Menu


سلطان بن سلمان يحول وداعه لمنسوبي السياحة إلى لقاء "وطن"

في لقاء توديعه إلى منصبه الجديد بهيئة الفضاء..

حتى في لقاء توديعه، لم ينس الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز أن يُذكر إخوانه من منسوبي الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، بالوطن وأهمية الإخلاص له والتفاني
سلطان بن سلمان يحول وداعه لمنسوبي السياحة إلى لقاء "وطن"
  • 201
  • 0
  • 0
فهد المنجومي
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

حتى في لقاء توديعه، لم ينس الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز أن يُذكر إخوانه من منسوبي الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، بالوطن وأهمية الإخلاص له والتفاني في خدمته وبنائه، مثمنًا في الوقت ذاته الجهود والنجاحات الكبيرة التي حققها المنسوبون خلال السنوات الماضية في مهامهم؛ نظرًا إلى تميّزهم في قدراتهم وانضباطهم واجتهادهم الذي حصد العديد من الجوائز المحلية والعالمية، والذي سيقودهم في المستقبل أيضًا إلى أعلى المناصب القيادية، بحسب تعبيره.

وذكر الأمير سلطان كلمة الوطن أكثر من 10 مرات خلال لقاء توديعي في مقر الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالرياض، بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم بتعيينه رئيسًا لمجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء، معبرًا عن تقديره منسوبي الهيئة وامتنانه لمبادرتهم ومشاعرهم، واعتزازه بعمله معهم وعلاقته بهم وبالهيئة التي "نبعت من أرض هذا الوطن".

مؤسسة منتجة تنبض بقيم الوطن

وعند ترحيب الأمير سلطان برئيس الهيئة الجديد أحمد الخطيب، قال: "بالنيابة عنكم سأسلمه مؤسسة محترمة، منتجة، نابضة وحية، وملتزمة بقيم الدولة والوطن التي قامت وظلت ثابتة عليها".

وأضاف، في حديثه إلى منسوبي الهيئة: "أنتم اليوم بقدراتكم وتأهيلكم العالي وتفوقكم الإداري؛ تستحقون أعلى المناصب، نتيجة تميزكم والتزام الهيئة باختيار المميزين منكم، والمواطن الصالح المحترم الذي يستطيع أن يحقق الفرق.. وهذا ما حصل".

وتابع أن "السياحة الوطنية تحولت على أيديكم وأيدي شركائنا، وبدعم الدولة، إلى صناعة اقتصادية كثيفة فيها مدخلات كبيرة وفوائد جمة؛ لذلك فإن برنامج التحول الوطني والبرامج الاقتصادية التي سبقته بدأت بالسياحة خاصةً؛ لأنها كانت أكثر القطاعات جاهزيةً ونفعًا للوطن، مشيرًا إلى أنه حان وقت قطاف عدد من الثمار، وليس المهم من يقطفها، بل الأهم أنها الآن أصبحت يانعة وجاهزة للوطن، والمستفيد منها المواطن.

لن تجد مواطنًا إلا ويعتز بتراث الوطن

وعند حديث الأمير سلطان بن سلمان عن انتقال التراث من الازدراء إلى الازدهار، ومن الاحتقار إلى الاستثمار، قال: "إنك لا تجد اليوم مواطنًا إلا ويمشي معتزًّا بتراث هذا الوطن"، وتابع: "لذلك أقول للجميع، اليوم، وخاصة الشباب: أحلامك والأشياء التي تؤمن بها تبدأ بالنية الحسنة لله -سبحانه تعالى- ثم لا تتوقع أنها تتحقق لك ولسمعتك؛ بل تتحقق لوطنك".

وأضاف: "أعود الآن إلى مقعدي الذي بدأت منه سائحًا ومحبًّا يستمع ويطالب وينتقد إن وجد تقصيرًا، وأعود سائحًا مستمتعًا ببلادي، وهو ما بدأته في قضية التراث الحضاري الوطني التي أصبحت الآن قضية وطن".

عندما تخدم المواطن تخدم الوطن

وعند تنويه الأمير سلطان بما حققته الهيئة من مكانة وحضور فاعل وإيجابي في المجتمع، قال: "نعتز بأن هذه المؤسسة نبعت من أرض هذا الوطن؛ لذلك كل شيء عملناه -ولله الحمد- كان بتوافق وتزامن مع قيم هذا الوطن"، مذكرًا المنسوبين: "لا تنسوا أن المواطن هو المستهدف الأول.. وإذا خدمت المواطن خدمت الوطن والدولة.. والدولة هي المواطن؛ لذلك لا ننسى أننا التصقنا بالمواطنين. وعندما تسألني اليوم: ما مكاسبك في الـ19 سنة كلها؟ أقول إننا بدأنا ليس من الصفر بل بدأنا من تحت الأرض باستقطاب الناس إلينا".

أنتم مطلب لجميع الجهات

وخلال حديث الأمير سلطان عما حققه منسوبو الهيئة من إنجازات، وما يحظون به من سمعة مميزة، قال: "ما أسمعه دائمًا أن مسؤولي الهيئة مطلب لجميع الجهات والمؤسسات؛ فهم منظمون ومحترمون. لقد حققتم إنجازات ومستويات متقدمة في نظم المعلومات والتطوير الإداري، والأمانة المالية ومكافحة الفساد، وبناء مبادرات انطلقت بها الدولة الآن بمسارات أكبر. واليوم هيئتكم إذا لم تكن الأولى فهي من أكثر الهيئات على مستوى العالم احترامًا. والهيئة حصلت على كل الجوائز التي حصلت عليها بدون أن نطلبها، سواء في مجالاتنا الإعلامية أو الالكترونية أو غيرهما".

وأضاف قائلًا: "أعتز أيضًا بكم قبل كل شيء.. أعتز بأننا عشنا في إطار هذه القيم الكبيرة التي جعلت منا ما نحن فيه الآن، وكل الخيرات التي نعيشها جاءت لهذا الوطن بحكم أنه بلد الحرمين الشريفين وبلد القيم الإسلامية والمبادئ السامية التي لا يمكن أن نحيد عنها أبدًا كما قال المؤسسون أجدادنا وأجدادكم وآباؤنا وآباؤكم".

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك