Menu
بعد قرار النائب العام بضبط زوجها معنّفة الباحة تروي تفاصيل احتجازها مع أطفالها

روت المرأة التي تعرّضت للتعنيف والاحتجاز داخل المنزل مع أطفالها الثلاثة على يد زوجها بمنطقة الباحة، تفاصيل ما تعرّضت له على يد زوجها، والذي أصدر النائب العام قرارًا بضبطه.

وقالت «رنا» في حديث لبرنامج «يا هلا» بقناة روتانا خليجية، إن بداية تعنيفها على يد زوجها كانت بعد فترة من زواجهما؛ حيث بدأ يتلفظ عليها، فتحمّلت لبعض الوقت، لكن تطور الأمر وساءت معاملته معها، فقررت الذهاب لبيت أهلها وبقيت هناك سنة ونصف السنة.

وأضافت أن أهل الخير تدخلوا للصلح بينهما، وتعهّد الزوج بعدم إيذائها مجددًا، لكن بعد مرور أشهر عدة عاد لتعنيفها مرة أخرى والاعتداء عليها بالضرب.

وحول ما حدث معها آخر مرة، والتي أثيرت في الإعلام، قالت إن زوجها قام يوم الاثنين الماضي، بضربها بعد حبسها بالغرفة وأخذ جوالها وهددها في حال أخبرت أهلها أو أقرباءها، ثم انطلق إلى جدة، مشيرة إلى أنها استعانت بجوال الخادمة وأبلغت ذويها، الذين اتصلوا بالشرطة.

وأوضحت أن أهل زوجها أنكروا وجودها في المنزل، لكن الشرطة والدفاع المدني وحقوق الإنسان جاؤوا وحرروها من الغرفة بعد مرور ثلاثة أيام، لافتة إلى أن أطفالها تضرروا نفسيًّا؛ لأنهم رأوا بأعينهم كل التعنيف الذي تعرضت له.

2020-07-30T12:03:19+03:00 روت المرأة التي تعرّضت للتعنيف والاحتجاز داخل المنزل مع أطفالها الثلاثة على يد زوجها بمنطقة الباحة، تفاصيل ما تعرّضت له على يد زوجها، والذي أصدر النائب العام قر
بعد قرار النائب العام بضبط زوجها معنّفة الباحة تروي تفاصيل احتجازها مع أطفالها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


بعد قرار النائب العام بضبط زوجها.. «معنّفة الباحة» تروي تفاصيل احتجازها مع أطفالها

تم تحريرها من غرفتها بعد 3 أيام..

بعد قرار النائب العام بضبط زوجها.. «معنّفة الباحة» تروي تفاصيل احتجازها مع أطفالها
  • 6038
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 شوّال 1441 /  20  يونيو  2020   11:35 م

روت المرأة التي تعرّضت للتعنيف والاحتجاز داخل المنزل مع أطفالها الثلاثة على يد زوجها بمنطقة الباحة، تفاصيل ما تعرّضت له على يد زوجها، والذي أصدر النائب العام قرارًا بضبطه.

وقالت «رنا» في حديث لبرنامج «يا هلا» بقناة روتانا خليجية، إن بداية تعنيفها على يد زوجها كانت بعد فترة من زواجهما؛ حيث بدأ يتلفظ عليها، فتحمّلت لبعض الوقت، لكن تطور الأمر وساءت معاملته معها، فقررت الذهاب لبيت أهلها وبقيت هناك سنة ونصف السنة.

وأضافت أن أهل الخير تدخلوا للصلح بينهما، وتعهّد الزوج بعدم إيذائها مجددًا، لكن بعد مرور أشهر عدة عاد لتعنيفها مرة أخرى والاعتداء عليها بالضرب.

وحول ما حدث معها آخر مرة، والتي أثيرت في الإعلام، قالت إن زوجها قام يوم الاثنين الماضي، بضربها بعد حبسها بالغرفة وأخذ جوالها وهددها في حال أخبرت أهلها أو أقرباءها، ثم انطلق إلى جدة، مشيرة إلى أنها استعانت بجوال الخادمة وأبلغت ذويها، الذين اتصلوا بالشرطة.

وأوضحت أن أهل زوجها أنكروا وجودها في المنزل، لكن الشرطة والدفاع المدني وحقوق الإنسان جاؤوا وحرروها من الغرفة بعد مرور ثلاثة أيام، لافتة إلى أن أطفالها تضرروا نفسيًّا؛ لأنهم رأوا بأعينهم كل التعنيف الذي تعرضت له.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك