Menu
«أم الأرانب» في قبضة الجيش الليبي.. وسط ترحيب من الأهالي

أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، اليوم الجمعة، أن قوات الجيش دخلت منطقة «أم الأرانب» جنوب البلاد، وبسطت نفوذها عليها وسط ترحيب من الأهالي.

وأكد مدير المكتب الإعلامي للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية خليفة العبيدي، أن قوات الجيش دخلت إلى منقطة «أم الأرانب»، وسيطرت عليها، وسط فرحة من الأهالي بهذه العملية، بينما أصدر «المؤتمر الوطني العامّ الجامع الليبي» آلية مقترحة لحلّ الأزمة الليبية، اعتبرها تُمثّل نظرة إلى الواقع الحالي، رغم محاولة تجاهل دور القوات المسلحة بقيادة المشير خليفة حفتر.

وبحسب بيان نشرته صفحة المؤتمر على موقع «فيسبوك»، فإن الآلية تهدف إلى لمّ شمل البلاد، وتحقيق السلام والاستقرار، وإدارة الدولة مؤقتًا لمدة سنتين، إلى حين استكمال الدستور والاستفتاء عليه، وتنظيم الانتخابات التشريعية والرئاسية.

وبدأ الجيش، قبل أسابيع عملية عسكرية واسعة، تستهدف الجماعات الإرهابية والإجرامية والعصابات العابرة للحدود في الحدود الجنوبية، بينما أعلن الجيش الليبي، مساء الخميس، سيطرته الكاملة على مناطق بالشريط الحدودي مع الجزائر، جنوب غرب البلاد، للمرة الأولى (منذ سقوط نظام القذافي في العام 2011)، مشيرًا إلى أن الأهالي استقبلوا القوات المسلحة بحفاوة وترحاب.

وقال الناطق باسم الجيش الليبي العقيد، أحمد المسماري: «إن القوات المسلحة دخلت إلى جوهرة الجنوب، مدينة غات التاريخية، وأهالي المدينة يستقبلون جنود القوات المسلحة بحفاوة وترحاب».

بينما أفادت شعبة الإعلام الحربي، بدخول الجيش الليبي منطقتي فنقل وتراغن شرق مرزق، ضمن عمليات تطهير جنوب البلاد. وبدأ الجيش قبل أسابيع عملية عسكرية واسعة، تستهدف الجماعات الإرهابية والإجرامية والعصابات العابرة للحدود في الحدود الجنوبية.

2019-03-01T19:13:26+03:00 أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، اليوم الجمعة، أن قوات الجيش دخلت منطقة «أم الأرانب» جنوب البلاد، وبسطت نفوذها عليها وسط ترحيب من الأهالي. وأكد مدي
«أم الأرانب» في قبضة الجيش الليبي.. وسط ترحيب من الأهالي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«أم الأرانب» في قبضة الجيش الليبي.. وسط ترحيب من الأهالي

«المؤتمر الجامع» يتجاهل القوات المسلحة ضمن مبادرة لحل الأزمة

«أم الأرانب» في قبضة الجيش الليبي.. وسط ترحيب من الأهالي
  • 31
  • 0
  • 0
فريق التحرير
24 جمادى الآخر 1440 /  01  مارس  2019   07:13 م

أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، اليوم الجمعة، أن قوات الجيش دخلت منطقة «أم الأرانب» جنوب البلاد، وبسطت نفوذها عليها وسط ترحيب من الأهالي.

وأكد مدير المكتب الإعلامي للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية خليفة العبيدي، أن قوات الجيش دخلت إلى منقطة «أم الأرانب»، وسيطرت عليها، وسط فرحة من الأهالي بهذه العملية، بينما أصدر «المؤتمر الوطني العامّ الجامع الليبي» آلية مقترحة لحلّ الأزمة الليبية، اعتبرها تُمثّل نظرة إلى الواقع الحالي، رغم محاولة تجاهل دور القوات المسلحة بقيادة المشير خليفة حفتر.

وبحسب بيان نشرته صفحة المؤتمر على موقع «فيسبوك»، فإن الآلية تهدف إلى لمّ شمل البلاد، وتحقيق السلام والاستقرار، وإدارة الدولة مؤقتًا لمدة سنتين، إلى حين استكمال الدستور والاستفتاء عليه، وتنظيم الانتخابات التشريعية والرئاسية.

وبدأ الجيش، قبل أسابيع عملية عسكرية واسعة، تستهدف الجماعات الإرهابية والإجرامية والعصابات العابرة للحدود في الحدود الجنوبية، بينما أعلن الجيش الليبي، مساء الخميس، سيطرته الكاملة على مناطق بالشريط الحدودي مع الجزائر، جنوب غرب البلاد، للمرة الأولى (منذ سقوط نظام القذافي في العام 2011)، مشيرًا إلى أن الأهالي استقبلوا القوات المسلحة بحفاوة وترحاب.

وقال الناطق باسم الجيش الليبي العقيد، أحمد المسماري: «إن القوات المسلحة دخلت إلى جوهرة الجنوب، مدينة غات التاريخية، وأهالي المدينة يستقبلون جنود القوات المسلحة بحفاوة وترحاب».

بينما أفادت شعبة الإعلام الحربي، بدخول الجيش الليبي منطقتي فنقل وتراغن شرق مرزق، ضمن عمليات تطهير جنوب البلاد. وبدأ الجيش قبل أسابيع عملية عسكرية واسعة، تستهدف الجماعات الإرهابية والإجرامية والعصابات العابرة للحدود في الحدود الجنوبية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك