Menu
المطلق يحث أصحاب الأموال بتخصيص الزكاة لمستفيدي «جود الإسكان»

حث معالي المستشار بالديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء الدكتور عبدالله بن محمد المطلق أصحاب الأموال بتقديم الزكاة لمنصة جود الإسكان التي تشرف عليها مؤسسة الإسكان التنموي الأهلية.

جاء ذلك عبر برنامج فتاوى رمضان، الذي يبث يوميًا عبر القناة السعودية وإذاعة القرآن الكريم.

وأكد فضيلة الشيخ أن «منصة جود خصصت لمساعدة الفئات الأشد حاجة، الذين هم من فئة الضمان الاجتماعي، وسبق أن أصدرنا فتوى حيالها بعد أن تم النظر بها في اللجنة الشرعية، وما من شك أن حاجة الفقير للسكن تعد حاجة ماسة تُقضى من أموال الزكاة».

وأضاف: «من مزايا هذه المنصة أنها تساعد الفقراء في توفير مساكن ملائمة، ليست مساكن قبيحة بل لائقة وليس فيها إسراف أو تكلفة زائدة» وتابع: «يحرص القائمون على المنصة دائمًا أن يكون البناء يخلو من الطرفين الذميمين، البخل القاتم الذي يُشعر الفقير أن سكنه غير ملائم، والإسراف الذي يكلف الفقير مالا يطيقه».

وفي ختام حديثه حول منصة جود قال فضيلة الدكتور عبدالله المطلق: «أنصح الأخوة من أصحاب الحال الميسور والذين يفرحون بقضاء حوائج الناس، أن يساعدوا المحتاجين في هذه المنصة من أموال الزكاة، خصوصًا أن القائمين على المنصة يقومون بدراسة الحالات الأشد حاجة، كذلك هذه المساكن تم بناؤها بواسطة مقاول موثوق وبأسعار مناسبة».

وتعمل «جود الإسكان» على توفير المسكن للأسر الأشد حاجة المشمولين بالرعاية الاجتماعية لدى وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وكذلك الأسرة غير القادرة على سداد أجرة المسكن بسبب وفاة رب الأسرة، أو بسبب المرض المقعد عن العمل، أو السجن، أو ضعف القدرة المادية، على أن يكون عقد الإيجار مسجلًا في الشبكة الإلكترونية لخدمات «الإيجار»، للأسر الضمانية.

وتتمتع المنصة بمزايا عدة خصوصًا فيما يتعلق بعملها الإلكتروني بشكل كامل، إذ يتم التأكد من صحة بيانات الأسر الأشد حاجة من خلال الربط مع عدد من القطاعات الرسمية، وذلك لضمان وصول الدعم للفئة المستحقة بكل يسر وسهولة، بعد التحقق من الاحتياج ميدانيًا من خلال الجمعيات الخيرية الشريكة عبر زيارة الباحث الاجتماعي والتأكد من توافر الشروط والمعايير، ثم يتم رفع الاحتياج عبر المنصة والتحقق من الاحتياج إلكترونيًا من خلال التكامل مع عددٍ من القطاعات الحكومية للتحقق من الاستحقاق من عدمه، وفي حال الاستحقاق يتم قياس درجة الاحتياج من خلال معيار ضعف القدرة المادية ليتم بعد ذلك إعلان الاحتياج للمساهمين عبر المنصة.

يُذكر أن منصة «جود الإسكان» حظيت بدعم سخي من لدن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين- حفظهما الله-، وكذلك من عددٍ من الشركات والمؤسسات الوطنية، وتأتي هذه اللفتات المتتالية والحانية من القيادة الرشيدة والجهات لتعكس حرصهم على دعم مختلف فئات المجتمع وتوفير حياة كريمة لهم.

2020-10-22T16:18:18+03:00 حث معالي المستشار بالديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء الدكتور عبدالله بن محمد المطلق أصحاب الأموال بتقديم الزكاة لمنصة جود الإسكان التي تشرف عليها مؤسسة الإسك
المطلق يحث أصحاب الأموال بتخصيص الزكاة لمستفيدي «جود الإسكان»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

المطلق يحث أصحاب الأموال بتخصيص الزكاة لمستفيدي «جود الإسكان»

أكدت أنها خُصصت لمساعدة الفقراء الأشد حاجة..

المطلق يحث أصحاب الأموال بتخصيص الزكاة لمستفيدي «جود الإسكان»
  • 186
  • 0
  • 0
عبدالعزيز الزهراني
8 رمضان 1441 /  01  مايو  2020   06:53 م

حث معالي المستشار بالديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء الدكتور عبدالله بن محمد المطلق أصحاب الأموال بتقديم الزكاة لمنصة جود الإسكان التي تشرف عليها مؤسسة الإسكان التنموي الأهلية.

جاء ذلك عبر برنامج فتاوى رمضان، الذي يبث يوميًا عبر القناة السعودية وإذاعة القرآن الكريم.

وأكد فضيلة الشيخ أن «منصة جود خصصت لمساعدة الفئات الأشد حاجة، الذين هم من فئة الضمان الاجتماعي، وسبق أن أصدرنا فتوى حيالها بعد أن تم النظر بها في اللجنة الشرعية، وما من شك أن حاجة الفقير للسكن تعد حاجة ماسة تُقضى من أموال الزكاة».

وأضاف: «من مزايا هذه المنصة أنها تساعد الفقراء في توفير مساكن ملائمة، ليست مساكن قبيحة بل لائقة وليس فيها إسراف أو تكلفة زائدة» وتابع: «يحرص القائمون على المنصة دائمًا أن يكون البناء يخلو من الطرفين الذميمين، البخل القاتم الذي يُشعر الفقير أن سكنه غير ملائم، والإسراف الذي يكلف الفقير مالا يطيقه».

وفي ختام حديثه حول منصة جود قال فضيلة الدكتور عبدالله المطلق: «أنصح الأخوة من أصحاب الحال الميسور والذين يفرحون بقضاء حوائج الناس، أن يساعدوا المحتاجين في هذه المنصة من أموال الزكاة، خصوصًا أن القائمين على المنصة يقومون بدراسة الحالات الأشد حاجة، كذلك هذه المساكن تم بناؤها بواسطة مقاول موثوق وبأسعار مناسبة».

وتعمل «جود الإسكان» على توفير المسكن للأسر الأشد حاجة المشمولين بالرعاية الاجتماعية لدى وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وكذلك الأسرة غير القادرة على سداد أجرة المسكن بسبب وفاة رب الأسرة، أو بسبب المرض المقعد عن العمل، أو السجن، أو ضعف القدرة المادية، على أن يكون عقد الإيجار مسجلًا في الشبكة الإلكترونية لخدمات «الإيجار»، للأسر الضمانية.

وتتمتع المنصة بمزايا عدة خصوصًا فيما يتعلق بعملها الإلكتروني بشكل كامل، إذ يتم التأكد من صحة بيانات الأسر الأشد حاجة من خلال الربط مع عدد من القطاعات الرسمية، وذلك لضمان وصول الدعم للفئة المستحقة بكل يسر وسهولة، بعد التحقق من الاحتياج ميدانيًا من خلال الجمعيات الخيرية الشريكة عبر زيارة الباحث الاجتماعي والتأكد من توافر الشروط والمعايير، ثم يتم رفع الاحتياج عبر المنصة والتحقق من الاحتياج إلكترونيًا من خلال التكامل مع عددٍ من القطاعات الحكومية للتحقق من الاستحقاق من عدمه، وفي حال الاستحقاق يتم قياس درجة الاحتياج من خلال معيار ضعف القدرة المادية ليتم بعد ذلك إعلان الاحتياج للمساهمين عبر المنصة.

يُذكر أن منصة «جود الإسكان» حظيت بدعم سخي من لدن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين- حفظهما الله-، وكذلك من عددٍ من الشركات والمؤسسات الوطنية، وتأتي هذه اللفتات المتتالية والحانية من القيادة الرشيدة والجهات لتعكس حرصهم على دعم مختلف فئات المجتمع وتوفير حياة كريمة لهم.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك