Menu
«مالديني» يصف نفسه بأنه اللاعب الأكثر خسارة في التاريخ

وصف «باولو مالديني»، أسطورة كرة القدم الإيطالية ونادي ميلان، نفسه بأنه اللاعب الأكثر خسارة في التاريخ.

جاء ذلك في في بثٍّ مباشر عبر «انستجرام» مع زميله السابق في المنتخب مستعرضًا البطولات التي خسر فيها، وعلى رأسها نهائي مونديال 1994 وثلاثة نهائيات في دوري أبطال أوروبا.

وقال «مالديني»: «سأشرح لكم بالمنطق، فزت بالكثير، خمس بطولات دوري أبطال أوروبا، لكنني خسرت ثلاثة نهائيات فيها أيضًا، وكأس سوبر أوروبي وثلاثة نهائيات في مونديال الأندية، ونهائي كأس العالم، ونهائي أمم أوروبا، ونصف نهائي كأس العالم، يمكنني المواصلة أكثر».

وأضاف: «كنت محظوظًا للفوز بالكثير، ونظرت للمباريات النهائية التي خسرتها كجزء من اللعبة، تقبلت كل شيء، صدقًا، ولكني حزين فقط لعدم تتويج مسيرتي بكأس العالم مع منتخب بلادي».

وخسرت إيطاليا المباراة النهائي في مونديال 1994 أمام البرازيل بركلات الترجيح بعد أن انتهى اللقاء بالتعادل السلبي في البطولة التي أقيمت في الولايات المتحدة.

اقرأ أيضا:

مالديني يغادر الحجر الصحي عقب شفائه من فيروس كورونا

مالديني يتحدث للمرة الأولى بعد إعلان إصابته بفيروس كورونا

 

2020-07-23T17:47:57+03:00 وصف «باولو مالديني»، أسطورة كرة القدم الإيطالية ونادي ميلان، نفسه بأنه اللاعب الأكثر خسارة في التاريخ. جاء ذلك في في بثٍّ مباشر عبر «انستجرام» مع زميله السابق
«مالديني» يصف نفسه بأنه اللاعب الأكثر خسارة في التاريخ
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«مالديني» يصف نفسه بأنه اللاعب الأكثر خسارة في التاريخ

رغم ما حققه من إنجازات غير مسبوقة

«مالديني» يصف نفسه بأنه اللاعب الأكثر خسارة في التاريخ
  • 36
  • 0
  • 0
فريق التحرير
2 رمضان 1441 /  25  أبريل  2020   01:14 م

وصف «باولو مالديني»، أسطورة كرة القدم الإيطالية ونادي ميلان، نفسه بأنه اللاعب الأكثر خسارة في التاريخ.

جاء ذلك في في بثٍّ مباشر عبر «انستجرام» مع زميله السابق في المنتخب مستعرضًا البطولات التي خسر فيها، وعلى رأسها نهائي مونديال 1994 وثلاثة نهائيات في دوري أبطال أوروبا.

وقال «مالديني»: «سأشرح لكم بالمنطق، فزت بالكثير، خمس بطولات دوري أبطال أوروبا، لكنني خسرت ثلاثة نهائيات فيها أيضًا، وكأس سوبر أوروبي وثلاثة نهائيات في مونديال الأندية، ونهائي كأس العالم، ونهائي أمم أوروبا، ونصف نهائي كأس العالم، يمكنني المواصلة أكثر».

وأضاف: «كنت محظوظًا للفوز بالكثير، ونظرت للمباريات النهائية التي خسرتها كجزء من اللعبة، تقبلت كل شيء، صدقًا، ولكني حزين فقط لعدم تتويج مسيرتي بكأس العالم مع منتخب بلادي».

وخسرت إيطاليا المباراة النهائي في مونديال 1994 أمام البرازيل بركلات الترجيح بعد أن انتهى اللقاء بالتعادل السلبي في البطولة التي أقيمت في الولايات المتحدة.

اقرأ أيضا:

مالديني يغادر الحجر الصحي عقب شفائه من فيروس كورونا

مالديني يتحدث للمرة الأولى بعد إعلان إصابته بفيروس كورونا

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك