Menu
الإعلام التنموي يتصدر اهتمام المشاركين بمؤتمر جامعة الملك سعود

افتتح الأمير الدكتور نايف بن ثنيان آل سعود، عميد كلية الآداب، رئيس الجمعية السعودية للإعلام والاتصال بجامعة الملك سعود، «مؤتمر الإعلام والتنمية في ضوء رؤية 2030»، بحضور المتخصصين والباحثين في حقل الإعلام والاتصال من مختلف دول المنطقة.

وكرّم الأمير نايف عددًا من الشخصيات التي ساهمت في إثراء وتطوير الحقل الإعلامي محليًّا وإقليميًّا، يتقدمهم اسما الراحلين تركي السديري، وعبدالرحمن الشبيلي، فضلًا عن خالد المالك، سلطان البازعي، ومحمد التونسي.

وقال عميد الكلية: إن الإعلام تزداد أهميته، خاصة مع طرحها اقترانًا بمجال التنمية فلن تكون هناك برامج تنموية إلا بعمل إعلامي ورسالة إعلامية ناجحة تدعم العمل التنموي، مشيرًا إلى أن المملكة شهدت خلال الخمس سنوات الأخيرة نهضة سريعة ومواكبة لمكانتها، رغم الظروف الاقتصادية المحيطة بها، فإن اقتصادها حظي باهتمام ونمو متسارع في ظل القيادة الحكيمة.

بدوره أشار الدكتور علي بن دبكل العنزي، رئيس قسم الإعلام بجامعة الملك سعود، إلى الجمعية السعودية للإعلام والاتصال تجتمع تحت مظلتها نخبة باحثين في الإعلام والاتصال، مشيدًا بهذا هذا التجمع تحت مظلة الجامعة التي لم تدخر جهدًا في سبيل توفير كل أنواع الدعم لهذه الجمعية.

ونوه العنزي إلى أن الجميع يدرك مدى أهمية الإعلام اليوم، ومدى تأثيره على حياة الشعوب والأمم، ولذلك جاء هذا المؤتمر ليؤكد مدى الاهتمام الذي توليه الجمعية للتطورات المتسارعة في الإعلام، وسيلة ومحتوى، بدورها العلمي بالتوال مع الباحثين والباحثات بالمشاركة في المؤتمرات، وكحاضنة والمرجعية للإعلام وتطوراته المنهجية، سواء كانت علمية أو مهنية.

وأضاف العنزي: «نضع خلال المؤتمر نصب أعيينا خدمة الوطن وخدمة حقل الإعلام وراحة الباحثين وتشجيع كل من يريد أن يسهم في هذا المجال، ابتداء من الطلاب وانتهاء بالأساتذة والمهنيين في الميدان، لذلك جاء هذا المؤتمر ليستشرف المستقبل، ويستعرض الحاضر ويعود للماضي للاستفادة من التجارب، ومن هذا المنطق تم تكريم ثلة كريمة ساهمت في الإعلام وفي كل مجالاته، وعلى المستويات جميعها المحلية والإقليمية والدولية.

اقرأ أيضًا

وزارة الإعلام تطلق الإصدار الأول لـ«دليل التطبيقات الحكومية»

البريد السعودي يقدم خدمة إيصال البطاقات المهنية إلى الإعلاميين

2020-02-26T16:46:59+03:00 افتتح الأمير الدكتور نايف بن ثنيان آل سعود، عميد كلية الآداب، رئيس الجمعية السعودية للإعلام والاتصال بجامعة الملك سعود، «مؤتمر الإعلام والتنمية في ضوء رؤية 2030
الإعلام التنموي يتصدر اهتمام المشاركين بمؤتمر جامعة الملك سعود
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الإعلام التنموي يتصدر اهتمام المشاركين بمؤتمر جامعة الملك سعود

جددوا التأكيد على النهضة المستمرة في المملكة

الإعلام التنموي يتصدر اهتمام المشاركين بمؤتمر جامعة الملك سعود
  • 193
  • 0
  • 0
فريق التحرير
2 رجب 1441 /  26  فبراير  2020   04:46 م

افتتح الأمير الدكتور نايف بن ثنيان آل سعود، عميد كلية الآداب، رئيس الجمعية السعودية للإعلام والاتصال بجامعة الملك سعود، «مؤتمر الإعلام والتنمية في ضوء رؤية 2030»، بحضور المتخصصين والباحثين في حقل الإعلام والاتصال من مختلف دول المنطقة.

وكرّم الأمير نايف عددًا من الشخصيات التي ساهمت في إثراء وتطوير الحقل الإعلامي محليًّا وإقليميًّا، يتقدمهم اسما الراحلين تركي السديري، وعبدالرحمن الشبيلي، فضلًا عن خالد المالك، سلطان البازعي، ومحمد التونسي.

وقال عميد الكلية: إن الإعلام تزداد أهميته، خاصة مع طرحها اقترانًا بمجال التنمية فلن تكون هناك برامج تنموية إلا بعمل إعلامي ورسالة إعلامية ناجحة تدعم العمل التنموي، مشيرًا إلى أن المملكة شهدت خلال الخمس سنوات الأخيرة نهضة سريعة ومواكبة لمكانتها، رغم الظروف الاقتصادية المحيطة بها، فإن اقتصادها حظي باهتمام ونمو متسارع في ظل القيادة الحكيمة.

بدوره أشار الدكتور علي بن دبكل العنزي، رئيس قسم الإعلام بجامعة الملك سعود، إلى الجمعية السعودية للإعلام والاتصال تجتمع تحت مظلتها نخبة باحثين في الإعلام والاتصال، مشيدًا بهذا هذا التجمع تحت مظلة الجامعة التي لم تدخر جهدًا في سبيل توفير كل أنواع الدعم لهذه الجمعية.

ونوه العنزي إلى أن الجميع يدرك مدى أهمية الإعلام اليوم، ومدى تأثيره على حياة الشعوب والأمم، ولذلك جاء هذا المؤتمر ليؤكد مدى الاهتمام الذي توليه الجمعية للتطورات المتسارعة في الإعلام، وسيلة ومحتوى، بدورها العلمي بالتوال مع الباحثين والباحثات بالمشاركة في المؤتمرات، وكحاضنة والمرجعية للإعلام وتطوراته المنهجية، سواء كانت علمية أو مهنية.

وأضاف العنزي: «نضع خلال المؤتمر نصب أعيينا خدمة الوطن وخدمة حقل الإعلام وراحة الباحثين وتشجيع كل من يريد أن يسهم في هذا المجال، ابتداء من الطلاب وانتهاء بالأساتذة والمهنيين في الميدان، لذلك جاء هذا المؤتمر ليستشرف المستقبل، ويستعرض الحاضر ويعود للماضي للاستفادة من التجارب، ومن هذا المنطق تم تكريم ثلة كريمة ساهمت في الإعلام وفي كل مجالاته، وعلى المستويات جميعها المحلية والإقليمية والدولية.

اقرأ أيضًا

وزارة الإعلام تطلق الإصدار الأول لـ«دليل التطبيقات الحكومية»

البريد السعودي يقدم خدمة إيصال البطاقات المهنية إلى الإعلاميين

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك