Menu

الحرس الثوري يعترف بدعم الميليشيا الحوثية: مساعدتهم فرض علينا

إيران تدعمهم بكل ما أوتيت من قوة..

اعترف الحرس الثوري الإيراني بدعم الميليشيا الانقلابية الحوثية في اليمن بالأسلحة والمعدات، مشيرًا إلى أن «مساعدة الحوثيين فرض علينا». وقال نائب قائد الحرس الثور
الحرس الثوري يعترف بدعم الميليشيا الحوثية: مساعدتهم فرض علينا
  • 1193
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

اعترف الحرس الثوري الإيراني بدعم الميليشيا الانقلابية الحوثية في اليمن بالأسلحة والمعدات، مشيرًا إلى أن «مساعدة الحوثيين فرض علينا».

وقال نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، على فدوي، خلال مقابلة مع القناة الثالثة للتليفزيون الإيراني، عُرضت مساء أمس الخميس، إن «إيران تدعم الحوثيين في اليمن بكل ما تستطيع»، موضحًا أن «ما يمنع إرسال قوات إيرانية إلى اليمن كما يحصل في سوريا، هو الحصار المفروض على اليمن»، وفقًا لـ«العربية».

وتابع نائب قائد الحرس الثوري، قائلًا «إن مساعدة الحوثيين بكل الطرق فرض علينا، وفقًا للقرآن (حسب تعبيره)، وإننا نقوم بهذا الواجب».

في السياق ذاته، أكد المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد تركي المالكي، اليوم الجمعة، أن عددًا كبيرًا من الصواريخ التي بحوزة الميليشيات الحوثية، مصدرها الحرس الثوري الإيراني.

وأضاف المالكي، في مؤتمر صحفي، أن التدخل الإيراني في اليمن يشكل انتهاكًا صريحًا لقرارات مجلس الأمن، مشيرًا إلى أن الميليشيات الحوثية أول ميليشيا في العالم تمتلك صواريخ باليستية.

وأشار المالكي، إلى أن أشكال التدخل الإيراني في اليمن تتلخص بالصواريخ والطائرات المسيرة والزوارق، قائلًا إن «تزويد إيران الحوثيين بالصواريخ والمال، يطيل العمليات العسكرية، (..) هذه الحرب فُرضت على دول الخليج ولم تكن خيارًا»، مضيفًا أن بعض الأسلحة توجد عليها صور بشار الأسد، ويتم تهريبها من الضاحية الجنوبية في لبنان.

وأكد المالكي، أن إيران تسعى عبر أذرعتها في اليمن إيجاد موطئ قدم في مضيق باب المندب، مشيرًا إلى أن الجهد العسكري يهدف إلى وقف التهديدات الإيرانية لمجتمعاتنا، موضحًا أن الميليشيات الحوثية، هي ذراع إيران لتهديد وجود اليمن ودول الجوار، مشيرًا إلى أن السعودية دعت عام 2014 كل الأطراف اليمنية للحوار.

وعرض المالكي صورًا لصواريخ إيرانية الصنع، أطلقتها ميليشيات الحوثي على السعودية، كما عرض صورًا لمصادرة أسلحة مُرسلة من إيران وحزب الله للحوثيين، وكذلك خريطة لمجال الصواريخ الباليستية التي يطلقها الحوثيون.

وندد القادة العرب، في البيان الختامي للقمتين الطارئتين (العربية والخليجية)، اللتين عُقدتا- أمس الخميس- بمكة المكرمة، بالتدخل الإيراني في شؤون دول المنطقة ودعمها للإرهاب، بما في ذلك استمرار دعم ميليشيات الحوثي في اليمن.

من جانبها، عرضت المملكة بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، أمام قادة 56 دولة حضروا للمشاركة في القمم الثلاث بمكة، عددًا من الصواريخ والطائرات دون طيار والقوارب المسيرة، وغيرها من المعدات والقاذفات الحوثية التي استهدفت المملكة، مما يثبت بالأدلة تورط النظام الإيراني في هذه الأفعال الإرهابية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك