Menu
أول رد من رئيسة إثيوبيا بشأن حقيقة خلافاتها مع آبي أحمد

نفت رئيسة إثيوبيا، ساهلورق زودي، وجود خلافات مع رئيس الحكومة "آبي أحمد" بشأن الحرب ضد جبهة تحرير تيجراي.

كانت مجلة "التقرير الإفريقي" الفرنسية الناطقة بالإنجليزية، نشرت مقالًا لرئيس تحريرها رانسوا سودان، قال فيه إنَّ رئيسة إثيوبيا لا توافق على سياسة "آبي أحمد" في إثارة الحرب، مدعيًا أنها تمرّ بمحنة لا يمكنها التحدث عنها بشكل علني.

وقالت رئيسة إثيوبيا، في بيان رسمي نشرته شبكة "فانا" الإثيوبية، إنّ ما تداولته المجلة، تضمن معلومات مغلوطة. مشيرة إلى أنها لم تقابل الصحفي كاتب التقرير.

وأكدت "زودي"، أن ظهور المقال في هذا الوقت ليس مجرد صدفة، لافتة إلى أنها تدرك أن هناك محاولة لإحداث انقسامات بين القيادة الإثيوبية.

وأعربت رئيسة إثيوبيا، عن شعورها بالحزن لما آلت إليه الأوضاع في بلادها، مؤكدة أن "خوض حرب أهلية أمر مأساوي"، لكنه متروك للإثيوبيين ليجدوا له حلا.

وأشارت "زودي"، إلى أن السعي لتسوية سلمية هو مفتاح حل النزاعات، مضيفة: "نحن جميعا منخرطون في تسخير معرفتنا ومهاراتنا لاتباع المسار الذي حدده رئيس الوزراء".

اقرأ أيضا

جبهة تحرير تجراي تكذب آبي أحمد: لم يغادر القصر

2021-11-30T14:31:33+03:00 نفت رئيسة إثيوبيا، ساهلورق زودي، وجود خلافات مع رئيس الحكومة "آبي أحمد" بشأن الحرب ضد جبهة تحرير تيجراي. كانت مجلة "التقرير الإفريقي" الفرنسية الناطقة بالإنج
أول رد من رئيسة إثيوبيا بشأن حقيقة خلافاتها مع آبي أحمد
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أول رد من رئيسة إثيوبيا بشأن حقيقة خلافاتها مع آبي أحمد

أول رد من رئيسة إثيوبيا بشأن حقيقة خلافاتها مع آبي أحمد
  • 617
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 ربيع الآخر 1443 /  25  نوفمبر  2021   11:33 ص

نفت رئيسة إثيوبيا، ساهلورق زودي، وجود خلافات مع رئيس الحكومة "آبي أحمد" بشأن الحرب ضد جبهة تحرير تيجراي.

كانت مجلة "التقرير الإفريقي" الفرنسية الناطقة بالإنجليزية، نشرت مقالًا لرئيس تحريرها رانسوا سودان، قال فيه إنَّ رئيسة إثيوبيا لا توافق على سياسة "آبي أحمد" في إثارة الحرب، مدعيًا أنها تمرّ بمحنة لا يمكنها التحدث عنها بشكل علني.

وقالت رئيسة إثيوبيا، في بيان رسمي نشرته شبكة "فانا" الإثيوبية، إنّ ما تداولته المجلة، تضمن معلومات مغلوطة. مشيرة إلى أنها لم تقابل الصحفي كاتب التقرير.

وأكدت "زودي"، أن ظهور المقال في هذا الوقت ليس مجرد صدفة، لافتة إلى أنها تدرك أن هناك محاولة لإحداث انقسامات بين القيادة الإثيوبية.

وأعربت رئيسة إثيوبيا، عن شعورها بالحزن لما آلت إليه الأوضاع في بلادها، مؤكدة أن "خوض حرب أهلية أمر مأساوي"، لكنه متروك للإثيوبيين ليجدوا له حلا.

وأشارت "زودي"، إلى أن السعي لتسوية سلمية هو مفتاح حل النزاعات، مضيفة: "نحن جميعا منخرطون في تسخير معرفتنا ومهاراتنا لاتباع المسار الذي حدده رئيس الوزراء".

اقرأ أيضا

جبهة تحرير تجراي تكذب آبي أحمد: لم يغادر القصر

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك