Menu


إصابة 32 شخصًا في حادث انقلاب الحافلة بطريق «الخرمة ـ رنية»

15 فرقة إسعافية باشرت الموقع واستنفار في 6 مستشفيات

أعلنت مصادر طبية أن عدد المصابين جراء حادث انقلاب حافلة الركاب بطريق الخرمة رنية بلغ 32 شخصًا. واستنفرت عمليات الشؤون الصحية بالطائف 6 مستشفيات؛ للتعامل مع حاد
إصابة 32 شخصًا في حادث انقلاب الحافلة بطريق «الخرمة ـ رنية»
  • 1987
  • 0
  • 0
نايف السعدي
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أعلنت مصادر طبية أن عدد المصابين جراء حادث انقلاب حافلة الركاب بطريق الخرمة رنية بلغ 32 شخصًا.

واستنفرت عمليات الشؤون الصحية بالطائف 6 مستشفيات؛ للتعامل مع حادث حافلة للركاب وقع على طريق (الخرمة - رنية) فيما تم توجيه ٩ فرق إسعافية إلى مقر الحادث.

وقد تلقت غرفة عمليات الشئون الصحية بلاغًا بوقوع الحادث، وعلى الفور تم إرسال إشارة لـ9 فرق طبية بالتحرك إلى موقع الحادث، من أجل التعامل مع المصابين ومساندة الهلال الاحمر والدفاع المدني والجهات الأخرى في التعامل مع الواقعة.

وأشار المتحدث الرسمي بصحة الطائف عبدالهادي الربيعي إلى أن «العمليات قامت بتحريك الفرق أولًا بأول وفقًا لقربها من موقع الحادث، إضافة إلى العمل على وضع فرق أخرى في حالة استعداد؛ تحسبًا لأي تطورات.

وأكد الربيعي أن عدد المصابين الذين استقبلهم مستشفى الخرمة العام وصل الى 31 حالة، حتى اللحظة، لافتًا إلى أن مدير الشؤون الصحية الصيدلي صالح بن سعد المؤنس تابع الحادث ووجَه ببذل أقصى الجهود في هذا الإطار.

من ناحيته، أوضح المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الأحمر السعودي في الطائف شادي بن عابد الثبيتي، أنه «عند الساعة ٠٥:٤٧م، تلقت غرفة العمليات بلاغًا عن وجود حادث انقلاب لمركبة من نوع باص تقل عددًا من المعتمرين، وكان البلاغ المبدئي يفيد بوجود ٢٠ إصابة».

وأضاف الثبيتي: «على الفور تم توجيه ٩ فرق إسعافية، بقيادة القائد الميداني ماجد مطلق القثامي، وتم طلب الدعم من قبل صحة الطائف؛ حيث تم إرسال ٦ فرق إسعافية.. وعند وصول أول فرقة للموقع تبين أن عدد الإصابات المتبقية بالموقع ٢٨ حالة إسعافية فيما تم نقل ٤ حالات قبل وصول الفرق الإسعافية.

واختتم قائلًا: إثر ذلك تم القيام بعملية الفرز وتقديم الخدمة الطبية الطارئة لجميع الاصابات؛ لحين وصول فرق الدعم، وعند وصول الفرق تم نقل ١٩حالة إسعافية عن طريق الهلال الأحمر، فيما تم نقل ٩ حالات عن طريق إسعافات الصحة لمستشفى الخرمة العام؛ حيث كانت هناك إصابتان صنفتا بالخطيرتين، فيما تراوحت عدد الإصابات المتبقية بين بسيطة ومتوسطة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك