Menu
ناقوس خطر.. ظهور سلالة جديدة من كورونا تقاوم اللقاح

عبرت السلطات الصحية البريطانية عن قلقها الشديد إزاء سلالة جديدة من فيروس كورونا انتشرت مؤخرًا في جنوب أفريقيا، مرجحة أن تكون اللقاحات أقل فعالية ضدها.

وأوضحت وكالة الأمن الصحي البريطانية، مساء أمس الخميس، أن السلالة التي أطلق عليها اسم "1.1.529B" تحتوي على ما يسمى "بروتين سبايك" وهو مختلف تمامًا عن البروتين الموجود في فيروس كورونا الأصلي الذي صممت لقاحات "كوفيد-19" لمقاومته، وتحمل السلالة الجديدة ضعف عدد التحورات في السلالة "دلتا"، ومن بينها مرتبطة بتفادي الاستجابة المناعية الناتجة عن كل من العدوى السابقة والتطعيم، وكذلك تحورات مرتبطة بزيادة العدوى.

وفي هذا السياق، قال علماء إن هناك حاجة إلى دراسات معملية لتقييم احتمالية أن تسفر التحورات عن انخفاض كبير في فاعلية اللقاحات.

وأكد وزير الصحة البريطاني، سجيد جاويد، في تصريح صحفي: "ما نعرفه هو أن هناك عددًا كبيرًا من الطفرات، وربما ضعف عدد الطفرات التي رأيناها في متغير دلتا".

وتابع: "وهذا من شأنه أن يشير إلى أنه قد يكون أكثر انتقالًا وأن اللقاحات التي تتوفر لدينا حاليًا قد تكون أقل فعالية".

اقرأ أيضا:

«الخفاش مجددًا».. دراسة بريطانية تحذر من فيروس جديد ينتمي إلى عائلة «كورونا»

2021-12-03T10:14:51+03:00 عبرت السلطات الصحية البريطانية عن قلقها الشديد إزاء سلالة جديدة من فيروس كورونا انتشرت مؤخرًا في جنوب أفريقيا، مرجحة أن تكون اللقاحات أقل فعالية ضدها. وأوضحت
ناقوس خطر.. ظهور سلالة جديدة من كورونا تقاوم اللقاح
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ناقوس خطر.. ظهور سلالة جديدة من كورونا تقاوم اللقاح

ناقوس خطر.. ظهور سلالة جديدة من كورونا تقاوم اللقاح
  • 26100
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 ربيع الآخر 1443 /  26  نوفمبر  2021   07:39 ص

عبرت السلطات الصحية البريطانية عن قلقها الشديد إزاء سلالة جديدة من فيروس كورونا انتشرت مؤخرًا في جنوب أفريقيا، مرجحة أن تكون اللقاحات أقل فعالية ضدها.

وأوضحت وكالة الأمن الصحي البريطانية، مساء أمس الخميس، أن السلالة التي أطلق عليها اسم "1.1.529B" تحتوي على ما يسمى "بروتين سبايك" وهو مختلف تمامًا عن البروتين الموجود في فيروس كورونا الأصلي الذي صممت لقاحات "كوفيد-19" لمقاومته، وتحمل السلالة الجديدة ضعف عدد التحورات في السلالة "دلتا"، ومن بينها مرتبطة بتفادي الاستجابة المناعية الناتجة عن كل من العدوى السابقة والتطعيم، وكذلك تحورات مرتبطة بزيادة العدوى.

وفي هذا السياق، قال علماء إن هناك حاجة إلى دراسات معملية لتقييم احتمالية أن تسفر التحورات عن انخفاض كبير في فاعلية اللقاحات.

وأكد وزير الصحة البريطاني، سجيد جاويد، في تصريح صحفي: "ما نعرفه هو أن هناك عددًا كبيرًا من الطفرات، وربما ضعف عدد الطفرات التي رأيناها في متغير دلتا".

وتابع: "وهذا من شأنه أن يشير إلى أنه قد يكون أكثر انتقالًا وأن اللقاحات التي تتوفر لدينا حاليًا قد تكون أقل فعالية".

اقرأ أيضا:

«الخفاش مجددًا».. دراسة بريطانية تحذر من فيروس جديد ينتمي إلى عائلة «كورونا»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك