطولة لاعبون بلا حدود لجهود مجتمع الرياضة الإلكترونية في المساهمة للتصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) هو أمر ملهم».

وأردف قائلًا: «تجمّع هذا العدد الكبير من اللاعبين تحت مظلة لاعبون بلا حدود وتوفير فرصة المشاركة والمشاهدة والتبرع والتعلّم في فترة زمنية قياسية بلغت 4 أسابيع، هو دليل على القوة التي تمتلكها الرياضة الإلكترونية، فقد أثبتت أنها تتجاوز جميع الحدود والحواجز، وما زال لدينا المزيد في الأسابيع المقبلة».

البطولات المجتمعية وبطولات محترفي العالم

وتقام بطولة لاعبون بلا حدود على مستويين مختلفين، هما المجتمعي والاحترافي، حيث يتنافس في الأول عشاق ومحبو الرياضة الإلكترونية، ويتنافس في الثاني أفضل محترفي الرياضة الإلكترونية وجهًا لوجه من أجل التبرع بالجوائز للمؤسسات الخيرية العالمية.

وشهدت البطولات المجتمعية مشاركة أكثر من 120.000 لاعب من 70 دولة حول العالم؛ حيث تنافسوا في أكثر من 20.000 مواجهة ولمدة تجاوزت الـ4000 ساعة في مجموعة من أشهر الألعاب الإلكترونية مثل FIFA 20 وCallof Duty و Fortniteو RainbowSix: Siege. وشملت تلك البطولات ماراثونات وفعاليات لعبة الأسبوع، التي فاز فيها أكثر من 900 لاعب من 21 دولة وبمجموع جوائز وهدايا بلغت حتى الآن 250.000 دولار.

أما على صعيد بطولات محترفي العالم، فقد شارك 54 فريقًا من أفضل فرق الرياضة الإلكترونية من 40 دولة من مختلف أنحاء العالم وتنافسوا في بث حي ومباشر أمام 5 ملايين مشاهد للفوز بالألقاب والحصول على حصة من الجوائز الخيرية البالغة 10 ملايين دولار والتبرع بها لصالح المؤسسات الخيرية، التي تواجه الوباء الجائح.

المساهمة في دعم المؤسسات الخيرية العالمية

وبعد انقضاء منتصف فترة البطولة، فقد بلغ مجموع المبالغ التي تم التبرع بها حتى الآن 6.5 مليون دولار. وشملت قائمة المؤسسات الخيرية العالمية، التي تم منحها التبرعا على: «مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية»، و«اليونيسف»، و«دايركت ريليف»، و«التحالف العالمي للقاحات والتحصين»، و«الهيئة الطبية الدولية»، و«الاتحاد الدولي للاتصالات». وتقوم جميع المؤسسات الخيرية العالمية بتوجيه تلك المساهمات نحو مشاريع تتصدى بها في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، من خلال البرامج التوعوية، دعم الأطفال والشباب، وتوفير المعدات الطبية التي تساعد في الوقاية والعلاج.

إلهام الجيل القادم من خلال مبادرات تعليمية

إلى جانب اللعب والمشاهدة، قامت بطولة لاعبون بلا حدود، وبالتعاون مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، والأكاديمية السعودية الرقمية، و KSA Digital Game و OCEANX بتقديم سلسلة من الدورات التدريبية، التي تهدف إلى إلهام الجيل القادم من مصممي الألعاب. وتحت مظلة أكاديمية لاعبون بلا حدود تم تقديم 4 مبادرات تعليمية تجاوزت ساعاتها التدريبية حاجز الـ100 ساعة وقدمها أكثر من 160 خبيرًا رقميًا وحضرها أكثر من 20.000 شخص من 40 دولة من مختلف أنحاء العالم.

ومع استعداد البطولة للدخول إلى الأسبوع الخامس، فإن عشاق ومحبي الرياضة الإلكترونية على موعد من المزيد من المتعة والتعلّم، وعلى الراغبين بالتسجيل ببطولة «لاعبون بلا حدود» التوجه للموقع الإلكتروني: اضغط هنـا حيث سيحصلون على معلومات عن البطولات المجتمعية وعن البث المباشر لبطولات محترفي العالم، كما يمكنكم متابعة آخر المستجدات والأخبار الخاصة بالبطولة عبر الموقع وعبر حسابات منصات التواصل الاجتماعي في تويتر وإنستجرام، وكذلك يوتيوب، وفيسبوك وسناب شات عبر معرف @GWBPS.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك