Menu
حماية للأمن القومي.. أمريكا تدرج شركات صينية إلى القائمة السوداء

أدرجت وزارة الخزانة الأمريكية في القائمة السوداء أكثر من 60 كيانًا، العديد من بينها صيني، بما في ذلك الشركة الدولية لتصنيع أشباه الموصلات المملوكة جزئيًّا للصين، في محاولة تقول إنها ضرورية لحماية الأمن القومي.

وتهدف إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، من خلال إضافة الشركة الدولية لتصنيع أشباه الموصلات إلى قائمة الكيانات المدرجة على القائمة السوداء الأمريكية، إلى الحد من قدرة الشركة على الحصول على تقنيات معينة أمريكية الصنع. وتعني الإضافة إلى القائمة أنه يجب على المصدرين الأمريكيين التقدم بطلب للحصول على ترخيص في أي وقت يريدون فيه البيع للشركة الصينية.

وقال وزير التجارة ويلبر روس في بيان: لن نسمح أن تساعد التكنولوجيا الأمريكية المتقدمة في بناء جيش لخصم مولع بالقتال.

وصرح مسؤول تجاري كبير للصحفيين بأنه يعتقد أن العشرات من الكيانات الصينية الأخرى التي أُضيفت إلى القائمة متورطة في انتهاكات حقوق الإنسان أو في دعم الجهود العسكرية الصينية.

ومن جانبه، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الجمعة، إن العقوبات الجديدة تأتي ردًا على برامج الصين للمراقبة الجماعية، والتحديث العسكري، وانتهاكات حقوق الإنسان، وأنشطتها في بحر الصين الجنوبي.

وأضيفت أربعة كيانات إلى القائمة؛ بسبب مساعدتها في ارتكاب انتهاكات حقوق الإنسان داخل الصين، عبر توفير مواد اختبارات الحمض النووي /دي إن إيه/ أو معدات رقابة فائقة التكنولوجيا يتم استخدامها ضد أقليات عرقية داخل الصين.

وقال بومبيو في بيان إننا نحث الحزب الشيوعي الصيني على احترام حقوق إنسان الشعب الصيني، بما في ذلك البوذيون من سكان التبت، والمسيحيون وأعضاء جماعة فالون جونج، والمسلمون الإيجور، وأفراد جماعات الأقليات العرقية والدينية الأخرى.

2020-12-21T13:42:55+03:00 أدرجت وزارة الخزانة الأمريكية في القائمة السوداء أكثر من 60 كيانًا، العديد من بينها صيني، بما في ذلك الشركة الدولية لتصنيع أشباه الموصلات المملوكة جزئيًّا للصين
حماية للأمن القومي.. أمريكا تدرج شركات صينية إلى القائمة السوداء
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

حماية للأمن القومي.. أمريكا تدرج شركات صينية إلى القائمة السوداء

متورطة في انتهاكات حقوق الإنسان

حماية للأمن القومي.. أمريكا تدرج شركات صينية إلى القائمة السوداء
  • 68
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
4 جمادى الأول 1442 /  19  ديسمبر  2020   05:50 ص

أدرجت وزارة الخزانة الأمريكية في القائمة السوداء أكثر من 60 كيانًا، العديد من بينها صيني، بما في ذلك الشركة الدولية لتصنيع أشباه الموصلات المملوكة جزئيًّا للصين، في محاولة تقول إنها ضرورية لحماية الأمن القومي.

وتهدف إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، من خلال إضافة الشركة الدولية لتصنيع أشباه الموصلات إلى قائمة الكيانات المدرجة على القائمة السوداء الأمريكية، إلى الحد من قدرة الشركة على الحصول على تقنيات معينة أمريكية الصنع. وتعني الإضافة إلى القائمة أنه يجب على المصدرين الأمريكيين التقدم بطلب للحصول على ترخيص في أي وقت يريدون فيه البيع للشركة الصينية.

وقال وزير التجارة ويلبر روس في بيان: لن نسمح أن تساعد التكنولوجيا الأمريكية المتقدمة في بناء جيش لخصم مولع بالقتال.

وصرح مسؤول تجاري كبير للصحفيين بأنه يعتقد أن العشرات من الكيانات الصينية الأخرى التي أُضيفت إلى القائمة متورطة في انتهاكات حقوق الإنسان أو في دعم الجهود العسكرية الصينية.

ومن جانبه، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الجمعة، إن العقوبات الجديدة تأتي ردًا على برامج الصين للمراقبة الجماعية، والتحديث العسكري، وانتهاكات حقوق الإنسان، وأنشطتها في بحر الصين الجنوبي.

وأضيفت أربعة كيانات إلى القائمة؛ بسبب مساعدتها في ارتكاب انتهاكات حقوق الإنسان داخل الصين، عبر توفير مواد اختبارات الحمض النووي /دي إن إيه/ أو معدات رقابة فائقة التكنولوجيا يتم استخدامها ضد أقليات عرقية داخل الصين.

وقال بومبيو في بيان إننا نحث الحزب الشيوعي الصيني على احترام حقوق إنسان الشعب الصيني، بما في ذلك البوذيون من سكان التبت، والمسيحيون وأعضاء جماعة فالون جونج، والمسلمون الإيجور، وأفراد جماعات الأقليات العرقية والدينية الأخرى.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك