Menu
تيباس: لا نصنع قاعدة لميسي.. والريال الأفضل في ملف «كورونا»

اعترف خافيير تيباس، رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم «الليجا»، أن على نادي برشلونة خفض رواتب اللاعبين، إذا ما أراد تسجيل عقد القائد الأرجنتيني ليونيل ميسي، مشيرًا إلى أن ريال مدريد كان الأفضل في التعامل مع التبعات الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا المستجد بين كبار أندية أوروبا.

وأوضح تيباس، خلال تقديم التقرير الاقتصادي المالي لرابطة الليجا، أن قيمة رواتب لاعبي فريق برشلونة تجاوزت الحد، مشيرًا إلى أنه في حال وافق ميسي، الهداف التاريخي للفريق الكتالوني، على تمديد التعاقد، يجب وجود خفض في رواتب اللاعبين.

برشلونة يعرف القواعد

وأكمل رئيس رابطة الليجا: «إنهم يعرفون القواعد، يتعين عليهم بذل جهد كبير لتقليل الأجور الحالية لضم لاعبين جدد، نثق بأنهم سيفعلون ذلك، نحن لا نصنع قاعدة خاصة لميسي، يعرف المديرون السابقون والحاليون ما هو موجود، نقول إنهم يسيرون على الطريق الصحيح بسبب جهود برشلونة لتقليل الرواتب».

وأضاف خافيير: «قرأت تصريحًا لرئيس برشلونة خوان لابورتا بالأمس، يقول إنه يتوقع أن تكون رابطة الليجا عقلانية، والقاعدة هي أننا لن نفعل أي شيء خاص»، معقبًا: «برشلونة هو الفريق الأول في العالم من حيث حجم الأعمال، عليهم هيكلة الديون، وبالفعل وافقوا على إعادة هيكلة 525 مليون يورو، ولذلك فإن وضعهم لن يكون معقدًا».

وكان تيباس، كشف عن أن وضع برشلونة الحالي يرجع إلى أزمة جائحة فيروس كورونا، لكن أيضًا إلى حقيقة أنهم قاموا دائمًا بزيادة الحد الأقصى لراتبهم، مما قلل مساحة المناورة أمامهم في مواجهة الأزمة الاقتصادية التي سببها الوباء، الذي أفقد الكرة الإسبانية، 1.9 مليار يورو في موسمين.

ريال مدريد الأفضل

وفي سياق متصل، شدد رئيس رابطة الليجا، أن ريال مدريد كان الأفضل في التعامل مع التبعات الاقتصادية الخناقة التي خلفها فيروس كورونا المستجد، معتبرًا أن إدارة الملكي أدارة الملف بشكل احترافي ومميز.

 وأردف: «أدار الريال ملف الجائحة باقتدار شديد ومتميز للغاية، ومن بين كبار أندية أوروبا وبلغة الأرقام هو الأفضل بالتأكيد، لقد تفوق على جميع الأندية بما فيها الألمانية، ونجح في التعامل مع الأمر بجدية واحتراف».

واعترف تيباس أن الخسائر المتوقعة خلال موسم 2020-2021 تتراوح بين 600 و700 مليون يورو؛ حيث كشف التقرير بالفعل عن ارتفاع كبير في ديون الأندية بمقدار 746 مليون يورو؛ ليصبح صافي الديون مليار و705 ملايين يورو بنهاية موسم 2019-2020.

اقرأ أيضًا:

رئيس برشلونة: «دوري السوبر الأوروبي» لا يزال على قيد الحياة

«برشلونة» يتعاقد مع الهولندي ممفيس ديباي

2021-07-17T21:28:47+03:00 اعترف خافيير تيباس، رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم «الليجا»، أن على نادي برشلونة خفض رواتب اللاعبين، إذا ما أراد تسجيل عقد القائد الأرجنتيني ليونيل ميسي،
تيباس: لا نصنع قاعدة لميسي.. والريال الأفضل في ملف «كورونا»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تيباس: لا نصنع قاعدة لميسي.. والريال الأفضل في ملف «كورونا»

تيباس: لا نصنع قاعدة لميسي.. والريال الأفضل في ملف «كورونا»
  • 90
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 ذو القعدة 1442 /  21  يونيو  2021   08:47 م

اعترف خافيير تيباس، رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم «الليجا»، أن على نادي برشلونة خفض رواتب اللاعبين، إذا ما أراد تسجيل عقد القائد الأرجنتيني ليونيل ميسي، مشيرًا إلى أن ريال مدريد كان الأفضل في التعامل مع التبعات الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا المستجد بين كبار أندية أوروبا.

وأوضح تيباس، خلال تقديم التقرير الاقتصادي المالي لرابطة الليجا، أن قيمة رواتب لاعبي فريق برشلونة تجاوزت الحد، مشيرًا إلى أنه في حال وافق ميسي، الهداف التاريخي للفريق الكتالوني، على تمديد التعاقد، يجب وجود خفض في رواتب اللاعبين.

برشلونة يعرف القواعد

وأكمل رئيس رابطة الليجا: «إنهم يعرفون القواعد، يتعين عليهم بذل جهد كبير لتقليل الأجور الحالية لضم لاعبين جدد، نثق بأنهم سيفعلون ذلك، نحن لا نصنع قاعدة خاصة لميسي، يعرف المديرون السابقون والحاليون ما هو موجود، نقول إنهم يسيرون على الطريق الصحيح بسبب جهود برشلونة لتقليل الرواتب».

وأضاف خافيير: «قرأت تصريحًا لرئيس برشلونة خوان لابورتا بالأمس، يقول إنه يتوقع أن تكون رابطة الليجا عقلانية، والقاعدة هي أننا لن نفعل أي شيء خاص»، معقبًا: «برشلونة هو الفريق الأول في العالم من حيث حجم الأعمال، عليهم هيكلة الديون، وبالفعل وافقوا على إعادة هيكلة 525 مليون يورو، ولذلك فإن وضعهم لن يكون معقدًا».

وكان تيباس، كشف عن أن وضع برشلونة الحالي يرجع إلى أزمة جائحة فيروس كورونا، لكن أيضًا إلى حقيقة أنهم قاموا دائمًا بزيادة الحد الأقصى لراتبهم، مما قلل مساحة المناورة أمامهم في مواجهة الأزمة الاقتصادية التي سببها الوباء، الذي أفقد الكرة الإسبانية، 1.9 مليار يورو في موسمين.

ريال مدريد الأفضل

وفي سياق متصل، شدد رئيس رابطة الليجا، أن ريال مدريد كان الأفضل في التعامل مع التبعات الاقتصادية الخناقة التي خلفها فيروس كورونا المستجد، معتبرًا أن إدارة الملكي أدارة الملف بشكل احترافي ومميز.

 وأردف: «أدار الريال ملف الجائحة باقتدار شديد ومتميز للغاية، ومن بين كبار أندية أوروبا وبلغة الأرقام هو الأفضل بالتأكيد، لقد تفوق على جميع الأندية بما فيها الألمانية، ونجح في التعامل مع الأمر بجدية واحتراف».

واعترف تيباس أن الخسائر المتوقعة خلال موسم 2020-2021 تتراوح بين 600 و700 مليون يورو؛ حيث كشف التقرير بالفعل عن ارتفاع كبير في ديون الأندية بمقدار 746 مليون يورو؛ ليصبح صافي الديون مليار و705 ملايين يورو بنهاية موسم 2019-2020.

اقرأ أيضًا:

رئيس برشلونة: «دوري السوبر الأوروبي» لا يزال على قيد الحياة

«برشلونة» يتعاقد مع الهولندي ممفيس ديباي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك