Menu
بعد إقالة لامبارد.. توخيل يطرق أبواب تشيلسي بقوة

يتأهب نادي تشيلسي الإنجليزي، لوضع الرتوش الأخيرة على الاتفاق مع الألماني توماس توخيل، المدير الفني السابق لفريق باريس سان جيرمان، قبل الإعلان رسميًا عن تولي تدريب البلوز خلال الساعات القليلة القادمة، خلفًا للمُقال فرانك لامبارد.

وفي خطوة لم تكن مفاجئة، أعلن النادي اللندني، مساء أمس الاثنين، إقالة فرانك لامبارد، من منصب المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم، بسبب سوء النتائج خلال الموسم الحالي، والخروج من دائرة المنافسة على البريميرليج.

وكشفت شبكة «سكاي سبورتس»، أن تشيلسي يخطط لإزاحة الستار عن تعيين توخيل على رأس القيادة الفنية للبلوز، اليوم الثلاثاء، إلا أنه من الصعب أن يتولى الألماني مسؤولية البلوز أمام وولفرهامبتون، غدًا الأربعاء، في البريميرليج.

وأشار التقرير إلى أن عقد المدرب الألماني مع تشيلسي سيكون لمدة 18 شهرًا، مع خيار التمديد لـ12 شهرًا أخرى، وسط تطلعات لقدرة الألماني على إعادة ترتيب الأوراق داخل البيت اللندني، وتصحيح مسار الفريق سريعًا.

وشدد على أن توخيل ليس معفيًا من البروتوكولات الصحية الخاصة بفيروس كورونا المستجد، حيث سيسمح له الاتحاد الإنجليزي بالتواجد في التدريبات والمباريات، إذا حصل على مسحتين سلبيتين؛ الأولى عند السفر إلى إنجلترا، والثانية قبل الانضمام إلى معسكر تشيلسي.

ونجح المدرب الألماني، صاحب الـ47 عامًا، في صناعة اسم لافت في عالم التدريب في القارة العجوز في فترة وجيزة، رفقة بوروسيا دورتموند بعدما قاد الأسود لحصد كأس ألمانيا، قبل أن يكمل مسيرة النجاح مع باريس سان جيرمان، بتحقيق 6 ألقاب في موسمين، وقيادة البي إس جي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، قبل خسارة اللقب لصالح بايرن ميونخ.

وكان الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش، مالك تشيلسي، أعرب عن عميق أسفه لقرار إقالة لامبارد، معقبًا: «كان هذا قرار صعب للغاية بالنسبة للنادي، لأسباب ليس أقلها أن لدي علاقة شخصية ممتازة مع فرانك».

وأضاف مالك النادي اللندني: «أنا أكن له أقصى درجات الاحترام إنه رجل يتمتع بقدر كبير من النزاهة ويتمتع بأعلى أخلاقيات العمل، ومع ذلك، في ظل الظروف الحالية نعتقد أنه من الأفضل تغيير المديرين».

وتولى لامبارد، المدرب تدريب تشيلسي في بداية الموسم الماضي 2019-2020 ورغم معاقبة النادي من قبل «فيفا» بالحرمان من أي تعاقدات إلا أنه تمكن من إنهاء البريميرليج في المركز الرابع والعودة للمشاركة بدوري أبطال أوروبا، كما تأهل إلى نهائي كأس الاتحاد.

وقبل بداية الموسم الجاري، أبرم لامبارد العديد من الصفقات الكبرى حتى وصل مجموع إنفاقه في سوق الانتقالات الصيفية 250 مليون يورو، ورغم ذلك يحتل تشيلسي المركز التاسع في الدوري برصيد 29 نقطة من 19 مباراة.

وقاد لامبارد، صاحب الـ42 عامًا، فريق تشيلسي حتى الآن في 84 مباراة لحساب جميع المنافسات، حقق خلالها الفوز في 44 مباراة، وتعادل في 15 مناسبة، بينما تكَّبد 25 مباراة، ولم يحقق أي لقب.

اقرأ أيضًا:

تشيلسي يعلن رسميًا إقالة مدربه فرانك لامبارد

تشيلسي يستعد للاستغناء عن لامبارد خلال الساعات المقبلة

2021-11-11T08:28:25+03:00 يتأهب نادي تشيلسي الإنجليزي، لوضع الرتوش الأخيرة على الاتفاق مع الألماني توماس توخيل، المدير الفني السابق لفريق باريس سان جيرمان، قبل الإعلان رسميًا عن تولي تدر
بعد إقالة لامبارد.. توخيل يطرق أبواب تشيلسي بقوة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بعد إقالة لامبارد.. توخيل يطرق أبواب تشيلسي بقوة

بعقد يمتد لـ18 شهرًا

بعد إقالة لامبارد.. توخيل يطرق أبواب تشيلسي بقوة
  • 65
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 جمادى الآخر 1442 /  26  يناير  2021   08:07 م

يتأهب نادي تشيلسي الإنجليزي، لوضع الرتوش الأخيرة على الاتفاق مع الألماني توماس توخيل، المدير الفني السابق لفريق باريس سان جيرمان، قبل الإعلان رسميًا عن تولي تدريب البلوز خلال الساعات القليلة القادمة، خلفًا للمُقال فرانك لامبارد.

وفي خطوة لم تكن مفاجئة، أعلن النادي اللندني، مساء أمس الاثنين، إقالة فرانك لامبارد، من منصب المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم، بسبب سوء النتائج خلال الموسم الحالي، والخروج من دائرة المنافسة على البريميرليج.

وكشفت شبكة «سكاي سبورتس»، أن تشيلسي يخطط لإزاحة الستار عن تعيين توخيل على رأس القيادة الفنية للبلوز، اليوم الثلاثاء، إلا أنه من الصعب أن يتولى الألماني مسؤولية البلوز أمام وولفرهامبتون، غدًا الأربعاء، في البريميرليج.

وأشار التقرير إلى أن عقد المدرب الألماني مع تشيلسي سيكون لمدة 18 شهرًا، مع خيار التمديد لـ12 شهرًا أخرى، وسط تطلعات لقدرة الألماني على إعادة ترتيب الأوراق داخل البيت اللندني، وتصحيح مسار الفريق سريعًا.

وشدد على أن توخيل ليس معفيًا من البروتوكولات الصحية الخاصة بفيروس كورونا المستجد، حيث سيسمح له الاتحاد الإنجليزي بالتواجد في التدريبات والمباريات، إذا حصل على مسحتين سلبيتين؛ الأولى عند السفر إلى إنجلترا، والثانية قبل الانضمام إلى معسكر تشيلسي.

ونجح المدرب الألماني، صاحب الـ47 عامًا، في صناعة اسم لافت في عالم التدريب في القارة العجوز في فترة وجيزة، رفقة بوروسيا دورتموند بعدما قاد الأسود لحصد كأس ألمانيا، قبل أن يكمل مسيرة النجاح مع باريس سان جيرمان، بتحقيق 6 ألقاب في موسمين، وقيادة البي إس جي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، قبل خسارة اللقب لصالح بايرن ميونخ.

وكان الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش، مالك تشيلسي، أعرب عن عميق أسفه لقرار إقالة لامبارد، معقبًا: «كان هذا قرار صعب للغاية بالنسبة للنادي، لأسباب ليس أقلها أن لدي علاقة شخصية ممتازة مع فرانك».

وأضاف مالك النادي اللندني: «أنا أكن له أقصى درجات الاحترام إنه رجل يتمتع بقدر كبير من النزاهة ويتمتع بأعلى أخلاقيات العمل، ومع ذلك، في ظل الظروف الحالية نعتقد أنه من الأفضل تغيير المديرين».

وتولى لامبارد، المدرب تدريب تشيلسي في بداية الموسم الماضي 2019-2020 ورغم معاقبة النادي من قبل «فيفا» بالحرمان من أي تعاقدات إلا أنه تمكن من إنهاء البريميرليج في المركز الرابع والعودة للمشاركة بدوري أبطال أوروبا، كما تأهل إلى نهائي كأس الاتحاد.

وقبل بداية الموسم الجاري، أبرم لامبارد العديد من الصفقات الكبرى حتى وصل مجموع إنفاقه في سوق الانتقالات الصيفية 250 مليون يورو، ورغم ذلك يحتل تشيلسي المركز التاسع في الدوري برصيد 29 نقطة من 19 مباراة.

وقاد لامبارد، صاحب الـ42 عامًا، فريق تشيلسي حتى الآن في 84 مباراة لحساب جميع المنافسات، حقق خلالها الفوز في 44 مباراة، وتعادل في 15 مناسبة، بينما تكَّبد 25 مباراة، ولم يحقق أي لقب.

اقرأ أيضًا:

تشيلسي يعلن رسميًا إقالة مدربه فرانك لامبارد

تشيلسي يستعد للاستغناء عن لامبارد خلال الساعات المقبلة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك